المحرك يستطيع عرض ملفات الفيديو مباشرة وبحاجة إلى تدخل هيئة الاتصالات

شهد مطلع الشهر الحالي قيام شركة مايكروسوفت الأمريكية بإطلاق محرك بحث جديد تحت مسمى Bing.com ليشكل بذلك خطوة على طريق المنافسة المحمومة بين مايكروسوفت وجوجل صاحبة محرك البحث العملاق Google.com وقد تضمن موقع Bing العديد من الإمكانيات والمزايا بعضها متوافر في موقع جوجل والبعض الآخر جديد وينفرد به Bing. أول المزايا المتوافرة في موقع Bing ولا يتضمنها موقع جوجل هي خاصية التشغيل الأوتوماتيكي لملفات الفيديو على صفحة Bing مباشرة دون الحاجة إلى الذهاب إلى المواقع الخاصة بهذه الملفات، وإن كانت هذه الميزة تتضمن قدراً من المخاطرة لأنها بذلك ستتيح الوصول إلى مقاطع الفيديو التي تحتوي مشاهد فاضحة دون أن تكلفهم الدخول على المواقع الإباحية التي تحوي هذه المقاطع (مع العلم أن الموقع يتضمن إمكانية فلترة نتائج البحث كغيره من محركات البحث)، وهنا يحتاج إلى تدخل هيئة الاتصالات وتقنية المعلومات بسرعة للحد من بعض الصفحات التي تعرض الملفات من صور وفيديو غير شرعية وتنافي ديننا‍، وإقفال نتائج الصفحات والملفات غير الشرعية التي يقوم بها المتصفح من داخل المملكة. ومن بين المزايا الأخرى التي يتضمنها الموقع الجديد إمكانية البحث عن ملفات الفيديو في أكثر من موقع بخلاف موقع جوجل الذي يعرض مقاطع الفيديو من موقع Youtube فقط في حين يعرض موقع Bing ملفات الفيديو من مختلف المواقع والشبكات المتعددة. #2# ويتضمن موقع Bing أيضاً خاصية Travel التي ينفرد بها عن جوجل وتتيح للمستخدم إمكانية البحث عن الرحلات الجوية من وإلي أي مدينة مع بيان تفاصيل الرحلة وموعد الإقلاع والشركة والتكلفة الإجمالية. ومع ذلك يبقى لجوجل موقع الصدارة فيما يتعلق بعدد نتائج البحث سواء البحث في الويب أو الصور فعند البحث في جوجل عن OBama بلغت نتائج البحث 765 مليون نتيجة في حين بلغ عدد النتائج في موقع Bing 412 الف نتيجة وهو رقم ضعيف جداً خاصة إذا ما كنا نبحث عن شخصية مشهورة مثل أوباما. أما في حالة البحث عن الفيديو فقد تفوق Bing على جوجل هذه المرة حيث بلغت نتائج البحث عن الفيديو لنفس الكلمة في جوجل 505 آلاف نتيجة في حين بلغ 627 ألف نتيجة في موقع Bing. وحول الترتيب العالمي على شبكة الإنترنت تظهر نتائج موقع اليكسا لترتيب المواقع أن موقع جوجل يحتل الترتيب الأول على مستوى العالم كما بلغ متوسط نصيب جوجل من مستخدمي الإنترنت نحو 32 في المائة في حين جاء موقع Bing في الترتيب 1547 على مستوى العالم وهو ترتيب متقدم إلى حد كبير قياساً بالأشهر الماضية، إذ بلغ نصيبه من زوار الإنترنت نحو 4 في المائة خلال الفترة السابقة أيضا. يذكر أن محرك البحث Bing حل محل محرك بحث مايكروسوفت الشهير Live Search والذي حل بدوره محل موقع MSN الشهير، خطوات من مايكروسوفت لإعادة العلامة التجارية الخاصة بمحرك البحث وشخصية وكيان الموقع لدى المستخدمين. لم تقتنع مايكروسوفت بخدمات Live Search فقامت بتطوير خدماتها من خلال توسيع الأفق والدخول في مجال خدمات أخرى، فاستطاعت التحول للمرة الثالثة إلى Bing وبشخصية مختلفة عن السابق بتوسيع آفق الخدمات الممنوحة للزائر، فقد استطاعت Bing إضافة أقسام خاصة في التسوق الإلكتروني والأخبار والتقارير الإعلامية وأحوال العالم، وخرائط الدول والمدن كموسوعة، وأخيرا في قسم السياحة والسفر والذي يعتبر أميز ما قدمته Bing في شخصيتها الجديدة.
إنشرها

أضف تعليق