تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
السبت 1431/05/3 هـ. الموافق 17 إبريل 2010 العدد 6032
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1465 يوم . عودة لعدد اليوم

من خلال منتدى فرص الأعمال السعودي - الأمريكي بحضور كبار رجال الأعمال والشركات في المملكة

السعودية تعرض على أمريكا حقيبة استثمارية بقيمة تريليون ريال نهاية الشهر الجاري

أسهمت العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين السعودية وأمريكا في تعزيز أوجه التعاون بين البلدين. ويبدو في الصورة خادم الحرمين الشريفين عقب تقليده العام الماضي الرئيس أوباما قلادة الملك عبد العزيز التي تمنح لكبار قادة وزعماء دول العالم الصديقة.

أسهمت العلاقات الاستراتيجية المتميزة بين السعودية وأمريكا في تعزيز أوجه التعاون بين البلدين. ويبدو في الصورة خادم الحرمين الشريفين عقب تقليده العام الماضي الرئيس أوباما قلادة الملك عبد العزيز التي تمنح لكبار قادة وزعماء دول العالم الصديقة.

عبد الله البصيلي ومحمد الشهري من الرياض

يتجه وفد سعودي رفيع المستوى نهاية الشهر الجاري برئاسة وزير التجارة والصناعة وبمشاركة كل من وزراء المالية، البترول، والتعليم، ورئيس هيئة السوق المالية، وكبار رجال الأعمال والشركات في المملكة إلى أمريكا لعقد منتدى فرص الأعمال السعودي ـ الأمريكي، والذي ستعرض المملكة من خلاله على الجانب الأمريكي حقيبة استثمارية تقدر قيمتها بنحو تريليون ريال، تضم عددا من الفرص الاستراتيجية التي ستعزز الشراكة الاقتصادية وتسهم في تبادل الفرص الاستثمارية بين البلدين. وستتركز الفرص الاستثمارية التي ستعرضها المملكة على الجانب الأمريكي في عدد من القطاعات وهي: الطاقة، البتروكيماويات، الكهرباء، المياه، البنية التحتية، المعرفة، الأسواق المالية، التجارة والاستثمار، وعرض المبادرة الزراعية، في الوقت الذي سيعمد فيه الجانبان إلى زيادة حجم التبادل التجاري خلال الأعوام المقبلة.

في مايلي مزيد من التفاصيل:

يتجه وفد سعودي رفيع المستوى نهاية الشهر الجاري برئاسة وزير التجارة والصناعة وبمشاركة كل من وزير المالية، والبترول، ووزير التعليم، ورئيس هيئة السوق المالية، وكبار رجال الأعمال والشركات في المملكة إلى أمريكا لعقد منتدى فرص الأعمال السعودي - الأمريكي، الذي ستعرض المملكة من خلاله على الجانب الأمريكي حقيبة استثمارية تقدر قيمتها بنحو تريليون ريال، تضم عددا من الفرص الإستراتيجية التي ستعزز الشراكة الاقتصادية وتسهم في تبادل الفرص الاستثمارية بين البلدين.

وستتركز الفرص الاستثمارية التي ستعرضها المملكة على الجانب الأمريكي في عدد من القطاعات وهي: الطاقة، البتروكيماويات، الكهرباء، المياه، البنية التحتية، المعرفة، الأسواق المالية، التجارة والاستثمار، وعرض المبادرة الزراعية، في الوقت الذي سيعمد فيه الجانبان إلى زيادة حجم التبادل التجاري خلال الأعوام المقبلة.

وكشف لـ «الاقتصادية» عدد من المشاركين في اللقاءات السعودية - الأمريكية، أنه سيتم خلال المنتدى الذي سيعقد في شيكاغو خلال الفترة من 28 حتى 29 من الشهر الجاري توقيع نحو خمسة اتفاقيات رئيسية، إلى جانب الاتفاقيات الفرعية الأخرى، وسيتم التركيز إيضاً على القطاعات الصغيرة والمتوسطة، ونقل التقنية، وتوفير الفرص الوظيفية بين الجانبين.

وشدد المشاركون على أهمية المنتدى ودوره في تعزيز العلاقات بين البلدين، وانعكاسه الإيجابي خصوصاً على المملكة التي شهدت في الفترة الأخيرة عددا من الإصلاحات الاقتصادية المهمة في عهد خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.

باحليوة

من جانبه أوضح لـ «الاقتصادية» عمر باحليوة أمين عام لجنة التجارة الدولية في مجلس الغرف السعوديةً أن المنتدى سيشارك فيه وفد سعودي رفيع المستوى برئاسة عبد الله زينل وزير التجارة، وعبد الله الحمودي وكيل وزارة التجارة والصناعة للتجارة الخارجية، والدكتور خالد السليمان وكيل وزارة التجارة والصناعة لشؤون الصناعة، والدكتور عبد الرحمن التويجري رئيس مجلس هيئة السوق المالية السعودية، وأعضاء لجنة التجارة الدولية في مجلس الغرف السعودية، وكبار رجال الأعمال والشركات في المملكة.

وأوضح باحليوة أن فكرة الملتقى جاءت من خلال الحوار الاستراتيجي السعودي - الأمريكي الذي تم في السابق، خصوصاً بعد لقاء خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز مع الرئيس الأمريكي الأسبق جورج بوش، الذي انبثق منه تكوين لجنة عليا للحوار الاستراتيجي السعودي الأمريكي برئاسة الأمير سعود الفيصل وزير الخارجية، ونظيره الأمريكي.

وأضاف أن الحوارات السابقة تمخض عنها عدد من المحاور المهمة: منها الأمنية، الطاقة، التعليم، والمحور الاقتصادي، وجاءت بعدها فكرة عقد منتدى اقتصادي سعودي - أمريكي تعرض فيه الفرص الاستثمارية بين البلدين، مشيراً إلى أن الفكرة الأساسية في هذه المرة تتركز في بناء جسور التعاون بين المملكة وأمريكا، خصوصاً في المنشآت الصغيرة والمتوسطة، ونقل التقنية، وإيجاد فرص وظيفية بين البلدين.

وأبان باحليوة أن المنتدى سيخصص يومه الأول للمداولات التطمينية للجانب الأمريكي، من حيث التأكيد على استقرار ومتانة الاقتصاد السعودي، والفرص الموجودة في البنية التحتية، والتعليم، والصناعة، والجوانب المالية، فيما سيتم خلال اليوم الثاني إقامة ورش عمل تعكس الفرص التجارية الاستثمارية في المملكة، وسينطلق الحوار في مشاريع محددة في القطاعات المستهدفة وهي: الطاقة، البتروكيماويات، الكهرباء، المياه، البنية التحتية، المعرفة، الأسواق المالية، التجارة والاستثمار، وعرض المبادرة الزراعية.

وتابع أن الملتقى يحمل اسم منتدى فرص الأعمال السعودي - الأمريكي، حيث أوضح أن اختيار هذا الاسم جاء من منطلق إيجاد عنوان جاذب خصوصاً للمؤسسات المتوسطة والصغيرة الأمريكية.

وزاد:» من خلال رؤية وزير التجارة والصناعة الثاقبة يطمح الجانب السعودي إلى عقد شراكات استراتيجية مع الولايات المتحدة لبناء جسور طويلة المدى بين الجانبين».

وأفاد أمين عام لجنة التجارة الدولية في مجلس الغرف السعودية، أن اللقاء يهدف أيضاً إلى زيادة حجم التبادل التجاري والاستثماري بين المملكة وأمريكا، وإيجاد فرص تنموية في البلدين لنقل التقنية وتقديم خدمات متكاملة وإيجاد الفرص الوظيفية.

وشدد أمين عام لجنة التجارة الدولية على أن أفضل استثمار بيني يكمن في المنشآت المتوسطة والصغيرة، وأنه على أثر ذلك تم التوجه لمنطقة تجهل المملكة وهي شيكاغو الواقعة في ولاية إلينوي التي تحتل المرتبة الـ 13 ضمن أكبر اقتصاد في العالم، لتعميق قوة القطاع.

وأضاف:»المنتدى في جانبه الأول يتضمن تطمين المستثمرين الأمريكان بأن المملكة دولة مستقرة وشريك استراتيجي مهم لأمريكا ولديه قدرات محلية وطاقات متاحة، ومصدر رئيسي للطاقة في العالم وليس محطة للنفط، ولديها شباب واعد، ونظام سياسي مستقر، وإصلاحات اقتصادية مهمة، ودور استراتيجي مهم أيضاً يتمثل في دخولها مجموعة العشرين، وانضمامها إلى منظمة التجارة العالمية، كما أنها تعد من أكبر اقتصادات دول الشرق الأوسط».

وزاد: «المملكة لن تجد أفضل من أمريكا، كما أن معظم المواصفات التي بنيت في السعودية بنيت في الأساس على المواصفات الأمريكية، إضافة إلى أن أمريكا أكبر مستورد، ومصدر من المملكة وإليها، وعمر العلاقات بين البلدين 70 عاماً، وظلت صامدة ضد أي استهداف، كما أن أمريكا تنظر إلى المملكة نظرة مختلفة بحكم أنها مركز استراتيجي مهم في الشرق الأوسط، وقوي في مجال الطاقة، والعالمين العربي والإسلامي».

ولفت باحليوة إلى أن المملكة ستعرض في المنتدى أمام الأمريكان حقيبة استثمارية متنوعة بقيمة تقدر بنحو تريليون ريال، سواء في البنية التحتية كالطاقة، الكهرباء، المياه، والبتروكيماويات، والصناعات التحويلية، إضافة إلى فرص استثمارية في مجال المعرفة، والاستراتيجية الصناعية التي تعتزم المملكة إقرار الخطط التنفيذية لها خلال الفترة المقبلة، إلى جانب عرض المبادرة الزراعية السعودية، والفرص في السوق المالية السعودية، مشيراً إلى أن العروض ستتضمن أيضاً المشاريع الصغيرة والمتوسطة.

وأوضح أنه سيتم خلال المنتدى عرض القطاعات المهمة التي سيتركز فيها الاستثمار، ولن يتم عرض فرص محددة، بهدف التنمية الاقتصادية المستدامة، وتعزيز الاقتصاد الشمولي، وتكوين علاقات اقتصادية قوية عالية المردود.

الزامل

من جانبه، أشار الدكتور عبد الرحمن الزامل رئيس مجلس إدارة شركة الزامل للاستثمار الصناعي، إلى أنه سيعمد خلال المنتدى من خلال الالتقاء بالشركاء الاستراتيجيين لشركته، إلى الاتفاق على توقيع بعض العقود، لافتاً إلى أنه اقترح في وقت سابق توقيع اتفاقيات مع الجانب الأمريكي تختص بتعزيز الشراكة وتعزيز التنمية الاقتصادية بين البلدين.

وأكد الزامل أهمية المنتدى الذي سيعقد نهاية الشهر الجاري، وأنه سيعمل على تطوير العلاقات بين البلدين في جميع الجوانب، بالنظر إلى أن الجانب الأمريكي شريك استراتيجي مهم للمملكة.

وهنا، اعتبر عبد العزيز العبد القادر عضو لجنة العلاقات الخارجية في مجلس الغرف السعودية، أن المنتدى سيبرز أوجه التطور في المملكة، والتغيرات التي حدثت في عهد خادم الحرمين الشريفين، والتنمية في جميع صورها، مع تعزيز العلاقات بين البلدين.

وأضاف: «اللقاء سيبرز الوجه الحضاري للمملكة، وخاصة في المجالات الصناعي والتجاري، والتعليم، وسيضم عددا من المتحدثين الرئيسيين، وبحضور وزيري التجارة والمالية، ورئيس هيئة السوق المالية».

ولفت العبد القادر إلى أنه سيتم خلال المنتدى، إضافة إلى توقيع عقود تجارية، اتفاقيات حسن نوايا، وتفاهم، بين الجانبين، مؤكداً أنها ستنعكس بشكل إيجابي على العلاقات بين البلدين، وإعادة الجسور إلى أحسن مما كانت عليه في السابق.

وأضاف: «الاتفاقيات ستعمل على نقل التقنية الأمريكية إلى المملكة، وإيجاد الفرص الاستثمارية، والوظيفية للجانبين».

جزار

من جهته، أكد الدكتور عبد العزيز الجزار المدير التنفيذي لشركة الملز المالية أن شركته ستوقع اتفاقية مع شركة إنتل كبيتال الأمريكية من خلال شراكة متوازية للاستثمار بطريقة رأس المال الجريء في شركات تقنية المعلومات والاتصالات السعودية والإقليمية.

وأضاف أن هذه الاتفاقية ستتيح الفرصة للطرفين لعرض الاستثمارات سواء المحلية أو الأمريكية التي يرغب أي طرف في الدخول فيها من أجل استثمارها بطريقة متوازية، مشيرا إلى أن صناعة تقنية المعلومات في المملكة تعاني في الأساس من نقصا في التمويل، وذلك لكون البنوك تسعى دائما للتعامل مع أصول كبيرة، وكثير من هذه الشركات أصولها صغيرة ومتوسطة، وبالتالي لا تحظى بالتمويل المناسب من البنوك، معتبراً أن الشراكة مع أمريكا ستساعد على تعويض هذا النقص الكبير.

ودعا الجزار المسؤولين في الدولة أو الجهات المسؤولة أو المسؤولة عن تنمية الاقتصاد المعرفي في المملكة إلى الاهتمام بتنمية الشركات الصغيرة والمتوسطة، ومساندة الشركات في القطاع عن طريق تمويلها بواسطة رأس المال الجريء المشهود لها بمساندتها للصناعات المعرفية والاقتصاد المعرفي في العالم.

وقال المدير التنفيذي لشركة الملز المالية: «إن فرص العمل التي ستنتج عن توقيع هذه الاتفاقيات ستكون لها علاقة بالشركات التي ستدخل فيها للاستثمار، ونحن سندخل في شركات معظمها تكون صغيرة ومتوسطة تحتاج إلى زيادة في رأس مالها، وبالتالي نحن نشارك في زيادة رأس المال كي نساعد على توسعة أعمالها أو توظيف سعوديين يسهمون في تنمية أعمالها في زيادة تطبيقاتها داخل المملكة وخارجها.

وأشار إلى أن الوفد السعودي سيكون كبيرا وسيحضره عدد كبير جدا من الوفد الأمريكي، كما سيتم خلال اللقاء توقيع عديد من الاتفاقيات الثنائية بين رجال الأعمال السعوديين والشركات الأمريكية، وأضاف قائلا: «نطمع في أن يتقدموا لنا ويسعوا إلى نقل أعمالهم من خلال فتح فروع لهم في المملكة».


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

69 تعليق

  1. عيدروس (1) 2010-04-17 05:45:00

    ما ني عارف ليش قلبي مو مرتاح من القصة اللي فوق ...!!!
    بعدين ليش كل الشرح اللي عن الاقتصاد السعودي ان كان ميزانية او خلافه ما ينفهم بسهولة .... كذا تحس دائما انه فيه حاجة ...؟؟!
    الله يستر بس...

    -1
  2. ابو الحارث (2) 2010-04-17 06:34:00

    الله يبارك لنا بهذة الخطوة .
    طبعا بعض اصحاب المساهمات العقارية غير مطلعين على هذة الامور او بالمعنى الادق غير فاهمين ماذا يحدث من حواليهم.
    يحليلهم!! يفكرون ان اقتصاد المملكة قائم على المساهمات العقارية.
    المصيبة الكبري اذا جاء هؤلاء و تسرطنوا في الغرف التجارية للمناطق , الله اعلم ما الدمار الذ سيحدثونه هؤلاء القوم.
    اخشى ان هؤلاء هم من ستقام عليهم "الساعة" كما اخبر المصطفي عليه السلام.

    -1
  3. الموضوع يخص (3) 2010-04-17 07:30:00

    ممكن يحد من اسعااااااااار الاراضي بالسعودية

    -1
  4. rami (4) 2010-04-17 07:42:00

    ربما تسهم في الحد من تفتيش............. في المطارات

    -1
  5. مواطن (5) 2010-04-17 07:54:00

    ممكن واحد يكتب تريليون ؟؟؟
    كم صفر ؟
    الموضوع غير واضح

    -1
  6. ابراهيم (6) 2010-04-17 08:12:00

    ترليون!

    -1
  7. نسر مصر (7) 2010-04-17 08:28:00

    الى الاخ مواطن الذى سأل عن التريليون . التريليون = الف مليار و اتمنى ان يكون اداة ضغط عربية او لوبى عربى بقيادة المملكة فى واشنطن . فبعد هذا التعاون الخيالى بين الرياض وواشنطن اتمنى ان يستطيع اللوبى العربى الضغط على واشنطن لتحجيم مساعداتها لاسرائيل والضغط عليها لانهاء احتلالها للاراضى العربية

    -1
  8. أحمد شوقي (8) 2010-04-17 08:32:00

    تريليون .... لماذا لا يكون لمجلس الشورى صوت في هذا المشروع والذي يؤثر على مستقبل أمة ذات أحلام وخطط ...........

    -1
  9. تامر (9) 2010-04-17 08:33:00

    لو مستثمرين مع ماليزيا أو تركيا لكان أولى ، وعلى الأقل مع الصين ، الاقتصاد الأمريكي ينحدر إلى الهاوية ، ويريدون أخذ أموال العرب معهم إلى قعر الهاوية، يعني «علي وعلى اعدائي»

    -1
  10. تامر (10) 2010-04-17 08:33:00



    (( الاقتصادية الإلكترونية : مكرر ))

    -1
  11. مواطن (11) 2010-04-17 08:36:00

    الأخ نسر مصر
    شكراً للتوضيح..
    وكم كنت اتمنى التنويع في الاعتمادية بدل الاعتماد على الامريكان.
    يعني الصين بلد صناعي ، روسيا كذلك ألمانيا
    لماذا نحصر انفسنا فقط بامريكا

    -1
  12. م عبدالمحسن (مسجل) (12) 2010-04-17 09:04:00

    من التعليقات أعلاه يتضح أن معظم القراء لم يفهموا الموضوع!
    نرجو من الاقتصادية طرح الموضوع بلغة بسيطة بعيدا عن البهرجه لكي يفهم المواطن البسيط: ماذا يعني له هذا؟ وما ذا سيستفيد؟ وماذا سينضر ؟ ولماذا هذه الاتفاقية ؟!
    شكرا للجميع

    -1
  13. مفكر سعودي (13) 2010-04-17 09:18:00


    المهم ماذا سيبقى للطبقة المتوسطة التي تعيش على الاستثمارات الصغيرة في ضل المنافسة القادمة

    مجرد رأي

    -1
  14. محمد بالحارث (14) 2010-04-17 09:29:00

    اعتقد ان الشراكة مع الامريكان يجب ان يستفاد منها لمايعود بالنفع على الوطن كما يجب افهام الجانب الامريكي بتسهيل الاجراءات لرجال الاعمال السعوديين

    -1
  15. عبدالله الموربد (15) 2010-04-17 09:30:00

    ما في شركة إسمها "الملز المالية"، صار إسمها مورغان ستانلي السعودية.

    -1
  16. Nasser (16) 2010-04-17 09:41:00

    أنا أضم صوتي للاخ عبدالمحسن ، بالنسبة للاخ تامر و الأخ المواطن اللي بعده لا ينظر للامور بهذا الشكل ، و هل تعتقدون أنها فاتت على اللجان الإقتصادية السعودية تلك النقاط ، أيضا لدينا استثمارات مع كل الدول التي تطرقتم لها بالإضافة لامريكا ، تظل أمريكا لها مزاياها الخاصة بها

    -1
  17. خالد (17) 2010-04-17 09:43:00

    تأكد من الخبر

    -1
  18. عبدالرحمن (18) 2010-04-17 09:48:00

    لامانع من جذب استثمار اجنبي المدروس على ان لايكون على حساب المواطن والوطن ولكن اذكر ان عدد من القطاعات اعدت اكثر من مؤتمر لجذب استثمارات بأمريكا، بريطانيا.... بمليارات الدولارات وشاركت بمؤتمر عام 2006م بمدينه ادنبره ومانشيستر وكان اجمالي الاستثمارات المعروضه 800 مليار دولار بمجال الاتصالات،الكهرباء،تحليه المياه...والسؤال يأتي هل نجحنا بجذب استثمارات كافيه بهذه المجالات ؟وحسب وجهت نظري اننا لم نستطيع حيث ان هذه المجالات لازالت تعاني من مشاكل وقصور اين تقع المشكله بعدم جذب استثمارات كافيه؟

    -1
  19. ابو مساعد (19) 2010-04-17 10:31:00

    .............................

    -1
  20. خالد الدوسري (20) 2010-04-17 10:37:00

    مليون واحد في السنة كفيل بأن يكون العدو اللدود للفقر التي لا زالت تعاني منه بعض العوائل السعودية

    -1
  21. عبدالله (21) 2010-04-17 10:38:00

    صحيح أخوي ( Nasser) تظل أمريكا لها مزاياها الخاصة بها " كإفتعال الأزمات الإقتصادية التي تشفط الإستثمارات الأجنبية بكل سهولة واعتبارها ديون معدومة ، وسن الأنظمة والقوانين التي تحميها وتحمي إقتصادها هي فقط وما سواها للطوفان ! وسيطرة اللوبي الصهيوني على كل قرار داخل وخارج الكونجرس وبالتالي تسيير دفة الأمور لصالحهم دائماً ، هذه بالفعل مزايا خاااصة

    -1
  22. احمد الشمري (22) 2010-04-17 10:39:00

    انشاء الله عمل ممتاز بحيث ان تكون هالمشاريع وسيلة نفوذ الى مجالس الادارات المالية والموسسات السياسية.
    على الصعيد الاخر، الشركات الامريكية افضل مستثمر حيث خلق فرص محلية وشارك في تطوير التعليم والقطاع الخاص. هناك امثله لا تعد ولا تحصى تبين الايجابيات في والامثلة في ارامكو وسابك والهيئة الملكية "بكتل وبارسون".
    اما الشركات الاوربية والاسيوية لم تشارك ابدا في بناء اي شيء. بل شركات مص دماء دفعتنا الى الوراء.
    نتمنى ان توضع مقارنه استراتيجية للاستفادة القصوى من ارتفاع مردود البترول.
    وشكرا

    -1
  23. أحمد سعيد الغامدي (23) 2010-04-17 10:56:00

    إن إختيار الولايات المتحدة كشريك إسترتيجي تجاري وصناعي هو إختيار قديم اثبت نجاحه وبجداره ،والدليل شركة أرامكو لسعودية والتي هي محصلة شراكة بين البلدين الصديقين،وهذه الخطوة هي تعزيز لهذه الشراكة الناجحة والتي أثبتت عبر الأيام بأنها تخدم المصالح المشتركةوالطرفان مستفيدان،وتثبت التجارب أن الشركات الإسترتيجية التي تخدم الطرفين تستمر وتنعكس بثمارها على شعوب البلدين،والمهم هو دعم هذه الشراكة وتوفير جميع سبل وعناصر ومقومات نجاحها، وشكرا للقائمين عليها.

    -1
  24. د. عبدالعزيز (24) 2010-04-17 11:07:00

    لماذا لا يكون الترليون مع دولة كتركيا أو ماليزيا كما قال أحد المعلقين أو على الأقل مع الدول الآمنة اقتصاديا...
    أمريكا تعاني من أزمة خطيرة فلماذا توضع هذه الأموال في جعبة دولة يترنح اقتصادها؟؟
    هل هذه وطنية ؟؟؟
    لماذا لايعرض الموضوع على مجلس الشورى؟؟؟

    -1
  25. د/ محمود إسماعيل عنبرسري (25) 2010-04-17 11:26:00

    .............................

    -1
  26. فوااز (مسجل) (26) 2010-04-17 11:50:00

    يابلادي واصلي والله معاكي واصلي واحنا وراكي والله يحميكي إله العالمين .

    -1
  27. عصويد (مسجل) (27) 2010-04-17 11:52:00

    اقول ادعو للوفد بالتوفيق
    صراحة تريليون من اجل استقدام وجلب
    العلم والتقنية مكسب
    الى الامام ايها الوطن الغالي

    -1
  28. ابو ابراهيم (28) 2010-04-17 12:38:00

    .............................

    -1
  29. حمد111 (29) 2010-04-17 12:50:00

    هذه فكره رائعه لتشغيل المدن الاقبصاديه وعمل دعايه لباقي الشركات من جنسيات أخرى

    -1
  30. محمد الفهد (مسجل) (30) 2010-04-17 13:12:00

    مزيد من صفقات اليمامة الجديدة ..

    -1
  31. بن عزيز (31) 2010-04-17 13:16:00

    ستدفع لها ضرائب تتحول إلي رصاص في قلب فلسطين
    يجب حظر التعامل الأمرييكين عند وجود بديل

    -1
  32. خالد محمد التركي (مسجل) (32) 2010-04-17 13:33:00

    !!!
    الله اكبر !!!

    -1
  33. ابن الوطن (33) 2010-04-17 13:37:00

    مخرجات التعليم ( المحليه ) يبيلها تصحيح و تشديد حتى تواكب بعض التغيرات الجذرية .
    ضرورة ادخال اللغة ( الانجليزيه و اللغات الأخرى ) و الاهتمام فيها من وقت مبكر في الدراسة و إلا سنكون مثل العماله ( الصينيه ) . التخاطب بالإشارات .

    -1
  34. مواطن في بلده غريب (34) 2010-04-17 14:44:00

    المواطن ثم المواطن ثم المواطن ثم المواطن !!!!!!! اين موقعه بين هذه التيرليونات , مسكين ايها المواطن أنت مثل الوادي الذي يمر السيل من بين يديه وامام ناظريه قهرا دون ألاستفاده منه ؟؟

    -1
  35. د.محمد- بريطانيا (35) 2010-04-17 15:00:00

    لا احد ينكر ان امريكا هي تتربع على قمة ما وصلت اليه العلوم في العالم..وبدوري اؤيد التعاون الاقتصادي والعلمي بين البلدين..ولكن ما يؤرقني هو ان يكون التعاون حقيقي وليس على الورق فقط والبهرجة الاعلامية او سلب ونهب اموال البلد..
    لذا اقترح ان يكون التعاون على هيئة اهداف معينة ذات برامج زمنية محددة وكل برنامج يكون تحت رعاية مسؤولين معينين وذلك لتفادي الفساد وحتى تتم محاسبة كل مسؤال عن النتائج المتحصلة..
    واتمنى التركيز على البنية التحتية وتوطين الصناعة والتعليم وكيفية القضاء على الفساد الاداري
    سلام

    -1
  36. يوسف (36) 2010-04-17 15:29:00

    التريليون
    1.000.000.000.000.000

    -1
  37. ابو عبدالمحسن (37) 2010-04-17 16:25:00

    السلا عليكم
    لا زال القوم يصولون ويجولون بدون أي رأي للخبرات في مجلس الشورى. لماذا لا يقدم لمجلس الشورى خطة العمل لهذا المنتدى حتى يبدوا رايهم حيال ما يتم هذه المناقشات المهمه والحساسه التي تهم البلد والمواطن ، وحتى لا ننقاد الى سياسات مالية غير مدروسة مستقبلا أم هي كل العادة زيارات صيفيه تقيمها الغرف السعودية للتسلية والنزهه!!

    -1
  38. بدر الدوسري (38) 2010-04-17 16:44:00

    التريليون رقماً هو (1000,000,000,000)
    و كتابة هو (مليون مليون)
    و كتوضيح اكثر التريليون يساوي اعطاء مليون مواطن كل واحد منهم مليون ريال. او عشر ملايين مواطن كل واحد منهم مائة الف ريال.

    -1
  39. أبو رنا (39) 2010-04-17 17:34:00

    أتمنى لو جعلوا ربعها للققراء ولصنوق الفقر
    اللي مستخبي من زمان
    قسما بالله إن فيه ناس
    محتاجين وعلى خط
    الفقر والموت أيضا
    ولكن لاحياة لمن تنادي !
    ولاة أمرنا والوزراء والمسؤلين
    أنت مسؤلون أمام الله
    فأدوا الأمانة وكونوا على
    قدر من المسؤلية
    وأحسنوا للفقراء
    والله المستعان

    -1
  40. مواطن (40) 2010-04-17 17:47:00

    حاس انو المستفيد الوحيد امريكا
    و المشاريع راح تنبني في امريكا

    -1
  41. sassas (41) 2010-04-17 19:08:00

    ........

    -1
  42. محمد القحطاني (42) 2010-04-17 19:30:00

    فوائض النفط تستثمر في امريكا غصب وهم المستفيدون
    و الصفقات الضخمة تصب عندهم و لاجلهم و هم المستفيدون
    و الان نوفر لهم تسهيلات و ضمانات لكي يستثمروا بعض اموالنا التي لديهم و هم المستفيدون
    انا دار راسي من الخربطه ذي

    -1
  43. قلم رصاص (43) 2010-04-18 01:39:00

    ما فائدة تكرار ال11 سطر الاولى ؟؟!!
    رفقاً بنا يا اقتصادية..!!

    -1
  44. نسر مصر (44) 2010-04-18 02:07:00

    توضيح _________التريليون الف مليار وهو بالارقام 12 صفر . اى 1000.000.000.000ولمذيد من التوضيح هذة الارقام لم تكن موجودة فى العصور العربية وتم نقلها من الغرب اى ان العرب كانوا ينطقون المليون مثلا برقم الف الف وهو بالارقام 6 أصفار وكانوا ينطقون المليار الف مليون ويكتب تسعة اصفار وينطقون التريليون الف مليار او مليون المليون وهو اثنى عشر صفرا . وشكرا

    -1
  45. ابوعلى (45) 2010-04-18 02:22:00

    صباح الخير هذة الاستثمار الكبيرة لها مردود وجيدة جدا ولكن المشكلة الاستثمار الاجنبى الحاصل فى البلد بمائة الف ريال الذى يحتاج الى اعادة النظر عاجلا اخطر من عملية التستر نحن لسنا بحاجة استثمارات هزيلة وبمبالغ تافهة الاستثمار الحقيقى والذى لة مردود من 200 مليون ريال فمافوق تحياتى لكم

    -1
  46. الحميدى (46) 2010-04-18 02:46:00

    صباح الخير مثل هذة الاستثمارات على ارقى المستويات لهامردود على الوطن والمواطن ونقل للتقنية الغالية ليست مثل الاستثمار الاجنبى الشائع فى البلاد بمائة الف ريال ويعد نقل للتقنية الرخيصة(الرديئة) ويهدد اقتصاد البلاد والعباد اخطر من التستر تحياتى لكم

    -1
  47. بليد بالرياضيات (47) 2010-04-18 05:39:00

    الرقم سهل جدآ فقط واحد وعن يمينه خمس طعش صفر

    التريليون عادي جدآ....

    -1
  48. الحمداني (48) 2010-04-18 06:05:00

    مهمة جدا هذه الخطوة للاقتصاد الوطني ... والاهم اذا جاءوا يستثمرون عندنا لازم يتم نفتيش .... على مبدأ المعاملة بالمثل .

    -1
  49. واحد غبي مستغرب !! (49) 2010-04-20 13:27:00

    -1
  50. ........ (50) 2010-04-20 18:37:00

    ..........

    -1
  51. مجرد راي (51) 2010-04-21 11:52:00

    لعل الله يصلح الحال ان شاء الله

    -1
  52. إبراهيم محمد غروي (52) 2010-04-21 12:49:00

    أكيد سوف تحسن هذه احوال الشعب الأمريكي، وعقبال شعبنا وشعب فلسطين

    -1
  53. احفاد مردخاي (53) 2010-04-21 16:18:00

    وفقراء السعوديه والشباب العاطل عن العمل ??

    -1
  54. احلى شاب (54) 2010-04-22 17:40:00

    دايم خيرنا لغيرنا متى ستكون اموالنا تصب علينا ماتصب على الخارج

    -1
  55. المهندس هاني (55) 2010-04-22 17:58:00

    لو اللجان الإقتصادية صاحية .. وعندها هرجة ..
    كان بلدنا بخير .. من زمان ..
    بس الشعب رايح فيها .. بسبب وعي اللجان الإقتصادية السعودية ..
    أقول .. بيض الحمام كم ..؟

    -1
  56. هوازن (56) 2010-04-22 18:04:00

    امريكا هي الافضل كشريك , ولكن هذا قبل 40 عاما حيث اللوبي اليهودي لم يكن مسيطرا ........
    اما الان الله المستعان؟؟؟؟؟؟؟؟؟

    -1
  57. سعيد سف الدقيق (57) 2010-04-22 21:58:00

    ترى مصختوها عاد , وبعدين يعني

    -1
  58. فهد يوسف (58) 2010-04-23 00:12:00

    والله مافهت الخبر ولا فهمت كذلك من التعليقات ، وانا مع من طالب بتبسيط الخبر للبسطاء امثالي ،،،، هل الترليون سوف تدفعها السعودية لأمريكا كي تستثمر في السعوديه ؟؟؟؟ ام المقصود ان تستثمر امريكا بما قيمتها ترليون ريال في السعوديه ؟؟؟؟ احس ان المسأله لها بعد سياسي ،، .

    -1
  59. سعودي (59) 2010-04-23 02:05:00

    شعب يستاهل

    -1
  60. صهيب (60) 2010-04-23 02:10:00

    قال الشافعي:وأنطقت الدراهم بعد صمت * أناسا بعدما كانوا سكوتا

    -1
  61. HADAR (61) 2010-04-23 02:52:00

    حظ اللي مافهم
    المستريح اللي من العقل خالي

    -1
  62. يوسف (62) 2010-04-23 03:01:00

    لا حول ولا قوة الا بالله

    -1
  63. داعس الغرب (63) 2010-04-23 09:58:00

    اقول صلحوا الشوارع والصرف الصحي والمياه والخدمات العامة

    -1
  64. البدر (64) 2010-04-23 16:49:00

    ..........

    -1
  65. عاطل مع مرتبة الشرف (65) 2010-04-24 01:04:00

    ..................

    -1
  66. يارالله (66) 2010-04-25 00:01:00

    هل الحكومة السعودية أنجزت تنمية في بلدها قبل أن تفكّر في إستثمار وضخ ترليون ريال في الإقتصاد الأمريكي...؟!
    أين هي من البطالة والفقر والإستبداد والفساد وسوء مستوى الخدمات الصحية والتعليمية والإجتماعية ....الخ !؟

    -1
  67. المدار (67) 2010-04-25 13:28:00

    اللهم اعز الاسلام والمسلمين . وانصر وأرفع راية بلاد الحرمين الشريفين . والى الأمام يابلادي

    -1
  68. بلد (68) 2010-04-27 07:12:00

    ...........

    -1
  69. د . حبوثر (69) 2010-05-01 05:12:00

    .......

    -1
التعليق مقفل