الخبراء يحددون أسباب ألم الجنب عند الركض

إذا كنت تركض من المحتمل أن تكون معتادا على الشعور بالألم في منطقة أسفل البطن المعروف بأسم ألم الجنب ، وهو ألم يجعل من ممارسة الركض أمرا غير ممكن ، ولكن ما السبب في ذلك؟ يقول كلاوس فويلكر أستاذ الطب الرياضي في جامعة مونستر في شمال ألمانيا "إن المشكلة مع ألم الجنب دائما واحدة:عندما يريد أي طبيب فحصها تختفي". وتحدث هذه الظاهرة دائما خلال التدريب البدني ولكن هناك بضعة تغييرات بسيطة سلوكية تمكنك من تجنب الألم أو التخلص منه بسرعة. وهناك العديد من النظريات عن أسباب حدوث ألم الجنب. ويعتقد فويلكر إنه من المقبول ظاهريا أن شيئا ما له علاقة بتدفق الدم. فعندما نمارس تدريبا يتم ضخ الدم في عضلاتنا بينما ينخفض تدفق الدم في نفس الوقت إلى أجهزتنا الداخلية. ويمكن أن يؤدي ذلك إلى تقلصات في الكبد والمعدة والأمعاء مما يؤدي إلي الشعور بألم الجنب. ولوحظ أيضا أن ألم الجنب غالبا ما يحدث عندما تكون المعدة ممتلئة وعندالأشخاص الذين لا يتدربون بشكل كامل. وقال "لا يعمل تدفق الدم بشكل جيد عند أي شخص لا يتدرب بإنتظام". وعندما تكون المعدة ممتلئة يحتاج الجسم إلى مزيد من الدم من أجل عملية الهضم. كما أن هناك أيضا مؤشرات بأنه في حالة المعدة الممتلئة يمكن أن يتقلص الحجاب الحاجز لأعلى ويتسبب في ألم الجنب. ويمكن لألم الجنب أن يظهر عند ممارسة الأنشطة الرياضية الشاقة ولكنه شائع بصفة خاصة أثناء الجري ولا يعرف سبب ذلك فيما يعتقد إنه خلال التدريب تتحرك الغازات في الأمعاء لأعلى مما يسبب ألما وفقا لقول كلاوس ميشائيل براومان أستاذ الطب الرياضي بجامعة هامبورج. ويعتقد فويلكر أن التوتر البدني الذي يصيب الأعضاء الداخلية جراء الحركة العنيفة قد يكون السبب في ذلك ويشرح ذلك بقوله"خلال التدريب تهتز الأعضاء". وينصح الخبراء بعدم تناول وجبة أساسية قبل التمرين بفترة تتراوح بين ساعتين وثلاث ساعات. ويقول فويلكر " يمكن تناول طعام بسيط وسهل الهضم مثل ثمرة موز فيما بعد". ويضيف "المعدة يجب ألا تكون ممتلئة ولا خاوية تماما". كما أنهم ينصحون أيضا بتجنب الأغذية المسببة للغازات مثل المكسرات. ويوصي عالم الرياضة ديتر بوبيك من جامعة شتوتجارت أيضا بشرب كميات صغيرة من السوائل خلال التمرين. إلا أنه يقول بأنه يجب تجنب المشروبات الغازية تماما. ومن المهم للغاية أيضا ألا تجهد نفسك تماما من بداية التمرين. ويقول بوبيك "من خلال خبرتي الخاصة يمكن القول إن الأشخاص الذين يرفعون مستوى التدريب طبقا لمعدل نبضهم سوف يعانون بشكل أقل من ألم الجنب". كما أن ألم الجنب أيضا يمكن أن يؤثر في الأشخاص الذين يتدربون جيدا ولكنهم يكونون أقل إحتمالا في إرتكاب خطأ الذهاب إلى الركض فور تناول أي وجبة. وإذا عانيت من ألم الجنب فإن أفضل شئ تفعله هو أخذ راحة أو خفض معدل تدريبك حتى يزول الألم. وهناك نصيحة أخرى وهي أن تأخذ نفسا عميقا دون أن تتحدث في نفس الوقت. ويجب أيضا أن تتنفس بإستخدام معدتك و بهذه الطريقة فإن الحجاب الحاجز سوف يرتفع إلي أعلى خلال عملية الشهيق. بيد أن براومان ليس مقتنعا بأن التنفس يلعب دورا. ويعتقد أن "الشئ الوحيد الذي يساعد هناهو تقليل كثافة التمرين".
إنشرها

أضف تعليق