إعادة دفن رفات الفلكي البولندي كوبرنيكوس بعد وفاته بـ 467 عاما

أعلن اليوم أنه سيتم العام المقبل إعادة دفن رفات الفلكي البولندي الشهير نيكولاس كوبرنيكوس الذي ينتمي لعصر النهضة الاوروبية ( 1400-1600 ميلادية ) ، والتي اكتشفها علماء أثار عام 2005. تم اكتشاف جمجمة وعظام الأرجل الخاصة بكوبرنيكوس خلال عمليات تنقيب قام بها علماء أثار بولنديون قبل أربعة أعوام في كاتدرائية فرومبورك ، وهي المدينة التي أجرى فيها كوبرنيكوس معظم تجاربه العلمية. وكشف تحليل الـ "دي ان ايه" عن أن العظام تعود إلى كوبرنيكوس. وقال المتحدث باسم كنيسة ابرشية فارميا حيث توفي كوبرنيكوس انه سيعاد دفن رفاته تحت كاتدرائية فرومبورك يوم 22 مايو المقبل. يأتي ذلك تزامنا مع احتفالات الذكرى الـ 750 لإقامة كاتدرائية فرومبورك ، التي كان العالم كوبرنيكوس عضوا فيها. يذكر أن كوبرنيكوس الذي ولد عام 1473 ، يعد أول من صاغ نظرية مركزية الشمس وكون الأرض جرما يدور في فلكها، وذلك في كتابه "في ثورات الأجواء السماوية". وكان أحد أعظم علماء عصره، عالماً في الرياضيات ، و قانونيا و طبيبا وإداريا و دبلوماسيا و جنديا.
إنشرها

أضف تعليق