أرباح «موبايلي» تقفز %50 إلى 675 مليون ريال

أعلنت شركة اتحاد اتصالات «موبايلي» النتائج المالية في الأشهر الستة الأولى من عام 2009، وبلغ صافي الربح في الربع الثاني هذا العام 675 مليون ريال مقابل 448 مليون ريال للفترة نفسها العام الماضي، بارتفاع 50 في المئة، ومقابل 480 مليون ريال للربع الأول هذا العام بارتفاع 41 في المئة. وحققت الشركة صافي أرباح في الأشهر الستة1155 مليون ريال مقابل774 مليون ريال للفترة نفسها عام 2008 بارتفاع 49 في المئة، وبلغت ربحية السهم من الربح الصافي نحو 1.65ريال مقابل 1.55ريال للفترة المماثلة العام الماضي، ومعلوم أنه كان قد تم زيادة عدد أسهم الشركة من 500 مليون سهم إلى 700 مليون سهم نهاية عام 2008. وبلغ إجمالي الإيرادات 6010ملايين ريال، مقابل 4.851 مليون ريال للفترة المماثلة العام الماضي و بارتفاع 24 في المئة، وبلغ الربح من العمليات التشغيلية 1261 مليون ريال، مقابل 964 مليون ريال للفترة نفسها العام الماضي بارتفاع 31 في المئة. ويعود سبب الارتفاع في صافي أرباح الربع الثاني هذا العام إلى تحقيق النطاق العريض عبر الهاتف المتحرك نمواً مطرداً، حيث أصبح لدى «موبايلي» اليوم ما يزيد على 600 ألف مشترك فعال لا يقل استهلاك المشترك الواحد منهم عن واحد جيجابايت شهرياً، ووصل حجم تبادل المعطيات في مايو الماضي وحده إلى 37.5 تيرابايت بمعدل 1 بيتابايت شهرياً وهو ضعف ما كان عليه نهاية عام 2008، وبذلك تكون «موبايلي» قد عززت ريادتها في هذا القطاع كأكثر شبكات البيانات المتحركة طلباً في العالم. وأوضح المهندس عبد العزيز الصغير رئيس مجلس إدارة الشركة أنه إضافة إلى ارتفاع مبيعات الخدمات المقدمة للمشغلين الآخرين، استطاعت الشركة الاستمرار في استقطاب عملاء الخدمات المفوترة ذوي الاستخدام المرتفع عبر خدمات موجهة إلى شرائح معينة.
إنشرها

أضف تعليق