ضبط إفريقي يروج ورقة نقدية فئة مليون دولار في الإمارات

أعلنت شرطة ابوظبي اليوم انها ضبطت إفريقياً يروج ورقتين من فئة المليون دولار أمريكي، لاقيمة نقدية لهما، حاول بيعهما لامرأة أجنبية. وقال مدير إدارة التحريات والمباحث الجنائية في شرطة أبوظبي، العقيد حماد أحمد الحمادي، أن أحد مخالفي الإقامة من كوت ديفوار يدعى "ك. أ. ب" شرع في الاحتيال على امرأة اجنبية بورقتين من فئة المليون دولار أمريكي ، وزعم أنهما تستعملان في أسواق النقد الدولية، فتقدمت بهما المرأة لمصرف الإمارات المركزي لتبيان مدى صحتهما. وأضاف: "بمراجعة الورقتين من قبل وحدة مواجهة الأموال والحالات المشبوهة في مصرف الإمارات المركزي، اتضح أنها ليست عملة متداولة في الولايات المتحدة الأمريكية، و يبدو أنها من النوع الذي تم طباعته لما يسمى النادي العالمي للمليونيرات" ومقره أمريكا، ويقتصر اقتنائها على فئة أعضاء النادي، باستثناء كمية محدودة من تلك الأوراق تباع بأسعار رمزية لهواة جمع العملات، و"هي بلا قيمة". وذكر رئيس قسم الجريمة المنظمة بشرطة أبوظبي، العقيد الدكتور راشد محمد بورشيد، أن المتهم تواعد مع الضحية في أحد الفنادق، وأقنعها بأنه يملك ورقتين من فئة المليون دولار، أرسلها له صديق يقيم في بلجيكا، وأنه يريد ترويجهما بأي طريقة مقابل نسبة 30 بالمئة . وأضاف: "توجهت الضحية إلى مصرف الإمارات المركزي للتأكد من صحة الورقتين، واخبرت المسئولين في المصرف أن المتهم أخبرها بعزمه تسلم نحو 154 ورقة مماثلة قريبا، وأنه بحاجة لأحد العملاء لتصريفها". وتابع: "تم ضبط المتهم واعترف بجريمته" ، زاعما أنه مجرد وسيط لتاجر ذهب وألماس وعملات في بلجيكا أراد تصريف الورقتين مقابل نسبة سيتقاضاها، وأنه كان ينتظر تسلم 154 ورقة مماثلة في حال ترويجهما عبر السيدة الأجنبية "الضحية"، وأنه حسن النية ولا علم له بأن الورقتين غير متداولتين كعملة في أسواق النقد الدولية وبلا قيمة.
إنشرها

أضف تعليق