المستحضرات المستخدمة لأغراض جنسية تتصدر التقرير

وفقا للتقرير الصادر من المختبر المركزي اتضح تزايد عدد المستحضرات الكيماوية التي تستخدم للأغراض الجنسية فقد حصل المختبر على (11) عينة ما بين كريم وبخاخ لإطالة العملية الجنسية وأغلبها يعتمد على وجود مادة ليدوكاين lidocain 10 في المائة وهو مخدر موضعي يفضل عدم استخدامه إلا تحت إشراف طبي، أما المواد العشبية الداخلة في تركيب هذه المستحضرات فليس هناك دراسات تثبت حقيقة ما يدعونه من فعاليتها، و(38) عينة لتضييق المهبل وزيادة الرغبة الجنسية لدى النساء و(2) جل عليهما صور مخلة كتب أنها مصنوعة في فرنسا والحقيقة أنها مصنعة في تايلاند حسب ما ذكر على العبوة الخارجية وكذلك ذكر أنها للتصدير فقط وتحتوي هذه المستحضرات غالباً على أملاح معدنية قابضة وبعض الأعشاب المهيجة للجلد وست عينات نقط ولبان ما يسمى بـ Spanish fly وتوجد في السوق بأسماء عديدة والمادة الفعالة فيها عبارة عن بروتين ناتج عن سحق حشرة تسمى Spanish وتستخدم أصلاً لحث الحيوانات الذكور وليس الإناث على عملية التزاوج وهذه المستحضرات محضرة بطريقة الهيموباثي (والمقصود بها تخفيف المادة الفعالة إلى تراكيز ضئيلة جداً) وتسبب تهيجا في الجلد والتصلب الكلي للشرايين ومحظور استخدامها دولياً، كما حذرت هيئة الغذاء والدواء الأمريكية FDA من استخدامها.
إنشرها

أضف تعليق