المهرجانات توفر فرص عمل لشباب المنطقة .. ونسعى لزيادتها

نفى الأمير الدكتور فيصل بن مشعل نائب أمير منطقة القصيم وجود نية لتقليص المهرجانات في قصيم أو تقنينها، مؤكدا أن الطموح يتمثل في زيادتها على مستوى المراكز والمحافظات التي تتوافر فيها مقومات إقامة مهرجانات متكاملة، مشيرا إلى المهرجانات تقوم على التنافس الشريف في تقديم البرامج التي تحوز على الزوار والأهالي. وأكد الأمير فيصل خلال زيارته القرية التراثية في المذنب، أن مهرجانات منطقة القصيم الخمسة التي تقام في بريدة وفي محافظات عنيزة والمذنب والبكيرية والاسياح مدعاة للفخر والتنافس بين المحافظات لتقديم عروض متنوعة تجلب المناطق القريبة ليستمتعوا بفعاليات متميزة، وقال ''سيتم فقط ترتيب الانطلاقة للمهرجانات فيما بينها في المدن والمحافظات ليستمتع زوار القصيم في عدد من الفعاليات وفي أكثر من موقع''. وأضاف نائب أمير المنطقة ''توفر هذه المهرجانات فرص عمل ممتازة جدا للشباب في مختلف المواقع خصوصا وأنها تقام في إجازة وتوفر فرصا كبيرة للشباب للعمل والإطلاق فيه''، مبديا إعجابه بما شاهده في المذنب من عمل وجهد كبير في سبيل إقامة فعالية تحوز على رضا الزوار. #2# وتجول نائب أمير القصيم في القرية التراثية في المذنب والتي تعد آخر قرية تراثية تم إعلانها قبل نحو شهرين لدى زيارة الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار ضمن ست قرى في المملكة. واطلع الأمير فيصل بن مشعل على فعاليات تراثية وأسواق شعبية، ومزاد على قطع أثرية نادرة في الموقع الذي أعيد ترميمه على الطريقة القديمة، وشاهد متنزه جبل خرطم المطل على محافظة المذنب والذي تم تطويره بجهود ذاتية من بلدية المذنب. وتقام في سوق المجلس الشهير في المذنب عديد من الفعاليات الشعبية والتي تعتمد على مباني الطين التي تم ترميمها في القرية التراثية والتي انضمت أخيرا للقرى التراثية في السعودية. وتمثل سوق المجلس فعالية يقصدها كبار السن وتحوز على رضاهم بشكل كبير، في الوقت الذي يسجل الإحصاء اليومي لسوق المجلس بزيارات تصل إلى أكثر من 1500 زائرا للموقع الذي يضم محالا تجارية تعرض عديدا من المقتنيات التراثية. ويعد سوق المجلس أحد المواقع الدائمة التي تقام فيها فعاليات على مدار العام، حيث تقام مزادات شهرية في سوق المجلس على قطع أثرية ومحتويات تاريخية يحضرها مهمتون من مختلف مناطق السعودية، كما يقام في الموقع فعالية أسبوعية عقب كل صلاة جمعة، حيث يمثل الموقع تجمع لكبار السن ومهتمين بالجانب التراثي.
إنشرها

أضف تعليق