من بحوث ندوة الحسبة

حظيت ندوة الحسبة وعناية المملكة العربية السعودية بها بالعديد من الملفات العلمية المهمة في الإثراء العلمي لجانب الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر وهو ذلك الجانب الذي تحظى الأمة بالخيرية جراء القيام به. ومن البحوث التي طرحت في الندوة بحث الدكتور محمد النجيمي تناول ''أثر الحسبة وجهود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حفظ ثوابت الأمة وسلامة المعتقد''، حيث مهد للبحث بتمهيد من ضمنه التعريفات ودليل المشروعية، ودرجتها وأهمية الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حياة الناس، وأهم شروط المحتسب، وقد تناول الباحث في بقية بحثه ثلاثة مباحث هي: أثر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حفظ المعتقد، وأثر الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حفظ ثوابت الأمة، وموقف الحِسبة من غير المسلمين في المملكة العربية السعودية في ضوء العقيدة والثوابت الشرعية. فيما استعرض الباحث الدكتور عبدالله السهلي الأستاذ المشارك في قسم الثقافة الإسلامية جامعة الملك سعود في بحثه بعنوان ''جهود الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في حملة التضامن الوطني ضد الإرهاب .. جمعاً ودراسة''، والتي نفذت تحت شعار ''معاً ضد الإرهاب''، ويختص البحث ببرامج الرئاسة التي اختصت بها الحملة فقط.ومن البحوث أيضاً ''الاحتساب على جريمة الابتزاز''، وهو بحث مقدم من الدكتور سلطان الحصين وكيل عمادة خدمة المجتمع في الجامعة الإسلامية، وقد تكون البحث من تمهيد وأربعة مباحث، وقد جاء المبحث الأول بعنوان: أسباب جريمة الابتزاز، والمبحث الثاني حول: آثار جريمة الابتزاز، والمبحث الثالث حول ''طرق علاج جريمة الابتزاز، والمبحث الرابع حول: جهود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في مكافحة جريمة الابتزاز. كما تناول الدكتور خلف العنزي مدير عام فرع الرئاسة العامة لهيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في منطقة الجوف المكلف في بحثه: ''أثر الحسبة وجهود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الوقاية من الجريمة ''إبراز أثر الحِسبة وجهود الهيئة في الوقاية من الجريمة، وذلك من خلال مباحث التعريف بمفاهيم البحث، وبيان مهام وواجبات هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر، وإبراز وبيان وإيضاح أثر الحسبة وجهود هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر في الوقاية من الجريمة، ونتائج وتوصيات الدراسة.ومن البحوث أيضاً في هذا المحور ''الحسبة ركيزة حقوق الإنسان في المجتمع الإسلامي'' وهو بحث مقدم من الدكتور علي بن حماد أستاذ في قسم العدالة الجنائية في جامعة نايف العربية للعلوم الأمنية، وقد ناقش البحث حقوق الإنسان في الإسلام، ومشروعة الحسبة، وفرضية الاحتساب وسياق آيات الأمر والنهي في آل عمران، مبيناً أن تشريع الحسبة أساسه المحافظة على حقوق الإنسان، والتعارض الموهوم بين الحسبة وحرية الإنسان، والغرب وسوء الفهم لخصوصيات الشعوب (الحسبة نموذجاً).وفي إطار أوراق العمل ناقشت الندوة أوراق عمل عدة منها ''العناية بالحسبة لدى أئمة آل سعود ومشايخ الدعوة في الدولتين الأولى والثانية'' للأستاذ الدكتور سعود الله الفنيسان، وورقة عمل أخرى بعنوان ''علاقة هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر بالأجهزة الشرعية.. وزارة الشؤون الإسلامية نموذجاً'' للدكتور عبد الله آل الشيخ، كما ألقى حمد العمر ورقة عمل بعنوان ''علاقة الحسبة بالأعمال البلدية''. في حين ألقى عبد العزيز القصير ورقة بعنوان ''دور الهيئة السعودية للمواصفات والمقاييس والجودة في الحسبة''، وألقى الدكتور حامد بن مده الجدعاني ورقة ''الحسبة في ضوء السياسة الشرعية''، أما الدكتور عارف العلي فألقى ورقة ''الواجبات والسلطات النظامية لأعضاء هيئة الأمر بالمعروف والنهي عن المنكر''.
إنشرها

أضف تعليق