أخبار اقتصادية

معن الصانع يخفض حصته في «سامبا» دون 5 %

أظهرت قوائم كبار الملاك في سوق الأسهم السعودية أن رجل الأعمال معن الصانع لم يعد من كبار الملاك، حيث لم يظهر اسمه في القائمة، في حين أنه كان يملك 7.8 في المائة بنهاية تداولات الثلاثاء الماضي, وهذا يعني أن الصانع باع حصة لا تقل عن 2.8 في المائة, بحيث أصبحت حصته دون 5 في المائة, وبالتالي لم يظهر في القائمة. وأظهرت بيانات السوق المالية السعودية ''تداول'' قبل إغلاق أمس الأول أن لدى الصانع حصة تبلغ 7.8 في المائة في (سامبا) ثاني أكبر بنك في البلاد من حيث القيمة السوقية. ولم يظهر اسم الصانع بعد الإغلاق أمس الأول ضمن قائمة مساهمي ''سامبا'' الذين يملكون حصصا تبلغ 5 في المائة أو أكثر. ويأتي خفض الصانع حصته في ''سامبا'' عقب تقرير ظهر أمس الأول ونسب إلى مصادر لم يسمها قولها إن الصانع قد توصل لتسوية ديونه مع بنوك سعودية. (رويترز). في مايلي مزيد من التفاصيل: أفادت تقارير وأنباء خلال اليومين الماضيين أن مجموعة سعد توصلت إلى تسوية مع البنوك السعودية. وأبلغ مصرفيان سعوديان «رويترز» أن اللجنة المكلفة بنظر القضية توسطت في اتفاق لإعادة هيكلة الديون بين مجموعة سعد والبنوك السعودية. وتخوض سعد وأحمد حمد القصيبي وإخوانه وعدة بنوك معارك قضائية بشأن تداعيات خطط إعادة هيكلة ديون المجموعتين التي يقول مصرفيون إن قيمتها 22 مليار دولار. وهناك عدة بنوك إقليمية وعالمية معرضة للمجموعتين من بينها بي.ان.بي باريبا وسيتي جروب. والبنوك في الإمارات من أكثرها تعرضا للمجموعتين السعوديتين. وأفادت مصادر بأن أصول مجموعة سعد البالغة قيمتها 9.2 مليار دولار التي جمدتها محكمة في جزر كايمان لا يمكن أن تكون جزءا من أي صفقة ديون سعودية فحسب الأمر الذي يترك بعض الأصول للدائنين الأجانب. إلى ذلك، أظهرت قوائم كبار الملاك في سوق الأسهم السعودية أن رجل الأعمال معن الصانع لم يعد من كبار الملاك، حيث لم يظهر اسمه في القائمة في حين أنه كان يملك 7.8 في المائة بنهاية تداولات الثلاثاء الماضي, وهذا يعني أن الصانع باع حصة لا تقل عن 2.8 في المائة, بحيث أصبحت حصته دون 5 في المائة, وبالتالي لم يظهر في القائمة. وأظهرت بيانات السوق المالية السعودية «تداول» قبل إغلاق أمس الأول أن لدى الصانع حصة تبلغ 7.8 في المائة في (سامبا) ثاني أكبر بنك في البلاد من حيث القيمة السوقية. ولم يظهر اسم الصانع بعد الإغلاق أمس الأول ضمن قائمة مساهمي «سامبا» الذين يملكون حصصا تبلغ 5 في المائة أو أكثر. ويأتي خفض الصانع حصته في «سامبا» عقب تقرير ظهر أمس الأول ونسب عن مصادر لم يسمها قولها إن الصانع قد توصل لتسوية ديونه مع بنوك سعودية. (رويترز). وقالت «سامبا» يوم الأحد إن سعود القصيبي العضو المنتدب لمجموعة أحمد حمد القصيبي وإخوانه لم يعد رئيسا لمجلس إدارتها ولا عضوا في مجلس الإدارة. ورفعت مجموعة القصيبي دعوى قضائية على الصانع تتهمه فيها بمخالفات مالية قيمتها عشرة مليارات دولار في معركة قضائية وصلت إلى المحاكم الأمريكية وأثارت تساؤلات حول ممارسات الإقراض في البنوك السعودية. وكان الصانع الذي امتلك أخيرا 3 في المائة من أسهم بنك إتش. إس. بي. سي قد باع في وقت سابق من العام حصتين في شركة بناء المنازل البريطانية بيركلي جروب هولدنج و3 أي إنفراستركتشر بعد أن كشفت مجموعتا سعد والقصيبي عن تعثرهما في سداد ديون ضخمة. ويقول بعض المصرفيين إن إجمالي تكلفة تخفيضات الديون لمجموعتي سعد والقصيبي قد يبلغ 22 مليار دولار ويؤثر في 120 بنكا حول العالم. وهناك عدة بنوك إقليمية ودولية منها سيتي جروب وبي. إن. بي باريبا لديها نسبة تعرض كبيرة للمجموعتين. وقدر بنك ستاندرد تشارترد حجم تعرض البنوك السعودية للمجموعتين بخمسة مليارات دولار. ويقول مصرفيون إن الضوء سلط على المشكلات في المجموعتين في أواخر أيار (مايو) الماضي عندما جمد البنك المركزي السعودي حسابات الصانع ثم قام بخطوة مماثلة على حسابات مرتبطة بملاك مجموعة القصيبي. وأظهرت بيانات البورصة السعودية يوم الأربعاء أيضا أن المؤسسة العامة للتقاعد, وهي ثاني أكبر صندوق تقاعد في المملكة من حيث الأصول, رفعت حصتها في «سامبا؟ بواقع 2.6 نقطة مئوية لتبلغ 15 في المائة. وظلت حصص باقي مساهمي «سامبا» المدرجين في البورصة وهما صندوق الاستثمار العام والهيئة العامة للتأمينات الاجتماعية دون تغيير عند 22.9 في المائة و11.4 في المائة على الترتيب. ولم تكشف البورصة السعودية عن تفاصيل للصفقات التي تمت يوم الأربعاء في «سامبا». ولا تخضع الحصص الأقل من 5 في المائة للإفصاح عن الملكية في السعودية. وبحسب موقعها على الإنترنت فإنه لا يتم الإفصاح للجمهور عن الصفقة إذا حصل طلب بيع كبير على سعر بناء على الظروف السائدة في السوق.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية