البنك الأهلي يُضاعف أرباحه لعام 2009 إلى 4.04 مليار ريال بزيادة 98.9 %

أعلن في العاصمة البريطانية لندن أخيراً عن فوز الرئيس التنفيذي للبنك الأهلي عبد الكريم أبو النصر بلقب "أفضل مصرفي لعام 2009"م في المملكة العربية السعودية، وتم تسليمه الجائزة خلال الحفل الذي نظمته مجلة المالية العالمية World Finance في لندن, بحضور كبريات المؤسسات المالية العالمية وعدد كبير من المسؤولين المصرفيين والشخصيات الرسمية, إضافة إلى وسائل الإعلام المتخصصة من مختلف دول العالم. أُختير أبو النصر من بين الـ 50 شخصية بنكية الأكثر نفوذاً وتأثيراً في الصناعة المصرفية العالمية, وذلك بعد تسميته من قبل لجنة دولية ضمت خبراء ومختصين في مختلف مجالات الخدمات المالية والصناعة المصرفية. وتعليقاً على فوز أبوالنصر، صرح الكسندر ريدكليف، رئيس لجنة التحكيم ومحرر مجلة المالية العالمية "World Finance" بقوله "لقد سررنا بالتوصل إلى اختيار السيد عبد الكريم أبو النصر أفضل مصرفي لعام 2009 في المملكة العربية السعودية, حيث برهن السيد أبو النصر على امتداد هذا العام على امتلاكه قدرا متميزا من الوعي بمتغيرات السوق والمناخ الاقتصادي وأسهم في تدعيم الأداء المالي للبنك الأهلي التجاري في المملكة العربية السعودية". وعقب تسلُّمه الجائزة أعرب أبو النصر عن شكره وتقديره للَّجنة على هذه الجائزة الرفيعة وقال "إنه لمن دواعي سروري الحصول على هذا التقدير المتميز الذي أهديه بفخر واعتزاز لجميع العاملين في البنك الأهلي, الذين طالما كان دعمهم وإصرارهم على النجاح في شتى الظروف هو الجوهر الحقيقي للمكانة الرائدة التي يتمتع بها البنك الأهلي في المملكة والمنطقة كمجموعة الخدمات المالية الرائدة إقليمياً. هذا الإنجاز ما هو إلا ثمرة لجهود متضافرة ومثابرة على الأداء الفاعل من قبل كافة منسوبي البنك الأهلي وعلى جميع المستويات. كما أود أن أؤكد مجدداً أن ثقة عملائنا هي دائماً المحفز الأساس الذي يدفعنا نحو الامتياز والرقي المستمر في كل الظروف والأوقات الصعبة منها والسهلة". من ناحية أخرى أعلن البنك الأهلي تحقيق أرباح صافية بقيمة 4.04 مليار ريال خلال 2009م بزيادة قدرها 98.9 في المائة مقارنة بأرباح عام 2008. وأوضح عبد الله باحمدان رئيس مجلس إدارة البنك الأهلي أن هذا النمو الملحوظ في أرباح البنك يؤكد قدرة البنك على التوظيف الأكفأ لأصوله وتنويع مصادر دخله, وذلك على الرغم من التحديات والمصاعب التي واجهت الاقتصاد العالمي. وأضاف باحمدان أن هذه الربحية تعكس كفاءة البنك على تبني وتنفيذ استراتيجيته بما يحقق تطلعات البنك واحتياجات عملائه مع تميزه في الابتكار وإدارة المخاطر >
إنشرها

أضف تعليق