1600 مدعو يشهدون إطلاق فعاليات سوق عكاظ الليلة

يطلق الأمير خالد الفيصل أمير منطقة مكة المكرمة مساء اليوم (الثلاثاء) فعاليات سوق عكاظ التاريخي شمال شرق الطائف، كما يسلم جوائز سوق عكاظ للفائزين بها في تظاهرة كرنفالية ثقافية دعي لها 1600 شخص. وذكر فهد بن معمر محافظ الطائف رئيس اللجنة التنفيذية للسوق، أن رعاية الأمير خالد الفيصل لسوق عكاظ واهتمامه ومتابعته أسهمت في عودة سوق عكاظ التظاهرة الثقافية التاريخية بهذا الحجم حيث سيشهد حفل الافتتاح ما يربو على ثلاثة آلاف شخص من داخل المملكة وخارجها، مؤكدا أن الفعاليات التي سيشهدها السوق تحمل طابع سوق عكاظ التاريخي الثقافي الاقتصادي الذي عرفه منذ أكثر من 1400عام. من جهته، أوضح الدكتور سعد بن محمد مارق أمين عام اللجنة العليا لسوق عكاظ أن حفل تدشين فعاليات سوق عكاظ التاريخي مساء اليوم والذي وجهت الدعوة رسمياً لنحو 1600 شخص لحضوره سيشهد افتتاح جادة عكاظ ثم الحفل الخطابي الذي تتخلله كلمة السوق ومسرحية امرؤ القيس وأنشودة عكاظ التي كتب كلماتها بالعربية الفصحى اللواء متقاعد عبد القادر بن عبد الحي كمال ويؤديها الفنان محمد عبده مع فرقة المجرور بالطائف ثم فيلم عن شاعر عكاظ، بعدها يلقي شاعر عكاظ قصيدة عكاظ يليها تسليم جوائز عكاظ لشاعر عكاظ وشاعر شباب عكاظ وجائزة الخط العربي وجائزة لوحة وقصيدة، وفي ختام الحفل يتم تكريم الرعاة والمشاركين. وأشار إلى أن جادة عكاظ تشرف عليها الهيئة العامة للسياحة والآثار وتشهد فعاليات تاريخية يومية ومعارض شعبية، مشيداً بمتابعة الأمير سلطان بن سلمان رئيس الهيئة العامة للسياحة والآثار لتجهيز الجادة، كما نوه بجهود الأمير فيصل بن عبد الله وزير التربية والتعليم على مشاركة "التربية" في صياغة آلية جائزة الخط العربي والإشراف عليها، ونوه أيضاً بدعم الدكتور عبد العزيز خوجة وزير الثقافة والإعلام الذي وجه بتغطية فعاليات السوق وتخصيص القناة الخامسة لنقل الفعاليات في بث يومي مباشر. وأضاف أن برنامج السوق الذي يمتد لمدة أسبوعين يشمل ندوات ثقافية وأمسيات شعرية يشارك فيها عديد من الأدباء والمفكرين كما يشهد عرضا لمسرحية امرئ القيس التاريخية، فضلاً عن الأنشطة المصاحبة من فنون شعبية ومعارض حرفية وعروض لتعليم الفروسية وعرض لنشاطات وبرامج الجهات المشاركة والراعية، مبيناً أنه مع تغير الزمان في طريقة عرض فعاليات المهرجان تقنيا وبقاء المكان نفسه الذي شهد هذه التظاهرة في عصر ما قبل الإسلام حرص المنظمون لمهرجان السوق على تكييف فعالياته بحيث يكون معبرا عن أحداث شهدها سوق عكاظ قبل 1400سنة، لافتاً إلى أن التحضيرات الحالية لسوق عكاظ في سنته الثالثة على التوالي دخول الرافعات لتحريك الصخور العملاقة التي نحت عليها بعض المعلقات الشهيرة من بينها أبيات شعرية من معلقات امرئ القيس والأعشى والنابغة الذبياني وعمرو بن كلثوم، كما نحت على هذه الصخور التي يصل عددها إلى خمسين صخرة من الجرانيت عبارات إرشادية لمرافق السوق باللغتين العربية والإنجليزية وشعار السوق لإضفاء الطابع القديم على مكونات السوق بديلا للوحات الإرشادية التقليدية، متوقعاً أن تحرك فعاليات المهرجان المتعددة، إضافة إلى المهرجانات التسويقية الصيفية الأخرى رغبة السائحين والمهتمين نحو التوجه إلى الطائف بكثافة وسط العروض والتجهيزات والتسهيلات التي أعلنتها الهيئة العامة للسياحة والآثار وهي إحدى الجهات الحكومية المشاركة في اللجان التحضيرية والتنظيمية بفاعلية. فيما أكد عطا الله الجعيد منسق الشؤون الإعلامية لسوق عكاظ أن المركز الإعلامي أعد برنامجا للتواصل مع جميع وسائل الإعلام ضمن خطة محددة بدءا من انطلاقة السوق وستستمر حتى نهاية فعالياته ، مشيراً إلى أنه تم تجهيزه بأحدث التجهيزات اللازمة وتدعيمه بكوادر العمل الاحترافية وسوف يتم التواصل مع وسائل الإعلام المرئية والمسموعة والمقروءة على مدار الأيام المقبلة بما يحقق الأهداف المرجوة من هذا المركز. وأوضح الجعيد أن المركز سيغطي جميع الفعاليات والمناشط، إضافة إلى الوجود المستمر للبرامج المقامة في السوق وتزويد الإعلاميين بالمواد التحريرية اللازمة وتسهيل اللقاءات ودعم التحقيقات والتقارير.
إنشرها

أضف تعليق