محاكمة 4 شركات أمريكية ضللت المستهلكين بـ "حبوب الرشاقة"

وافقت 4 شركات أمريكية كبرى تعمل في مجال تسويق الأدوية الخاصة بالرشاقة وإنقاص الوزن على خفض مستوى الحملات الإعلامية الخاصة بتسويق هذه المنتجات الدوائية وذلك بعد أن قامت هذه الشركات بدفع تعويضات تقدر بـ 25 مليون دولار, وذلك في مقابل تسوية القضايا التي تم تحريكها من قبل لجنة التجارة الفيدرالية ضدها، حيث قامت هذه الشركات بتضليل المستهلكين وإيهامهم وتقديم الوعود الزائفة بالحصول على الرشاقة المطلقة وهو ما لم يحدث. وذكرت مجلة Consumer Report أن لجنة التجارة الفيدرالية بالولايات المتحدة أعلنت في 4 كانون الثاني (يناير) أنها قامت بمقاضاة الشركات التي تعمل في مجال تسويق المنتجات الخاصة بإنقاص الوزن والرشاقة وهي كورتى سلم، كورتى ستريس، ويت سمارت، تريم سبا، زينادراين وذلك لتقديم ادعاءات مضللة للمستهلكين. وتقول الإعلانات الخاصة بإحدى الشركات وتدعى زينادراين إن منتجاتها والتي تدخل في تكوينها بعض المواد مثل الكافيين وخلاصة الشاي الأخضر قد أثبتت فاعليتها طبيا وأنها تتسبب في إنقاص الوزن، إلا أنه طبقا للجنة التجارة الفيدرالية فإن الدراسات التي تم تقديمها من قبل الشركة المذكورة سلفا لم تستطع إثبات هذا الادعاء، حيث أشارت إحدى الدراسات أن عقار "البلاسيبو" له تأثير أكثر فاعلية من المنتج الذي تتيحه الشركة المذكورة. كما جاء في صحيفة الدعوى المقدمة من اللجنة عدم صحة الادعاء الذي تقوم شركة كورتى سترس بالدعاية لمنتجاتها القادرة على إنقاص الوزن في زمن قصير والعمل على خفض الإصابة ببعض الأمراض مثل السرطان والزهايمر. لمزيد من المعلومات يرجى زيارة الموقع الإلكتروني الآتي: www.ftc.gov/opa/2007/01/weightloss.htm هذا وقد حذر اتحاد المستهلكين مرارا من استعمال مثل هذه المنتجات والمكملات التي تعمل على إنقاص الوزن، حيث إنه لم يثبت طبيا حتى الآن وجود عقار يساعد على إنقاص الوزن، وذلك مع اتباع حمية معينة، بطريقة آمنة. أضف إلى ذلك ما تحمله مثل تلك المنتجات والتي يدخل في تكوينها الكافيين وغيره من المواد التي من شأنها التأثير سلبيا على الصحة والتسبب في حدوث بعض المشكلات الصحية مثل ارتفاع ضغط الدم وكذلك عدم انتظام ضربات القلب. يتلقى العديد من المستهلكين معلومات مضللة بشأن تلك المكملات التي تدعى القدرة على إنقاص الوزن. وفى استطلاع حديث شمل 3500 شخص أجراه الباحثون في جامعة كونيكتيكت ومؤسسة جلاكسوسميث كلاين، فقد أظهر الاستطلاع أن 60 في المائة ممن شملهم الاستطلاع يعتقدون أن تلك المكملات التي تساعد على إنقاص الوزن آمنة، كما أعرب أكثر من نصف المشاركين عن اعتقادهم أن هذه المنتجات حصلت على موافقة منظمة الغذاء والدواء، إلا أنه يتم تصنيف هذه المنتجات على أنها مكملات غذائية ومن ثم لا تتطلب إثبات مدى أمنها أو فاعليتها قبل نزولها إلى الأسواق، وإنما تخضع مثل هذه المنتجات إلى الرقابة والفحص من قبل منظمة الغذاء والدواء .
إنشرها

أضف تعليق