"موبايلي" تسلم أول جوائز مهرجان أبها للتسوق

أسهمت شركة اتحاد اتصالات "موبايلي" بشكل فعال في مهرجان أبها للتسوق 1430هـ وذلك ضمن رعايتها الرسمية للمهرجان بجوائز قيمة أدخلت البهجة والسرور على الفائزين بها، فقد سلمت "موبايلي" حتى الآن ثلاث سيارات موديل 2009م من أصل ثماني سيارات تم تخصيصها كجوائز رئيسية للمهرجان، فقد فاز بالجائزة الأولى شيبة الشاردي والثانية الطفلة فرح محمد أحمد والثالثة إبراهيم آل جرب. وعبر الفائزون عن بالغ سعادتهم بهذه الجائزة الثمينة وقالوا "لقد عودتنا موبايلي على المفاجآت السارة دائما خصوصا في هذا المهرجان الذي ترعاه موبايلي منذ عدة سنوات، والذي ارتبط اسمه باسم الشركة، ونحن نتقدم بالشكر لشركة موبايلي الرائدة على ما تقدمه للمجتمع من خدمات حازت على رضا الجميع". وتواصل "موبايلي" تقديم المزيد من الجوائز المتنوعة تمثلت في ثماني سيارات وشرائح اتصال مجانية وهدايا عينية طوال أيام المهرجان، كما أن "موبايلي" تقيم خيمة للإنترنت تقدم من خلالها برامج للأطفال والأسرة، وكذلك تنظم رحلات سياحية يومية من مركز المعارض بجوار المطار إلى المتنزهات العديدة في منطقة عسير لخدمة المصطافين ووصولاً إلى مهرجان التسوق. يذكر أن شركة موبايلي ترعى مهرجان أبها للتسوق للعام الخامس على التوالي حيث تعد مدينة أبها من أهم المدن السياحية مكانة في قلوب زوارها ومصطافيها. وسعت "موبايلي" للاستمرار في رعاية المهرجان لما يلبيه لخطط "موبايلي" الرامية للوصول إلى عملائها والتنوع في إيصال آخر ما توصلت إليه في مجال تقنية الاتصالات وجعلها في متناول الأيدي، نظراً لما يتميز به المهرجان من تنوع في البرامج وكثافة المرتادين. فمهرجان أبها يعد نافذة تسويقية لكبرى الشركات، ويقام المهرجان على مساحة كبيرة ومميزة في موقع استراتيجي مهم قرب مطار أبها الإقليمي إذ يرتاده أكثر من مليون ونصف المليون زائر سنوياً، كما يشهد حضوراً كبيراً من كبار الشخصيات داخل المملكة وخارجها. كما يقدم المهرجان عددا من الفرق الشعبية عروضا فلكلورية على خشبة المسرح أمام الجمهور يومياً، إضافة إلى عروض الجمال والخيول التي تقام في مساحات واسعة بالإضافة إلى عروض الدراجات الرباعية والعربات المتحركة التي خصصت للشباب، وصالة للتزلج على الجليد هي الأولى من نوعها في المنطقة، ونظرا لأهمية المهرجان تقدم مجموعة من الفرق العالمية عروض المهارات الرياضية البهلوانية وعروض السيارات والدراجات الاستعراضية.
إنشرها

أضف تعليق