وفاة وكيل وزارة الثقافة والإعلام البحرينية محمد البنكي

توفي اليوم في المنامة وكيل وزارة الثقافة والإعلام البحرينية محمد البنكي عن 47 عاما بعد رحلة طويلة من المعاناة من مرض السرطان الذي أصيب به قبل بضع سنوات. وكان البنكي يشغل قبل توليه منصب وكيل الوزارة منصب مستشار وزيرة الثقافة والإعلام وقبلها كان أول رئيس تحرير لصحيفة "الوطن" منذ صدورها في اكتوبر 2005 حتى قبل عامين. وبدأ البنكي حياته العملية بعد تخرجه من كلية الآداب في جامعة البحرين، بالعمل محررا في الصفحة الثقافية لجريدة "الأيام" في 1990 لينتقل بعدها إلى جامعة البحرين التي عمل فيها مديرا لدائرة العلاقات العامة والإعلام. وإثناء رئاسته لدائرة الإعلام في الجامعة، عمل على إصدار مجموعة من الدوريات الأدبية والنقدية قبل أن ينتقل إلى رئاسة تحرير صحيفة "الوطن" التي حملت بصماته جليا خصوصا في الملحق الثقافي والتحقيقات. وعمل البنكي لفترة قصيرة مستشارا لوزيرة الثقافة والإعلام الشيخة مي بنت محمد آل خليفة قبل أن يعين في منصب وكيل الوزارة منذ حوالي عام حتى وفاته. والبنكي معروف في البحرين بأنه واحد من جيل جديد من النقاد الشباب الذين ظهروا منذ اواخرا الثمانينات وبداية التسعينات من القرن الماضي والمنتمين إلى تيار ما بعد الحداثة، وأصدر كتابا عن جاك دريدا بعنوان "دريدا عربيا".
إنشرها

أضف تعليق