طلعات جوية مستمرة على مواقع التحصينات.. وتطهير الشريط الحدودي من المتسللين

نفذ الطيران السعودي مساء أول من أمس وأمس طلعات جوية على الشريط الحدودي ممطرا مواقع عدة يتحصن داخلها بعض المتسللين بوابل من القصف المكثف. وشمل القصف الجبال الواقعة جهة الشريط الحدودي من جبل دخان إلى جهة جبل المشنق، وعلى الرغم من السيطرة الكاملة للقوات السعودية على كامل الأراضي السعودية الواقعة على الشريط الحدودي إلا أن نزوح سكان القرى الحدودية لا يزال مستمرا بفعل القصف الجوي والبري المستمر لبعض المواقع، ورصدت «الاقتصادية» يوم أمس نزوح آلاف السكان من القرى السعودية إلى الداخل في الوقت الذي نزح فيه مئات اليمنيين إلى داخل الأراضي السعودية واضطر أغلب النازحين إلى اقتياد أغنامهم وأبقارهم وجمالهم عن المناطق الحدودية خوفا من تعرضهم للقصف الذي لا يزال مستمرا. ورصدت «الاقتصادية» حالات إنسانية نساء وأطفال وعجزة ومعوقين يقطعون عشرات الكيلومترات مشيا على الأقدام في الوقت الذي استعان فيه كثير منهم بالحمير التي قدرت بالمئات . #2# وقدر عدد النازحين السعوديين بـ 50 ألف نازح غادروا قراهم. من جهة أخرى نفى محمد الغزي محافظ محافظة العارضة المتاخمة للخوبة صحة ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من حدوث اشتباكات بين القوات السعودية ومتسللين في المنطقة الحدودية بالعارضة مؤكدا أن الوضع آمن للغاية وأن جميع الإدرات الحكومية والأهلية والمدارس للجنسين تسير على أكمل وجه، وأكد الغزي خلال وقوفه أمس على أحد الجبال الحدودية أنه يتحدث من الحدود برفقة عدد من المسؤولين ومشايخ القبائل الذين يقومون بجولات مسحية ومراقبة للحدود مضيفا أن المواطنين أثبتوا ولاء كبيرا لولاة أمرهم ووطنهم وليس بمستغرب عليهم فهم أهل لذلك. وأكد أن حرس الحدود يقوم بعمله في مراقبة ورصد حالات التسلل بصفة مستمرة واعتيادية ، مشيرا إلى عدم نزوح أي من السكان في ظل الوضع الآمن والاستقرار الذي تعيشه المحافظة ومراكزها، وشدد الغزي على أهمية الدور الكبير الذي يلعبه المواطن باعتباره رجل الأمن الأول الذي يعول عليه الكثير تجاه وطنه ودينه وقيادته، مشيرا إلى أن حب الوطن وولاة الأمر أمر لا يختلف عليه اثنان أبدا. وقال عيسى صدام محافظ الداير في بني مالك الحدودية أن الوضع مستقر وأن ما تناقلته بعض وسائل الإعلام من نزوح لأهالي بني مالك عار عن الصحة وأهاب صدام بجميع المواطنين على الشريط الحدودي الإبلاغ عن أي حالة تسلل قد يشاهدها بما يضمن عدم تسلل ودخول المخربين إلى أراضينا الطاهرة مضيفا أن الحياة تسير بشكل طبيعي وأن الوضع الأمني جيد للغاية.
إنشرها

أضف تعليق