الرياضية

فيصل بن تركي: سنقاضي «ماسا».. وكل العقود قابلة للفسخ

بدأ نادي النصر حقبة جديدة في تاريخه البارحة بتنصيب الأمير فيصل بن تركي رئيسا لأربع سنوات مقبلة في ذكرى يوم تأسيس النادي (الاثنين 8/3/1375هـ) في قاعة الأمير سلطان بن سلمان بعد أن اتفق أعضاء الشرف الحاضرون على البيان الذي تلاه عبد الرحمن المسعد مدير مكتب رعاية الشباب في الرياض عليهم ليتم التنصيب وتزكية الأعضاء بالإجماع. وكان علي حمدان عضو مجلس الإدارة قد أورد في البداية ما تم إنجازه خلال الموسم الماضي الذي بلغت إيراداته 92.640 مليون ريال, فيما بلغت المصروفات 92.621 مليون ريال حيث بلغ الرصيد المرحل 19.6 ألف ريال قبل أن يتم إعلان ميزانية العام المقبل التي تبدأ من 15 المحرم 1431هـ وحتى 26 المحرم 1432هـ حيث أكد خلالها أن المصروفات يتوقع أن تكون 120.835 مليون ريال, فيما ينتظر أن تكون الإيرادات 82.692 مليون ريال بعجز متوقع 38.192 مليون ريال, ثم أعلن الأمير فيصل بن تركي عقد الجمعية العمومية التي تحدث خلالها المسعد وأكد أن حضور أعضاء الجمعية فاق التوقعات وصادق على مجلس الإدارة ومن ثم توجه الجميع لتناول حفل الشاي الذي أعد بهذه المناسبة. #2# يُذكر أنه كان في مقدمة الحضور من أعضاء شرف النصر الأمير منصور بن سعود, الأمير طلال بن سعود, الأمير وليد بن بدر, الأمير محمد بن منصور بن جلوي, الأمير فيصل بن عبد الرحمن, عمران العمران, سامي الطويل, محمد العمران, سعد الطمرة, فهد الطخيم, وعساف العساف. من جانبه, أكد الأمير فيصل بن تركي خلال المؤتمر الصحافي برفقة نائبه عامر السلهام الذي أشعلته الرابطة بأداء أغنية خاصة بهذه المناسبة, أن المرحلة المقبلة تحتاج من إدارة النادي إلى عمل مضاعف وجهد كبير, وقال «كما تحدثت سابقاً بأننا لم ننجز سوى 20 في المائة من العمل والحديث ينصب على ما يتم إنجازه في النادي بشكل عام فنحن نعمل لكرة القدم وغيرها من الألعاب المختلفة في النادي ولا ننسى أن نذكر العضو الداعم الذي قدم عملا كبيرا في الفئات السنية, وعمران العمران الذي يدعم الإدارة الحالية إلى جانب عدد من الأعضاء الذين لا يرغبون في ذكر أسمائهم, ونحن نسعى للتطوير والعمل من أجل إرضاء جماهير نادي النصر ولإكمال ما بدأته إدارة الأمير فيصل بن عبد الرحمن السابقة وكذلك نائبه الأمير وليد بن بدر الذين لهم معزة كبيرة على قلبي, وكل الشكر والتقدير لأعضاء شرف النادي وهم الأمير تركي بن ناصر والأمير منصور بن سعود والأمير طلال بن سعود». #3# وأشار إلى أن كل ما يهمهم هو أن يعود النصر منافسا قويا على البطولات وأن يتواجد في بطولة آسيا للعام المقبل التي يتطلع من خلالها بأن يكون النصر مشاركا في بطولة العالم للأندية للمرة الثانية في تاريخه, وقال «بكل صدق سنعمل من أجل مصلحة نادي النصر وهناك المزيد من الخطط لدعم الفريق, وكذلك الاستفادة من العناصر الشابة من الفئات السنية كما حدث مع إبراهيم غالب الذي لم يتجاوز 19 عاما ووصل إلى تمثيل المنتخب السعودي». وأوضح أن الإعلام دائماً شريك في النجاح ومكمل للعمل وقال «لكن كل ما نحتاج إليه من الإعلام هو الانتقاد بموضوعية والابتعاد عن التجريح, ونحن أبوابنا وهواتفنا مفتوحة لمن يريد أن ينتقد ويتحدث عن الإيجابيات والسلبيات وسنعمل في المرحلة المقبلة على التواصل بشكل أكبر مع الإعلام». وحول اللاعبين الأجانب للموسم المقبل والأجهزة الفنية في النادي, قال «نحن مازلنا في منتصف الموسم ولا أعتقد أن من المناسب الحديث عن هذا الأمر في هذا التوقيت ولكن ثقتنا كبيرة بلعناصر الأجنبية الموجودة التي تمثل الفريق والجهاز الفني وقد تحدثت مع اللاعبين في اليومين الماضيين عن تلك الأخبار وأبلغتهم بأن يركزوا في التدريبات وألا يلتفتوا إليها لأن الهدف منها هو محاولة زعزعة ثقة واستقرار الفريق». وحول عقد نادي النصر مع شركة ماسا, قال «ليس هناك جديد في عقد نادي النصر مع شركة ماسا فنحن منحناهم كافة الصلاحيات من أجل العمل في النادي وتم توفير جميع الاحتياجات لهم ولكنهم لم يوفوا بالتزاماتهم مع النادي من خلال تسديد الحقوق المالية التي عليهم لمدة عامين, ونحن بعد تنصيب إدارتنا لأربع مواسم مقبلة مؤتمنون على مصلحة نادي النصر ولن نرضى بهدر حقوق النادي وقد كلفنا الأمانة العامة في النادي للجلوس مع الإخوة في ماسا ولكن لم يتم ذلك حتى الآن ولكن مصرين على حفظ حقوق النادي حتى لو اضطررنا للجوء إلى القضاء من أجل حسم هذا الأمر ولا أعتقد أن هناك عقدا لا يمكن أن يتم فسخه وأتمنى ألا يتطور الأمر لأبعد من ذلك». وحول عقد النادي مع شركة راديو وتلفزيون العرب art, قال «أرسلنا خطابا لإدارة قنوات art أمس من أجل المطالبة بالتعويض بعد أن تم نقل القنوات إلى قناة الجزيرة الرياضية ونحن نثق بالإخوة في شبكة راديو وتلفزيون العرب لدفع الشرط الجزائي بعد أن تم فسخ العقد». وأشار إلى أن سلمان القريني أحد أعضاء مجلس الإدارة ومنذ عام ونصف لم يمنح إجازة ولذلك طلب أن يحصل على إجازة ليومين وتم منحه ذلك وهو الآن موجود في المنطقة الشرقية. من جانبه, أكد عامر السلهام أن هناك برامج مطروحة مع الشريك الاستراتيجي stc وقال «نعتز بشراكتنا مع شركة الاتصالات السعودية وهناك برامج مطروحة ولكن حدثت بعض العوائق التي أسهمت في تأخير تلك البرامج ولدينا بدر الحربي عضو مجلس الإدارة ومسؤول الاستثمار في النادي على تواصل دائم مع مسؤولي الشريك الاستراتيجي من أجل وضع بعض الباقات والبرامج الخاصة بالجماهير وبإذن الله ستكون في القريب العاجل». وأضاف «نسعى دائماً ليكون الفريق الكروي في قمة عطائه وعملنا الحالي امتداد لعمل الإدارة السابقة وبإذن الله سيكون النصر في أفضل حالاته في المسابقات المقبلة».
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من الرياضية