العالم

أصابع الاتهام تتجه إلى السعودي إبراهيم حسن عسيري في قضية الطرود المفخخة المرسلة إلى أمريكا

صرح مسؤول أمريكي أن ابراهيم حسن عسيري صانع قنابل سعودي يعتقد انه يعمل مع تنظيم القاعدة هو أحد المشتبه بهم الرئيسيين في مؤامرة لإرسال طرود ناسفة إلى الولايات المتحدة . وكان واحد على الأقل من الطردين الملغومين اللذين كانا مرسلين من اليمن إلى معبدين في شيكاجو وتم اعتراضهما في دبي وبريطانيا يستخدم مادة البنتريت. وقال المسؤول الامريكي الذي تحدث إلى رويترز شريطة عدم نشر اسمه ان السلطات كانت تراقب عسيري عن كثب في ضوء خبرته بالمتفجرات. ومعروف إن ابراهيم حسن عسيري هو شقيق عبدالله بن حسن عسيري الذي تورط في محاولة اغتيال الأمير محمد بن نايف مساعد وزير الداخلية السعودي.(رويترز) ## الشرطة اليمنية تطلق سراح فتاة يشتبه بصلتها بإرسال الطردين المفخخين لأمريكا أفاد مصدر أمني أن الشرطة اليمنية أطلقت اليوم سراح طالبة جامعية بعد يوم من اعتقالها على خلفية الاشتباه بعلاقتها بإرسال طردين مفخخين إلى الولايات المتحدة. وقال المصدر في تصريح لوكالة الأنباء الألمانية إن حنان محمد السماوي (22 عاما)، وهي طالبة بكلية الهندسة في صنعاء بالسنة الخامسة علوم حاسب آلي، "أطلق سراحها بعد أن أظهرت التحقيقات أنها لم تكن المقصودة". وأضاف المصدر بأنه "جرى تسليمها (الفتاة) إلى والدها". وذكرت تقارير بأن الإفراج عن الطالبة حنان جاء مشروطاً بتعهد من ولي أمرها الذي يعمل لدى إحدى الشركات النفطية بحضرموت بإحضارها للجهات الأمنية عند الطلب. وألقي القبض على الفتاة في وقت متأخر من أمس السبت بعد أن تلقت السلطات اليمنية معلومات من نظيرتها الأمريكية تشير إلى وجود صلة لها بهذا المخطط. ( الألمانية ) ##صانع الطرود المفخخة هو نفسه من اعد القنبلة على رحلة امستردام-ديترويت اعلن مستشار الرئيس الاميركي باراك اوباما لمكافحة الارهاب الاحد ان خبير المتفجرات الذي اعد الطردين المفخخين اللذين عثر عليهما الجمعة "هو نفسه" الذي صنع القنبلة التي كانت ستستخدم في يوم عيد الميلاد الماضي على الرحلة بين امستردام وديترويت. وقال جون برينان على برنامج "ذيس ويك" (هذا الاسبوع) عبر قناة ايه بي سي "اعتقد ان المؤشرات التي في حوزتنا في الوقت الراهن والتي تستند الى تحليل اجرامي تدل على ان الشخص نفسه هو الذي اعد القنبلة والطردين المفخخين"، لكنه رفض كشف اسمه. وبحسب صحيفة "واشنطن بوست" يعتقد المحققون ان هذا الشخص هو خبير المتفجرات السعودي ابراهيم حسن العسيري (28 عاما). والشاب السعودي المقيم في اليمن مدرج على قائمة المطلوبين في السعودية وهو الذي صنع القنبلة التي نقلها النيجيري عمر فاروق عبد المطلب وفشل في تفجيرها على متن رحلة متوجهة الى ديترويت في ديسمبر الماضي. ونقلت الصحيفة عن مسؤول لم تكشف اسمه قوله ان "العسيري شخص نركز اهتمامنا عليه". وكان الطردان اللذان عثر عليهما في بريطانيا ودبي وكانا مرسلين نحو الولايات المتحدة، يحتويان على كمية من مادة متفجرة تكفي لاسقاط طائرة. واعتقلت السلطات اليمنية مساء السبت امرأة يشتبه بانها ارسلت الطردين المفخخين.(الفرنسية) ##الخطوط القطرية تؤكد إن الطرد المفخخ نقل إلى دبي عبر إحدى طائراتها اكدت الخطوط الجوية القطرية أن الطرد المفخخ الذي أرسل من اليمن وضبط في الامارات قد نقلته احدى طائراتها من الدوحة الى دبي، الا أنها نفت تحملها اي مسؤولية ازاء عدم الكشف عن محتويات الطرد. وقالت الشركة في بيان "ان الدولة التي تمر البضائع عبرها للترانزيت لا تتحمل مسؤولية فحص هذه البضائع بالاشعة السينية او تفتيشها وانما هي مسؤولية البلد الذي انطلقت منه البضائع وذلك وفقا لاتفاقية شيكاغو". واكدت الخطوط القطرية في بيانها "ان المتفجرات التي اكتشفت كانت متطورة جدا بحيث لم تتمكن اجهزة الاشعة السينية او الكلاب المدربة على الشم من اكتشافها وانه لم يتم اكتشاف المتفجرات الا بعد الحصول على معلومات استخباراتية". وعثر الجمعة على طردين مفخخين مرسلين الى مراكز عبادة يهودية في شيكاغو (شمال الولايات المتحدة)، الاول في مطار دبي والثاني في مطار ايست ميدلاندز البريطاني. واعلن في الامارات ان الطرد المفخخ الذي ضبط في دبي مر عبر الدوحة ووصل على متن الخطوط الجوية القطرية. وقد اطلق انذار عالمي الجمعة بعد العثور على الطردين بفضل معلومات استخباراتية سعودية.(الفرنسية) ## الطردان المفخخان: منظمة حقوقية يمنية تشكك في مسؤولية الشابة التي اعتقلت شككت منظمة "هود" اليمنية الحقوقية غير الحكومية الاحد في مسؤولية الشابة التي اعتقلت في اليمن والتي يشتبه بانها ارسلت الطردين المفخخين الى الولايات المتحدة، مشيرة الى معلومات حول اعتقال كل موظفي شركتي "فيديكس" و"يو بي اس" الاميركيتين في صنعاء. وقال عبدالرحمن برمان المسؤول في المنظمة لوكالة فرانس برس "هناك اكثر من علامة استفهام. نحن نعرف ان القاعدة لا تترك بصمات. يستحيل ان تكون هي ذهبت ووضعت اسمها ورقم تلفونها". واوقفت السلطات اليمنية مساء السبت شابة يشتبه بانها ارسلت الطردين المفخخين الموجهين الى الولايات المتحدة واللذين كان من المحتمل ان ينفجرا في الجو لو لم يتم اعتراضهما في مطاري دبي وبريطانيا. واعلنت وزارة الدفاع اليمنية ان قوات الامن اوقفت امرأة يشتبه بانها ارسلت قنابل في طرود موجهة الى الولايات المتحدة. وقال مصدر امني انه تم القبض عليها وعلى والدتها في حي سكني في منطقة مذبح في ضواحي صنعاء، مشيرا الى ان والدها مهندس نفطي يعمل في حضرموت شرق اليمن. واوضح المصدر ايضا ان اجهزة الامن وجدت رقم هاتف الفتاة على بوليصة شحن الطردين المفخخين. وقال برمان لوكالة فرانس برس ان المعتقلة اسمها حنان السماوي وعمرها 22 عاما وهي طالبة في كلية الهندسة بقسم الحاسوب، موضحا ان والدتها التي اعتقلت معها مريضة جدا. وذكر انه "بحسب معلومات من زملائها في الجامعة فان حنان لا علاقة لها باي تنظيم سياسي او باي مجموعة متطرفة". واضاف "حسب معلوماتنا تم اعتقال كل موظفي شركتي البريد الاميركيتين (فيديكس) و (يو بي اس)" في صنعاء و"لا معلومات حول ما اذا تم الافراج عنهم". ## الصحف الأمريكية.. المتفجرات التي عثرت عليها في الطردان عمل محترف ذكرت الصحف الأمريكية الرئيسية إن المتفجرات الموضوعة في الطردين المفخخين المرسلين من اليمن وتدل على مستوى "احترافي عال"، موضحة أن المحققين يرون فيها بصمات خبير المتفجرات في تنظيم القاعدة في اليمن.ونقلت صحيفة نيويورك تايمز عن مسؤولين لم تحددهم أن هذه القنابل تشكل برهانا جديدا على أن رجال القاعدة في اليمن يحسنون باستمرار قدراتهم على ضرب الأراضي الأميركية. وقال المحققون الذين نقلت الصحيفة تصريحاتهم أن المتفجرات التي عثر عليها في دبي كانت مخبأة في طابعة مكتبية من نوع هوليت باكارد. وأضافوا أن المتفجرات شديدة الانفجار وضعت في إحدى عبوات الطباعة لتجنب كشفها بأجهزة المسح (سكانر). ونقلت نيويورك تايمز عن احد المحققين قوله ان "اسلاك ربط المتفجرات تدل على انها من صنع محترفين" وكانت "معدة بطريقة تبدو فيها كل قطه الطابعة عادية عند مرورها في آلة المسح". واشارت الى ان المتفجرات التي اكتشفت في بريطانيا كانت في عبوة طابعة ايضا.(الفرنسية) ## ألمانيا تمنع دخول الطرود المرسلة من اليمن إلى أراضيها أعلن وزير الداخلية الألماني توماس دي مايزيير أن برلين تمنع اعتبارا من اليوم إدخال الطرود المرسلة من اليمن إلى الأراضي الألمانية. وقال الوزير الألماني ان "الحكومة الفدرالية تؤكد انه اعتبارا من الآن لن يصل أي طرد من اليمن إلى ألمانيا"، وذلك بعد اكتشاف طردين مفخخين كانا موجهين الى الولايات المتحدة انطلاقا من الأراضي اليمنية. ومن جهتها أعلنت وزارة النقل الألمانية في بيان أن "الإدارة الألمانية للطيران امرت كل شركات الطيران وشركات البريد السريع ومجموعات أخرى بالمراقبة الكاملة حتى إشعار آخر للطرود الموجودة والمودعة المرسلة من اليمن".(رويترز)
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم