تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الخميس 21 ذو القعدة 1431 هـ. الموافق 28 أكتوبر 2010 العدد 6226
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1492 يوم . عودة لعدد اليوم

مستويات جفاف «أمازون البرازيل» تصل مستوى قياسياً

1200 كائن جديد اكتُشف في الأمازون .. منها «ببغاء أصلع» و«ضفادع سامّة»

طفل برازيلي يسير على منطقة انحسرت منها مياه نهر الأمازون بسبب المستوى القياسي للجفاف الذي ضرب المنطقة. الفرنسية

طفل برازيلي يسير على منطقة انحسرت منها مياه نهر الأمازون بسبب المستوى القياسي للجفاف الذي ضرب المنطقة. الفرنسية

«الاقتصادية» من الرياض

أكثر من 1200 صنف من المخلوقات المختلفة تم اكتشافها في غابات الأمازون المطيرة على مدى العقد الماضي، وفقاً لتقرير علمي صدر أخيراً، لعل من أبرزها: الضفادع السامّة زاهية الألوان، صقر الغابات الملوّن الرأس، والأفاعي المختلفة من الأناكوندا، وبعض الأسماك والنباتات ودولفين النهر. ففي تقرير بعنوان ''الأمازون حيّا: عقد من الاكتشافات 1999 ـــ 2009'' ونشر أمس الأول عن ''صندوق الحياة البرية العالمي'' WWF، ونقله موقع شبكة cnn كشف عن تنوع استثنائي موجود في أكبر غابة مطيرة في العالم، والتي تمتد وتنتشر في ثماني دول من قارة أمريكا الجنوبية.

ببغاء أصلع ذو ألوان زاهية تم اكتشافه .

وتم العثور على 637 نوعاً جديداً من النباتات، خلال هذه الفترة، كما تم العثور على نحو 500 نوع جديد من السمك والبرمائيات، بما فيها 24 ضفدعاً سامّاً جديداً. ومن بين المخلوقات التي تم الكشف عنها أفعى الأناكوندا التي يبلغ طولها نحو أربعة أمتار، والموجودة في بوليفيا، وهي الأولى من فصيلتها بعد أن تم اكتشاف أول نوع منها في عام 1936، وهي واحدة من 55 فصيلة من الزواحف تم اكتشافها خلال العقد المذكور. كذلك تم اكتشاف دولفين جديد في نهر بوليفيا، وهو واحد من نحو 39 نوعاً جديداً من الثدييات. ومن بين ما تم اكتشافه في غابات الأمازون المطيرة، الببغاء الأصلع ذو الألوان الزاهية، وهو واحد من بين 16 نوعاً من الطيور تم اكتشافها في العقد 1999-2009. وقال جيم ليب المدير العام لمنظمة ''صندوق الحياة البرية العالمي'' لـ CNN: ''يهدف هذا التقرير حقيقة إلى الكشف عن مدى ثراء غابات الأمازون، ومدى ما يتوافر فيها من حياة.. إن الأمازون أحد أهم الأماكن في العالم من حيث التنوع البيئي، فهي تحتوي على 10 في المائة من الأنواع المعروفة عالمياً''.

والقائمة المذكورة للمخلوقات التي تم اكتشافها في الأمازون، تفوق ما تم اكتشافه في جزيرة بورنيو وحوض الكونغو وشرقي جبال الهمالايا مجتمعة، خلال الفترة نفسها، كما يشير التقرير.

يُشار إلى أن نحو خُمس غابات الأمازون تعرضت للاجتثاث خلال السنوات الخمسين الماضية، وذلك بسبب الطلب العالمي على الصويا واللحوم والوقود الحيوي، بحسب جيم ليب.

من جهة أخرى، أدّت موجة جفاف شديد إلى انخفاض مستويات المياه في شبكة نهر الأمازون بالبرازيل على مستويات قياسية. ويتماشى الجفاف مع نمط للطقس يزداد تطرفا في أكبر غابة مطيرة في العالم في السنوات القليلة الماضية، ويقول علماء إنه نتيجة متوقعة لارتفاع درجات الحرارة في العالم. وفي العام الماضي اجتاحت المنطقة فيضانات واسعة وفي 2005 شهدت جفافا مدمرا. وقالت هيئة المسح الجيولوجي البرازيلية إن مستوى المياه في ريو نيجرو ـــ وهو أحد روافد الأمازون وأكبر نهر للمياه السوداء في العالم - انخفض إلى 63. 13 متر يوم الأحد، مسجلا أدنى مستوى منذ بدء الاحتفاظ بسجلات في 1902. وفي العام الماضي سجل مستوى قياسيا مرتفعا بلغ 77. 29 متر.

وجعلت المياه الضحلة جزءاً من النهر غير صالح للملاحة. وتعتمد الحياة في شبكة نهر الأمازون الواسعة إلى حد كبير على النقل بالقوارب. وقال روسيفال دياس الذي يعمل منسقا مع مؤسسة أمازوناس سوستنابل البيئية والتي زارت المناطق المتضررة ''الناس يفتقدون الغذاء لأن السمك يموت في المياه الدافئة. جميع السفن تقريبا رابضة .. الصغيرة منها فقط هي التي تستطيع الإبحار في المياه.'' وأضاف قائلا ''عملت في المنطقة لنحو 30 عاما ولم أر قط شيئاً مماثلاً في السنوات القليلة الماضية. هذا كله نتيجة التغيرات المناخية''. وقالت ولاية أمازوناس إن حالة الطوارئ شملت 62 ألف شخص في 38 بلدة وإن 600 طن من المساعدات الغذائية جرى توزيعها بواسطة الطائرات والقوارب. وأعلنت الحكومة البرازيلية الأسبوع الماضي صرف مساعدات طارئة بقيمة 5. 13 مليون دولار.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

تعليق واحد

  1. adlhz58 (1) 2010-10-28 19:25:00

    سبحان الله
    يا ما نفسي ازور الامزوان

    -1
التعليق مقفل