السيطرة على حريق تلفزيون مكة المكرمة .. ولجنة للتحقيق وحصر الخسائر

شب حريق كبير اليوم في مركز تلفزيون العاصمة المقدسة . . ونتج عن الحادث أضرار بليغة في بعض الأجهزة والمعدات . وأوضح عبدالرحمن الهزاع المتحدث الرسمي باسم وزارة الثقافة والإعلام أن استديو المركز والمكاتب الإدارية قد احترقت بالكامل كما تسبب الحريق في إتلاف عدد من الكاميرات التلفزيونية وأجهزة المونتاج. ولم ينتج عن الحريق ولله الحمد إية إصابات للعاملين في المركز ،كما أن المكتبة المركزية التي تحوى آلاف الأشرطة وعربة النقل الخارجي لم تتعرض لأية أضرار. وأضاف المتحدث الإعلامي أن فرق الدفاع المدني توجهت إلى الموقع لدى تلقيها البلاغ وبادرت في مباشرة إخماد الحريق والسيطرة عليه. وستصدر الجهة المختصة في إدارة الدفاع المدني بيانا يوضح ملابسات الحادث والتفاصيل الكاملة عنه. وقد تابع الأمير خالد الفيصل أمير مكة المكرمة الحادث أولا بأول مع الدكتور عبدالعزيز خوجه وزير الثقافة والإعلام وأطمأن سموه على سلامة جميع العاملين في المركز الجدير بالذكر أن مبنى تلفزيون العاصمة المقدسة من المباني القديمة وقد تم الانتهاء من المبنى الجديد وسيتم الانتقال اليه قريبا وهو مزود بأحدث الأجهزة والتقنيات في عالم التلفزيون. وأوضح علي بن خضران المنتشري الناطق الإعلامي ومدير التحقيقات بإدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة المقدم أن الحريق الذي شب قبل عصر اليوم في مركز تلفزيون يوم العاصمة المقدسة اندلع في المبنى الكون من دور واحد حوائطه تم إنشاؤها من هناقر الصاج المغطاة بالعوازل الحرارية وهذا ما أسهم في انتشار الحريق في جميع أنحاء المبنى وبين المقدم المنتشري انه شارك في عملية إطفاء الحريق أكثر من 15 فرقة متنوعة الاختصاص من كمامات وإطفاء وإنقاذ تحت قيادة مدير إدارة الدفاع المدني بالعاصمة المقدسة العميد جميل أربعين بالإضافة إلى 20 وايت مياه تم الاستعانة بها حيث تم محاصرة الحريق في وقت قياسي ولم ينجم عنه سوى إصابة أحد أفراد الدفاع المدني بإصابة بسيطة وقد تلقى العلاج اللازم. وعن أسباب الحريق أكد المقدم المنتشري أن التحقيقات لازالت جارية لمعرفة الأسباب .
إنشرها

أضف تعليق