16 ألف زائر لـ «الوجه وجهتنا» ينفقون 1.8 مليون ريال

أنفق 16872 زائرا لمهرجان «الوجه وجهتنا 2009» الذي أقيم خلال الفترة من 25 إلى 29/5/1430هـ في منطقة تبوك بينهم 8436 سائحا، ما يقارب 1.8 مليون ريال خلال أيام المهرجان. جاء ذلك في تقرير الإحصاءات السياحية لمهرجان «الوجه وجهتنا» لعام 1430هـ الصادر عن مركز المعلومات والأبحاث السياحية (ماس) في الهيئة العامة للسياحة والآثار، والذي أبان أن زوار المهرجان كانت غالبيتهم من المواطنين قدموا من أكثر من 26 وجهة من مختلف مناطق المملكة، مع أكثرية واضحة لمن قدموا من تبوك بنسبة 56 في المائة، مقابل 8 في المائة من جدة. وأشار التقرير إلى أن 47 في المائة من زوار المهرجان كان الغرض من حضورهم لمحافظة الوجه هو حضور المهرجان تحديدا، في حين كان غرض 22 في المائة منهم زيارة الأقارب والأصدقاء، في حين أوضح عشرة في المائة أنهم قدموا لغرض الترفيه والسياحة، موضحا أن المتوسط العام لعدد الليالي التي قضاها الزائرون لمهرجان محافظة الوجه بلغ نحو ثلاث ليال. وفيما يخص نوع السكن، لفت التقرير إلى أن 35 في المائة من الزائرين سكنوا في الفنادق، فيما سكن 25 في المائة في منازل خاصة بهم، و16 في المائة في وحدات سكنية مفروشة، وبالمثل نسبة السياح الذين سكنوا في منازل أصدقاء أو أقرباء لهم. وعن متوسط الإنفاق اليومي، كشف التقرير أن المتوسط العام للإنفاق اليومي للفرد الواحد متضمنا المجموعة المرافقة له بلغ نحو 931 ريالاًً، أي بمعدل 214 ريالاً للشخص الواحد، ومثل الإنفاق على الإيواء ما يقرب من 33 في المائة من متوسط الإنفاق اليومي، مقابل 28 في المائة على التسوق، و16 في المائة على الأكل والشرب والمواصلات، في حين كان نصيب الترفيه ما يقرب من 5 في المائة. ووفقا للتقرير، فقد ارتأى غالبية زوار مهرجان «الوجه وجهتنا» أن أسعار الأنشطة والخدمات المقدمة كانت مناسبة، حيث ذكر 48 في المائة من عينة الدراسة أن أسعار الإيواء في محافظة الوجه كانت مناسبة، في حين أوضح 70 في المائة مناسبة أسعار النقل والمواصلات، مقابل 61 في المائة لأسعار الأكل والشرب و45 في المائة لأسعار التسوق في محافظة الوجه. وذكر التقرير أن المهرجان حصل على تقييم إيجابي من غالبية أفراد العينة، خاصة في جانبي المستوى العام لتنظيم المهرجان، والتنقل داخل المحافظة، حيث أكد ما يقرب من 95 في المائة من عينة الدراسة بأنهم سيحضرون للمهرجان في حال إقامته مرة أخرى، فيما أشار 31 في المائة من أفرادا لعينة أن السياحة في المحافظة بشكل عام ممتازة، مقابل 31 في المائة قيموها بجيدة جدا، و20 في المائة جيدة. ولفت التقرير إلى عدد من المقترحات التي ذكرها الزوار لتطوير المهرجان، منها بناء المدن الترفيهية، توفير أماكن خاصة للعائلات، توفير المزيد من المطاعم، توفير المزيد من مواقف السيارات، العناية بالشواطئ، تنظيم أنشطة للشباب وتوفير أماكن خاصة لهم، زيادة رجال الأمن في موقع المهرجان، وزيادة الدعاية والإعلان عن المهرجان لجذب السياح.
إنشرها

أضف تعليق