تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الثلاثاء 1430/8/13 هـ. الموافق 04 أغسطس 2009 العدد 5776
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1914 يوم . عودة لعدد اليوم

تجار: الإمارات لم تعد مركزا لتجارة زيت النخيل الماليزي

دبي ـ رويترز:

يدفع ارتفاع نفقات إعادة التصدير التجار إلى إعادة النظر في استراتيجية أن تكون الإمارات مركزا لتجارة زيت النخيل الماليزي. وقال تجار أمس الأول إن واردات الإمارات من زيت النخيل الماليزي انخفضت نحو 50 في المائة فيما بين شهري كانون الثاني (يناير) وحزيران (يونيو) بسبب ارتفاع تكاليف الشحن لإعادة تصدير هذه السلعة من البلد العربي الخليجي.

وتتطلع الإمارات إلى أن تصبح مركزا لتجارة وإعادة تصدير سلع أولية مثل القطن والذهب وزيت النخيل. وفي أوقات سابقة كان التجار يشحنون بضائعهم إلى الإمارات حيث تخزن في مستودعات قبل أن يعاد شحنها إلى وجهتها النهائية. لكن ارتفاع نفقات الشحن غير ذلك.

وقال سودكار تومار العضو المنتدب لشركة هاكان أجرو وهي من كبريات شركات تجارة السلع الغذائية في الخليج «لم تعد الإمارات مركزا استراتيجيا لتجار زيت النخيل لان أسعار الشحن انخفضت في جميع أنحاء العالم لكنها في الإمارات لا تزال كما هي».

وبحسب بيانات من مجلس زيت النخيل الماليزي بلغت واردات الإمارات من زيت النخيل الماليزي 108 ألاف و364 طنا في النصف الأول من 2009 مقارنة بـ 203 ألاف و341 طنا في الفترة نفسها من العام الماضي. وبلغ الإنتاج العالمي من زيت النخيل سبعة ملايين و919 ألفا و807 أطنان في الأشهر الستة الأولى من 2009 وذلك بانخفاض طفيف مقارنة بالفترة نفسها من العام الماضي حينما بلغ الإنتاج ثمانية ملايين و202 ألف و247 طنا.

وقال تومار «الإنتاج عالميا كما هو تقريبا لكن أسعار الشحن في آسيا انخفضت ولذا فإن شحن الزيت من بلد المنشأ إلى الوجهة النهائية أصبح أرخص بكثير»، كما أدى تراجع أسعار زيت النخيل إلى إحجام التجار عن شحنه إلى دبي أولا قبل إعادة تعبئته لإعادة تصديره إلى دول أخرى.

وقال تاجر زيت نخيل مقيم في ماليزيا «منذ أن هبطت الأسعار تراجعت أرباحنا بأي حال وليس من المنطقي إعادة تصدير الزيت من دبي للهند على سبيل المثال إذا كانت تكلفة شحنه ستزيد 30 في المائة»، وأضاف «الإمارات كمركز للتجارة لم تعد تحقق لنا أي جدوى اقتصادية».

وتأثرت أسعار زيت النخيل مثل أغلبية السلع الأولية الأخرى بالأزمة المالية العالمية وتراجعت نحو 50 في المائة منذ أن سجلت أعلى مستوى في آذار (مارس) 2008 عند 1049 دولارا للطن لتصل إلى 522.7 دولار للطن في كانون الثاني (يناير) الماضي.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل