50 مصنعاً ستنشأ للاستفادة من إنتاج «بترورابغ»

كشف المهندس عبدالعزيز بن فهد الخيال، النائب الأعلى لرئيس أرامكو السعودية للعلاقات الصناعية، رئيس مجلس إدارة شركة بترورابغ، الأهمية البالغة لمشروع ''بترورابغ'' وضخامة الإنجاز الذي تحقق باكتماله. كما أوضح العديد من العوائد الإيجابية التي سيجنيها الوطن وأبناؤه من هذا المشروع التنموي العملاق، وما أبرزه من مكانة المملكة في خريطة صناعة البتروكيماويات العالمية، إلى جانب عديد من الحقائق والمعلومات حول هذه الخطوة العملاقة التي حققتها ''أرامكو السعودية'' مع شريكها العالمي الياباني شركة سوميتومو بإنجاز هذا المشروع وتخطيطهما للدخول في المرحلة الثانية منه. ''الاقتصادية'' حاورت المهندس عبد العزيز الخيال عشية افتتاح هذا المشروع: نود أن تقدموا للقراء نبذة عن المشروع من حيث المنتج وأنواعه وطاقته وتكلفته؟ ''بترورابغ'' مشروع مشترك بين ''أرامكو السعودية'' وشركة سوميتومو كيميكال اليابانية. ويتميز المشروع بأنه يعتمد على النفط والغاز في آن واحد، ويتألف من منشآت تكرير لإنتاج المشتقات النفطية مثل البنزين والكيروسين ''وقود الطائرات'' إضافة إلى معامل لإنتاج البتروكيماويات مثل البولي بروبلين والبولي ايثيلين وايثايل أحادي الجلايكون والبروبلين أوكسايد. أي أنّ المشروع يتكوّن من وحدات تكرير للنفط ووحدات لإنتاج البتروكيماويات تعتمد على النفط والغاز والمشتقات النفطية، وهذا يعطيه مرونة أكبر في الإنتاج وتنوعه. وبلغت تكلفة إنشاء المشروع 40 مليار ريال. ويعد أكبر مشروع من نوعه في العالم ينشأ في وقت واحد. ربما هناك العديد من المشاريع في العالم بحجمه نفسه، لكنها أنشئت على مراحل متعددة من 15 إلى 20 سنة، بينما أنجز مشروع بترورابغ خلال 30 شهرا فقط، رغم التحديات الكثيرة التي واجهتنا. وتبلغ طاقة المشروع الإنتاجية السنوية 18 مليون طن من المنتجات النفطية المكررة و 2.4 مليون طن سنوياً من المنتجات البتروكيماويات. كيف تقيم تجربة الشراكة اليابانية في هذا المشروع؟ فرص الاستثمار في المملكة جاذبة للمستثمرين، كما أن الاستثمار في مجال الزيت والغاز والبتروكيماويات في المملكة له ميزة اقتصادية. وقد جاءت شركة سوميتومو كيميكال بتقنياتها لأنها مسوق ومنتج وتمتلك براءات اختراع، فهم يصممون وحدات إنتاج البتروكيميائيات ويمنحون تراخيص استخدامها، وبالتالي فشراكتنا معهم تفاعلية، فإضافة إلى إمدادات المواد الخام من النفط و الغاز، فإن ''أرامكو السعودية'' لديها تاريخ عريق في هذه الصناعة، وفي مجال المشاريع العملاقة، كما أن لديها موارد بشرية تمتلك خبرات كبيرة في هذا المجال. ماذا يعني اختيار رابغ هذا المجمع الصناعي الكبير؟ لقد برزت فكرة مشروع بترورابغ بعد انتقال ملكية مصفاة رابغ التي يعود تاريخها إلى أكثر من 25 عاماً مضت إلى ''أرامكو السعودية''. وقد بحثت الشركة في كيفية الاستفادة من التجهيزات الأساسية والبنية التحتية الموجودة في الموقع، بحيث يتم إنتاج منتجات متطورة بشكل أكبر تكون مطلوبة في السوق المحلية وبمواصفات عالمية، والاستفادة بشكل أكبر من الموقع الاستراتيجي لمدينة رابغ على البحر الأحمر وقربها من الأسواق الأوروبية والشرق آسيويّة والهند. ما أبرز الأسواق العالمية المستهدفة لمنتجات مشروع ''بترورابغ''؟ بطبيعة الحال السوق المحلية لها الأولوية في منتجات ''بترورابغ''، والطلب متزايد على المنتجات النفطية المكررة وخصوصاً في مواسم الحج والعمرة. كما أن الطلب على المنتجات البتروكيماويات في المملكة يتزايد نظراً للازدهار الاقتصادي. أما بالنسبة للأسواق الخارجية المستهدفة فهي الصين والهند بحكم أن لديها اقتصادات متنامية، ثم تأتي أوروبا نظراً لقربها من رابغ. من المؤمل أن يفتح المشروع مرحلة كبيرة في قطاعات صناعات التحويل والتصنيع والتجزئة والعديد من القطاعات الأخرى. ما أبرز هذه المنتجات التي سيضخها للمصانع السعودية؟ من المؤمل أن يستوعب مجمع رابغ لتقنيات البلاستيك (الصناعات التحويلية) ما بين 50 إلى 60 مصنعاً تعتمد على منتجات ''بترورابغ''، وسيتم اختيار المستثمرين والصناعات بطريقة دقيقة بحيث تضيف قيمة للمنتجات، وتوفر وظائف للشباب السعودي ونقل الخبرات الأجنبية إلى المملكة، وصناعاتنا تعد حلقة متطورة في مجال المنتجات البتروكيماوية، وقد وقعنا حتى الآن عقوداً مع 11 شركة سعودية. من المعلوم أن هذا التنوع الصناعي الكبير سيسهم في إيجاد فرص عمل كثيرة وواسعة مباشرة و غير مباشرة للسعوديين. ما حجم فرص العمل التي يوفرها مثل هذا المشروع؟ نتوقع مع بناء مجمّع الصناعات التحويلية وبعد إنشاء ما بين 50 إلى 60 مصنعاً أن يتم توفير خمسة آلاف وظيفة للشباب السعودي في المنطقة. تم قبل بضعة أشهر توقيع مذكرة تفاهم لتوسعة رئيسة للمرحلة الأولى من المشروع نفسه، ما الهدف من هذا الاتجاه؟ الهدف من عمليات التوسعة إنتاج منتجات إضافية، حيث سيكون لدينا 17 منتجاً جديداً أغلبها يصنع لأول مرة في المملكة والمنطقة. والهدف هو الاستفادة من المجمع المتكامل في ظل وجود الطلب العالمي وتوفير الفرص الوظيفية الأخرى. ونطمح إلى أن يكون ذلك المجمع الصناعي عالمياً، وكل الظروف مهيأة لتحقيق ذلك. هناك معلومات أن الشركة بصدد إنشاء ''بترورابغ - 2'' ماذا يعني هذا الاتجاه؟ نحن الآن في مرحلة دراسة الجدوى الاقتصادية لمشروع ''بترورابغ – 2'' ونتوقع الانتهاء منها نهاية العام المقبل، ومن ثم تبدأ عمليه ترسية العقود في حال ثبوت جدواها الاقتصادية. ما تكلفة مشروع ''بترورابغ - 2''؟ حتى الآن لم تحدد التكلفة، لأن المشروع تحت الدراسة، وستنتهي الدراسة العام المقبل، وبناءً على العروض الهندسية تقدر التكلفة.
إنشرها

أضف تعليق