حركة تسوق في الطائف وإقبال على «العسل الصيفي»

بدأت كميات العسل الصيفي، تصل إلى سوق العسل في الطائف، في وقت تعيش فيه المحافظة ازدهاراً بيئياً إثر موسم الأمطار الأخير. وراوح سعر الكيلو جرام من العسل الصيفي ما بين 400 إلى 500 ريال بعد فترة صعود قياسية للأسعار خلال العامين الماضيين بسبب شح الأمطار وانعكاس ذلك على مواسم إزهار النباتات البرية وبالتالي انخفاض إنتاج المناحل من العسل البلدي. وتشهد أسواق الطائف هذه الأيام موجة إقبال كثيفة من السائحين والزوار الذين يشترون العسل الطائفي المعروف بجودته. وأوضح مقبول بن ساعد الطلحي شيخ باعة العسل رئيس جمعية النحالين في المحافظة، أن سوق العسل في مدينة الورد يعد من أكبر أسواق العسل في المملكة ويقوم النحالون بجلب أنواع العسل إلى السوق صباح كل يوم، وتباع الكميات الواردة في مزايدة عامة يحضرها تجار السوق ولا يسمح ببيع العسل المغشوش أو المشكوك فيه. #2# وابان أن العسل الصيفي ينقسم إلى قسمين هما العسل الأبيض ويستخرج من أعالي الجبال من نبات السحاة والشرمة والطباقة وهذا الصنف من العسل سعره أغلى من باقي أنواع العسل ويستخدم عادة العلاج ويقدم أيضاً هدايا ، أما النوع الآخر فهو العسل الأسمر الذي يستخلص من أشجار المناطق المنخفضة كالسمر والسلم والطلح وسعره أقل من العسل الأبيض لكنه لا يقل جودة في التداوي وأيضاً الطعم. وأكد أن العسل الصيفي معروف بطعمه ورائحته ولونه فمتى ما عرفت شجرته التي لا تزهر إلا في الصيف تأكد أنه عسل صيفي وأبان أن عسل السدر ليس من العسل الصيفي . يذكر أن فرع وزارة الزراعة في الطائف يقدم خدماته للنحالين بهدف تنمية الإنتاج ودعم المستثمرين في هذا القطاع وهناك آلاف المناحل التقليدية التي تستخدم تجاويف جذوع الأشجار في تحضين الخلايا بينما توسع النحالون خلال السنوات الأخيرة في استخدام الطرق الحديثة في إنتاج النحل للاستفادة من التقنيات المستخدمة في زيادة الإنتاج.
إنشرها

أضف تعليق