تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد 1430/3/18 هـ. الموافق 15 مارس 2009 العدد 5634
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 1987 يوم . عودة لعدد اليوم

المدن المليونية

بدر النيف

أظهر تقرير جديد بأن مدن الرياض وجدة ومكة المكرمة والمدينة المنورة والدمام تشهد زحاما كبيرا وازديادا مطردا في الحركة المرورية الأمر الذي يدعو إلى إنجاز مزيد من الدراسات لعلاج هذه المشكلة المتفاقمة، ومنذ أكثر من خمس سنوات كانت الجهات المعنية بالفعل قد أنجزت عديدا من الدراسات واتخذت عديدا من التدابير أو الاقتراحات التي تعالج هذه المشكلة ومن أهمها الدعوة إلى إنشاء مدن جديدة محاذية أو على أطراف المدن الرئيسية لاستيعاب الزيادة الهائلة في عدد السكان وفك الاختناقات المرورية.

ورغم ذلك لم نر تطبيقا حقيقيا لهذه النواحي سوى في المدينة المنورة حيث عمدت أمانة المدينة المنورة إلى توزيع الأراضي الجديدة التي تعطى من الدولة كمنح سكنية للمواطنين في مدينة الصويدرة أحد المراكز السكنية حول المدينة المقترحة التي سيتم تحويلها إلى مدينة مساندة غير أن المشكلة بقيت في أن الأهالي لم يستوعبوا هذا التوجه أو يتحمسوا له وذلك لعدة أسباب يبدوا أن أهمها عدم تعود أهالي المدينة المنورة المسافات البعيدة حيث تبعد الصويدرة نحو 55 كيلو مترا عن المدينة المنورة، إضافة إلى عدم توافر وسائل النقل المتطورة والجماعية كالقطارات والنقل السريع (الباص) على مدار الساعة، إلى جانب خلو المدينة الصغيرة من الخدمات الأساسية كالمستشفيات والكليات والمعاهد والمراكز التجارية .

تبقى مشكلة الأجهزة الخدمية التي تنظر للأمور نظرة استراتيجية عدم وجود المساندة المباشرة من كثير من الأهالي، الذين يتوقعون خدمة آنية ولا يرغبون سوى النظر إلى ما هو قائم دون النظر لاعتبارات التخطيط الاستراتيجي، وهنا يمكن نصح تلك الأجهزة الخدمية بتكثيف حملاتها التوعوية لعموم الأهالي لإدراك الأهداف العليا التي ترسمها قيادات البلاد لاستمرار التنمية دون الدخول بشكل أعمق مستقبلا في المشكلات التنموية الواقعة حاليا وأهمها تكدس السكان في مدن محددة والضغط على مستوى خدمات البنية التحتية المقدمة للسكان بشكل متزايد قد لا يضمن، لا قدر الله، تدفق الخدمات بالشكل الحاصل حاليا.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

تعليقان

  1. عبدالوهاب محمد (1) 2009-03-15 16:17:00

    طرح موفق لموضوع بالغ الاهمية .
    الحياة في مدينة الدمام في السنوات الاخيرة ( 3-5 سنوات )
    باتت مملة بسبب النمو في تعداد السكان و المركبات
    و اكاد اجزم اننا مقبلون على ايام صعبة واذا لم تبادر الجهة المسؤولة عن التخطيط بالقيام بواجباتها فطرق الدمام و ما خولها من مدن لم يتم تخطيطها و تصميمها ل 20-30 سنة قادمة

    -1
  2. م. نعيمة (2) 2009-04-02 13:40:00

    موضوع مهم جدا
    ارجو التوفيق في مساعيكم

    -1
التعليق مقفل

السيرة الذاتية

badralnif@hotmail.com

خلاصات الــ RSS

أرشيف المقالات

ابحث في مقالات بدر النيف