العالم

وفاة الرئيس الإندونيسي الأسبق عبدالرحمن وحيد

توفي اليوم عن 69 عاما الرئيس الإندونيسي الأسبق عبد الرحمن وحيد بعد صراع طويل مع المرض حسبما أفاد أقارب له. وكان الراحل أول رئيس لاندونيسيا ينتخب ديمقراطيا في أعقاب سقوط نظام سوهارتو عام 1998. وأكد صلاح الدين وحيد ، شقيق الرئيس الراحل ، لمحطة "مترو تي.في" التليفزيونية الخاصة أن رابع رئيس إندونيسي توفي بأحد مستشفيات العاصمة جاكرتا. وقال الدكتور اكمل طاهر من مستشفى سيبتو مانجونكوسومو ان عبدالرحمن وحيد ، الذي عرف أيضا باسم جوس جور ، توفي بسبب إصابته بجلطة في القلب بينما كان يعاني من عدد آخر من الأمراض. وقال أحد اقرباء عبدالرحمن لموقع فيفا الاخباري الإليكتروني ان شينتا نورياه زوجة عبدالرحمن وابنته الصغرى اناياه كانتا بجواره عندما توفى وكان يزوره في نفس الوقت الرئيس الاندونيسي سوسيلو بامبانج يودويونو والسيدة الاولى اني يودويونو . #2# #3# وأفاد الموقع الإخباري بان عبدالرحمن وحيد أصيب بالمرض بينما كان يزور قبر والده في بلدة جومبانج بمقاطعة جافا الشرقية ونقل إلى غرفة الطوارئ بمستشفى محلي . ونقل يوم السبت الماضي الى جاكرتا حيث ادخل مستشفى سيبتو مانجونكوسومو . وقال القريب للموقع الإخباري إن حالة الرئيس الأسبق تدهورت بعدما خلع أحد أسنانه يوم الاثنين الماضي . #4# وقال رضا الرملي الذي عضوا بحكومة وحيد "اشعر بحزن شديد لان اندونيسيا فقدت رجلا عظيما ، قائدا ديمقراطيا وشخصية دافعت دائما عن الضعفاء والأقليات".
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من العالم