د. مدحت: التهاب الجيوب الأنفية بسبب فيروسات الزكام

يعتبر الصداع، والحمى، وانسداد الأنف، والإحساس بالألم فوق الجيب الأنفي المصاب، والاحمرار حول العينين، والشعور بامتلاء الرأس عند الانحناء إلى الأمام، وألم العينين أو الخدين، وألم الأسنان من أبرز أعراض التهاب الجيوب الأنفية التي تنتج عن العدوى بأحد فيروسات الزكام، حيث ينصح بالقيام بزيارة للطبيب في حال تكررت مثل هذه الأعراض. لاستقصاء الموضوع بشكل أكبر تحدث الدكتور مدحت توفيق استشاري الأنف والأذن والحنجرة في مركز الدكتور سليمان الحبيب الطبي عن التهابات الجيوب الأنفية المنتشرة بين الناس في هذه الأيام نظرا لتقلبات الجو.. فإلى التفاصيل.. دكتور مدحت .. قبل الحديث عن التهاب الجيوب الأنفية هل لك أن توضح لنا ما الجيوب الأنفية؟ الجيوب sinuses هي شكل من التجاويف المملوءة بالهواء (مساحات مليئة بالهواء) تحيط بالعينين والأنف، وتوجد داخل عظام الجمجمة، وهي ترتبط بتجاويف الأنف عبر فتحات صغيرة ووظيفة الجيوب الأنفية هي تخفيف وزن الجمجمة عن كونها صماء وزيادة المساحة لترطيب وتنقية الهواء الداخل للأنف ثم الصدر وكذلك التأثير في الصوت وتعديله. والتهاب الجيوب الأنفية هو التهاب الغشاء المحيط بالجيوب، وهذه التجاويف معقمة ومبطنة بغشاء رقيق يفرز المخاط، وتقوم خلايا شعرية بكسح المخاط لطرد الجسيمات الغريبة والكائنات الدقيقة مثل البكتيريا والفيروسات وكذلك ذرات الغبار. في الأحوال الطبيعية يحدث تصريف المخاط من خلال فتحات صغيرة بين الجيوب الأنفية والأنف، ويحدث التهاب الجيوب الأنفية عندما يقع انسداد لهذا النظام الطبيعي في الصرف، ويعتقد الأطباء أن الجيوب لها دور في تعديل نوعية الصوت، و يرافق غالبا التهاب الجيوب العدوى التي تصيب السبيل التنفسي العلوي كالزكام أو حمى الكلأ، ويكون الوضع مؤلماً ومزعجاً في كلتا الحالتين، ويشفى التهاب الجيوب عادة دون علاج لكن قد يعاود الظهور بأعراض أكثر حدة في الحالات الحادة قد تستمر نوبات التهاب الجيوب لأشهر عديدة، و نادراً ما يعاني الصغار من هذه الحالة لأن الجيوب لا يكتمل نموها حتى عمر الأربع أو الخمس سنوات. وهل هناك علامات أو أعراض لالتهاب الجيوب الأنفية؟ وما أسماء الجيوب ومواضعها؟ بالتأكيد، فأعراض الجيوب الأنفية تتمثل في الصداع (ألم في الرأس)، والحمى (ارتفاع في الحرارة)، وانسداد الأنف وتفريغ أنفي ملطخ (أنف مسدود ومتقرح مع إفراز كثيف)، والإحساس بالألم فوق الجيب المصاب، واحمرار حول العينين في بعض الأحيان، والشعور بامتلاء الرأس عند الانحناء إلى الأمام، وألم في العينين أو الخدين، وفي بعض الأحيان يرافق الحالة ألم في الأسنان الموجودة أسفل الجيب الأنفي مباشرة، ورعشات القشعريرة، ووهن يبلغ من الشدة حداً يجعل المريض يلازم الفراش. وتسمى الجيوب المختلفة باسم العظام الموجودة فيها، فالجيوب الفقمية تقع في عظام الخد أما جيوب الجبهة فتقع في الفسحة الموجودة فوق الحاجبين في حين تقع الجيوب الغربالية والوتدية داخل الجمجمة. و لكن ما أسباب حصول التهاب الجيوب الأنفية؟ يحصل التهاب الجيوب الأنفية نتيجة العدوى بأحد فيروسات الزكام الشائعة (نتيجة التهاب الأنف الناجم عن الزكام أو الإنفلونزا) وقد تنسد هذه الجيوب وتمتلئ بالسوائل مسببة ألماً في الوجه، و تحدث معظم الأعراض بعد ثلاثة إلى عشرة أيام من الإصابة بالزكام، ويمكن لحمى القش والحساسيات الأخرى أن تسبب التهاب الجيوب الأنفية. ما الوقت المناسب لكي يزور المصاب بالتهاب الجيوب الأنفية الطبيب؟ تتعدد الأوقات التي إذا استمرت أو لم تتحسن الأعراض من ثلاثة إلى سبعة أيام، وفي حال تكررت الأعراض بشكل مفاجئ (ثلاث مرات في السنة) مع ألم شديد وحمى (وينشأ هذا الداء الثانوي نتيجة عدوى بكتيرية)، وإذا أصبت بالتهاب في العين. كيف يتم تشخيص المصاب؟ يقوم الطبيب بالضغط على الوجنتين والجبهة للتأكد من عدم وجود أي إيلام فيهما، ويقوم أيضا بفحص فمك وزورك والممرات الأنفية، وقد يقوم بتسليط ضوء عبر الجلد للتأكد ما إذا كانت الجيوب شفافة ورائقة، وسيطلب منك أيضا صورة للجيوب بالأشعة السينية (أشعة مقطعية) إذا اشتبه بوجود التهاب جيوب مزمن. ما الطرق العلاجية لالتهاب الجيوب الأنفية؟ إذا كان الالتهاب لا يحوي أي عدوى بكتيرية فقد يصف لك الطبيب الأقراص المزيلة للاحتقان وبخاخات الأنف لتقليص الأغشية المخاطية المتضخمة والسماح بصرف المخاط، أو حبوبا مضادة للهستامين أو كورتيزنا أنفيا على شكل بخاخ لتخفيف حدة الالتهاب، وإذا تبين أنك تعاني من عدوى بكتيرية ثانوية فسيصف لك مضادا حيويا لمدة سبعة إلى 14 يوما، إضافة إلى الجراحة (باستخدام مناظير دقيقة تدخل من المنخرين إلى فتحات الجيب دون عمل أي قطع جراحي بجلد الوجه) عندما تتكرر نوبات العدوى الميكروبية التي تصيب الجيب الأنفي على الرغم من العلاج، وتهدف الجراحة إلى توسعة فتحات الجيب الأنفي التي اعتراها الضيق على جلب الراحة.
إنشرها

أضف تعليق