إعلانات الأغذية تقتل "الطفولة"

حذر اتحاد المدرسين في بريطانيا من أن ضغوط الإعلانات التجارية تؤدي إلى نمو الأطفال مبكرا عما يجب. وقال المدرسون الذين يشاركون في المؤتمر السنوي لنقابتهم إن الإعلانات التي تستهدف الأطفال يجب أن تكون موضع رقابة مشددة لأنها، بأسلوبها الراهن، تشجع العادات الغذائية السيئة، وتؤدي بشكل عام إلى اعتلال الصحة العام. وسيناقش المؤتمر السنوي للمدرسين المنعقد في هاروجيت الإصلاح التعليمي في المدارس البريطانية. وقال موقع BBC على الإنترنت إن السلطات البريطانية سبق أن أعلنت معايير جديدة للرقابة على الإعلانات الخاصة بالوجبات السريعة التي تستهدف الأطفال قبل أيام، لكن القنوات التلفزيونية المخصصة للأطفال سيكون من حقها التدخل في تلك القيود، التي تتعلق بالبرامج الموجهة إلى الأطفال ما بين الرابعة والتاسعة. واعتبارا من بداية عام 2009 سيتعين على تلك القنوات أن تتقيد بالكامل بالحظر الذي سيفرض على إعلانات الأغذية التي تحتوي دهونا أو أملاحا أو سكرا زائدا. وبداية من العام المقبل ستطبق هذه المعايير على البرامج التي تستهدف اليافعين حتى سن الخامسة عشرة وعلى برامج الكبار التي يتابعها عدد كبير من الأطفال واليافعين. ويشكو المدرسون من أن الإعلانات التجارية تشجع الأطفال
إنشرها

أضف تعليق