تسع نصائح لزيادة الطاقة في الجسم

حدد مجموعة من خبراء التغذية الأميركيين مجموعة من الخطوات لزيادة طاقة الجسم لدى الإنسان من خلال ممارسة التمارين الرياضية كالركض والتجديف كونهما يزيدان من تدفق الطاقة في جسم الإنسان على ألا تقل فترة ممارستها عن 20 دقيقة لثلاثة أيام أسبوعياً. وطالب خبراء التغذية بألا تزيد نسبة تناول الدهون اليومية عن 20 إلى 30 في المئة كونها تخزن في جسم الإنسان وتحد من تدفق الدم من القلب إلى أنحاء الجسد ما يحد من تدفق الطاقة في الجسم. وأكد الخبراء على أهمية تناول الفيتامينات لما لها من فوائد كتزويد الجسم بالطاقة والتغذية السليمة إضافة إلى الوقاية من أمراض خطيرة كالسرطان، إذ إن تناول كأس يومي من عصير البرتقال تكفي لتناول جرعة كافية من فيتامين/ سي/ لتزويد الجسم بالطاقة والحماية من الإصابة بالسرطان. ويسهم فيتامين /إي/ في تسهيل عملية الهضم وزيادة نمو أنسجة العضلات والتخفيف من الجلطات والأزمات القلبية ويتواجد في اللوز والجوز وزيت الكانولا إضافة إلى الفول السوداني، كما يسهم فيتامين/ بيتا كاروتين/بتعزيز الجهاز المناعي وحماية القلب من الجلطات والأمراض وتحوي البطاطا الحلوة والسبانخ واليقطين والجزر على كميات كبيرة منه. ولفت الخبراء إلى أهمية تناول فيتامين الكروم المتواجد في الخوخ المجفف والقمح الأبيض كونه يخفض من نسبة الكولسترول في الدم ويحث العضلات على النمو إضافة إلى تحكمه بمستوى السكر في الدم، مضيفين أن فيتامين سيلينيوم متواجد في الخبز والحبوب الكاملة وخميرة البيرة ويلعب دوراً أساسياً في تعزيز مناعة الجسم والوقاية من أنواع كثيرة من السرطان كما أنه يقي من أمراض القلب. وتابع الخبراء بالقول إن تناول بعض مقويات الطاقة التقليدية المتواجدة في الصيدليات تلعب دوراً سريعاً في زيادة الطاقة وتدفقها في جسم الإنسان وأولها /الجينسينغ/ الذي يسهم في رفع مستويات الطاقة الجسدية والعقلية ويخفف من آثار الضغط والتوتر والإرهاق كما أنه يقوي الذاكرة. وينصح الخبراء بتناول/ الغينكو/ لتقويته كلا من الذاكرة و الوظائف الإدراكية إضافة إلى زيادة تدفق الدم في الجسم و الوقاية من الأمراض الوعائية. وأشار الخبراء إلى أن التأمل أفضل الطرق للتنفيس عن التوتر وإطلاق الطاقة المكظومة ويتم التأمل عبر إغلاق العينين والتركيز على وضعية الهدوء وحالما يبدأ الإنسان بالاسترخاء سيشعر بتدفق الطاقة في أنحاء جسده ويبدأ بأخذ نفس عميق وتعاد العملية لمرتين أو ثلاث وعند الانتهاء منها تسري الطاقة في أنحاء الجسم ويشعر الإنسان بالنشاط. وذكر الخبراء أن الطاقة في متناول الجميع فما على الإنسان سوى أن يستمتع بجسد سليم وبغذاء صحي يزوده بالطاقة.
إنشرها

أضف تعليق