تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الخميس 06 جمادى الثاني 1431 هـ. الموافق 20 مايو 2010 العدد 6065
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1673 يوم . عودة لعدد اليوم

«تأجير» تنضم لـ «سداد» بهدف تقديم أفضل الخدمات لعملائها

«الاقتصادية» من جدة

قامت شركة «تأجير» بربط نظام التسديد الخاص بها بنظام «سداد» للمدفوعات، وهو النظام المركزي لعرض ودفع الفواتير والمدفوعات الأخرى إلكترونياً في السعودية، ليصبح بإمكان عملاء «تأجير» تسديد أقساطهم ودفع رسوم كافة خدمات الشركة عن طريق جميع القنوات البنكية المتاحة في المملكة.

ويستطيع الأفراد المستفيدون من خدمات «تأجير» استخدام خدمة سداد دون الحاجة إلى تسجيل مسبق في النظام أياً كان موقعه داخل المملكة أو خارجها، وقد بدأت الشركة حملة مكثفة لتعريف العملاء بتفعيل الخدمة وبالكيفية المثلى لاستخدامها.

وقال عمر هندي الرئيس التنفيذي والعضو المنتدب لشركة تأجير، «سيكون لعملائنا كامل الحرية في الاستفادة من خدماتنا المبتكرة والمتطورة وأداء دفعاتهم المستحقة من غير عناء ودون التقيد بحدود الوقت والمكان، حيث يعزز النظام المرونة في عمليات التسديد بتمكين العميل من تسديد جميع مستحقاته من خلال القنوات البنكية المتعددة دون تحديد بنك معين للعمليات التي يقوم بها». وأضاف: «انضمامنا لنظام سداد للمدفوعات يؤكد حرصنا على تقديم أفضل الخدمات لعملائنا، انطلاقاً من التزامنا بتيسير حياتهم».

ومن المعروف أن نظام سداد للمدفوعات هو أحد أنظمة مؤسسة النقد العربي السعودي، ومهمته الأساسية تسهيل وتسريع عملية دفع الفواتير والمدفوعات الأخرى عبر جميع القنوات المصرفية في المملكة.

وتشير نتائج شركة تأجير إلى قوة الشركة واستمرارية نجاحها، فقد بلغ صافي أرباح للربع الأول من العام الجاري 28 مليون ريال بزيادة بلغت 85 في المائة عن الفترة نفسها من العام الماضي، حيث ترجع تلك الزيادة في الأرباح إلى النمو في عمليات التمويل في الشركة في المناطق التي أضيفت إلى قائمة فروع الشركة. كما تحققت زيادة في موجودات الشركة خلال الفترة بمبلغ 85 مليون ريال نتيجة التوسع في عمليات التمويل. وقامت الشركة بزيادة رأس المال ليصبح 525 مليون ريال لدعم نشاط الشركة وقدراتها التمويلية، وقد انعكس قرار الزيادة في رأس المال على قدرة الشركة في الحصول على تمويل إضافي من البنوك المحلية بهدف مواجهة الطلب على التمويل في السيارات والعقار والآلات.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل