تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الثلاثاء 29 صفر 1430 هـ. الموافق 24 فبراير 2009 العدد 5615
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2046 يوم . عودة لعدد اليوم

منح الأراضي مدخل لتوفير المساكن

د. علي بن سالم باهمام

يعد برنامج منح الأراضي وسيلة لتوزيع الأراضي الحكومية على أفراد المجتمع لإدخالها في عملية التطوير العمراني؛ فملكية الأرض عامل مهم لتفعيل التنمية الإسكانية، والدفع بحركة البناء والتعمير، وفي زيادة رقعة المناطق العمرانية. كما يعد رافداً مهماً لإحداث التوازن بين العرض والطلب ومن ثم التحكم في أسعار الأراضي.

ويسهم منحُ الأراضي السكنية للمواطنين في توفير المساكن لهم، وتمكينهم من امتلاكها، بما يصاحبها من إيجابيات اجتماعية، وعوائد اقتصادية طويلة المدى على الأسرة والمجتمع. فالحصول على قطعة أرض سكنية في موقع تتوافر فيه الخدمات والمرافق يعد أكبر عبء يواجه الأسرة الراغبة في امتلاك مسكن. لذا أخذت الحكومة السعودية على عاتقها توفير الأراضي السكنية للعديد من المواطنين من خلال برنامج منح الأراضي، وتمكينهم من التقديم للحصول على قروض صندوق التنمية العقارية لبناء مساكن لهم ولأسرهم. فبموجب هذا البرنامج يحق لكل مواطن ينطبق عليه نظام وشروط المنح الحصول على قطعة أرض في المدينة التي يعيش فيها من خلال البلديات المحلية التي تقوم بتخطيط الأرض وتوزيعها على مستحقيها.

ومما لا شك فيه أن الحجم الكبير لقطع أراضي المنح - التي تبلغ (650 متراً مربعاً) - مكَّن المستفيدين من بناء مساكن فسيحة ومريحة، ومكَّن آخرين من بناء وحدتين سكنيتين على الأرض، والحصول على مصدر دخل إضافي من خلال تأجير أو بيع إحدى الوحدات السكنية والسكن في الأخرى. ولكن كبر مساحة أراضي المنح أصبح عائقاً يحول دون توفير الأراضي لجميع المتقدمين من المواطنين، وكذلك شكل كبر مساحة الأرض الممنوحة لذوي الدخول المنخفضة ضغطاً مالياً عليهم لتوفير التكلفة اللازمة لبنائها؛ خصوصاً أن قرض صندوق التنمية العقارية - البالغ 300 ألف ريال - لم يعد يوفر إلا جزءاً يسيراً من كامل التمويل اللازم لبناء وحدة سكنية تتناسب مع مساحة الأرض.

إن تصغير مساحة قطع أراضي المنح بما يكفي لإقامة مسكن لأسرة سعودية سوف يرفع من معدلات الكثافة السكانية في مناطق المنح، ومن فاعلية المرافق والخدمات العامة المخصصة لها، كما أن هذا التوجه سيسهم في ترشيد استهلاك الأرض وفي خفض تكاليف تطويرها، كما سيعمل - وهو الأهم - على توفير أراضي المنح لعدد أكبر من المواطنين.

وسيسهم توفير خدمات البنية الأساسية التحتية من ماء وكهرباء وصرف صحي وسفلتة ورصف وتشجير وإضاءة منذ البداية في مخططات المنح في الرفع من مستوى جودتها، وسيعمل على تحسين كفاءة إدارة الأراضي فيها. ويمكن تطوير مخططات المنح بالشراكة مع القطاع الخاص؛ بحيث يتم تطوير الموقع بالبنية التحتية وبناء المرافق الأساسية والمدارس والمستوصف مقابل جزء من الأرض.

إن الاستمرار في البرنامج المميز لمنح الأراضي بمساحات أصغر- في حدود 200 متر مربع للأرض الواحدة - مع توفير البنية التحتية من ماء وكهرباء وهاتف وصرف صحي في المدن الصغيرة ومراكز التجمع الحضرية وتوزيعها بعد ذلك على المواطنين العاملين والمقيمين فيها؛ سيسهم ذلك في توفير الاحتياج المستقبلي من الإسكان للكثير من الأسر، وفي الحد من الهجرة إلى المدن الرئيسية.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

14 تعليق

  1. أبو خالد (1) 2009-02-24 04:32:00

    مقال جميل ..أرجو تقبل الملاحظات الاتية بكل صدر رحب وأنا يادكتور قد سمعت منك هالكلام من قبل في حلقة تلفزيونية ناقشت فيه أحد مقالاتك السابقة..بس أرجو الاهتمام بها:
    ( النظرة التقليدية للأمور لم تعد تصلح اليوم..مشكلة المنح أن شخص يبني في المخطط اليوم واخر بعد سنة واخر بعد سنتين واخر بعد ثلاث ...وهكذا..ازعاج كبير للساكنين وانتشار دائم للعمالة..لماذا لايتم منح الشركات العقارية مخططات كاملة وتقوم هي ببنائها دفعة واحدة..أو يتم منح الأراضي لمن هو جاهز للبناء فقط..أرجو تغيير النظرة التقليدية العقيمة).شكرا

    -1
  2. أبو ناصر (2) 2009-02-24 06:32:00

    المشكلة أن المنح التي توزع على العامة تقع في أماكن نائية بعيدة عن الخدمات، بينما الأغنياء والوجهاء يمنحون مقاطعات (كيلومترات مربعة) في أفضل الأماكن ثم يعاد بيعها للمواطن المسكين بأرقام فلكية.

    -1
  3. ابو مروج (3) 2009-02-24 07:18:00

    استاذنا الكريم هناك تلاعب واضح واستغلال لثغرات النظام في تعطيل حصول المواطنين للمنح واضرب مثل بمنح رابغ التي تم تخصيصها منذ عام تقريبا وتم التوزيع بناء على القرعه ولكن حتى الان لا يزال المواطن يبحث عن تلك المنحة ..
    سؤال لأمانة جدة اين تلك المنح !!

    -1
  4. ابو عبدالرحمن.. (4) 2009-02-24 07:29:00

    منح الاراضى !! لقد قمت بالتقديم للمنحه فى امانة المدينه المنوره فى 3/3/1413 (تاريخ مميز) واستلمتها عام 1428 فقط 15 سنه والغريب انى فرحت ودفعت رسوم 9000 ريال للمكتب والبلديه- وياليتنى مادفعت-وذهب المواطن (انا) لمشاهدة الارض - وياليتنى ماذهبت - لم استطع الوصول للارض مع انى دبرت جيب لهذا المشوار .. واكتفيت بمشاهدة المنطقه من بعيد تحت احد الجبال ووالله لو وضعت بها قطيعا من الماشيه لهلك .. حتى المصرى فى المكتب الهندسى عندما قلت له اريد مشاهدة ارضى قال لى مابلاااااش - وياليتنى سمعت -

    -1
  5. سليمان المعيوف (5) 2009-02-24 08:10:00

    برنامج منح الاراضي بدء مبكرا في المملكه ففي الرياض منفوحه والمرقب وحلة القصمان وغيرها وزعت منح 0 مقترح الدكتور علي بتقنين المساحات مفيد ويحقق الغرض 0 ان النظام المعمول به حاليا في المنح لا يحقق الهدف منه 0 للايضاح اكثر 01 عند منح مواطن يقيم اقامة دائمة بالرياض ماهي فائدة منحه ارض في عرعر او املج او جيزان 02 هناك من هم في سعة من الرزق الا انهم لا يتعففون ويضايقون سكان الارياف والقرى النائيه من سكان الصنادق ويزاحمونهم في طلب المنح لهم ولاسرهم و من ثم يبيعونها 0

    -1
  6. ابو مبارك (6) 2009-02-24 11:54:00

    اي منح تتكلم عنها انا جدي ما بعد جاه الدور في الاراضي المنحة وعمرة يناهز 80 سنه متى بتجيه المنحه لكي يقدم على القرض.
    لازم نفكر بآليه توزيع المنح من ناحية السن والزواج مهو بس من اللي خذا رقم في البلدية لان الاستمارات تتوزع بالخش والدس وغيرك عمرة 15 او 20 سنه عنده ارض منحة وانت عمرك 40 سنه وعندك اولاد وما بعد خذت منحة او رقم تقديم احيانا .
    ياخي لنبداء بالمسئلة من جذورها .

    -1
  7. أبو علي (7) 2009-02-24 17:04:00

    برنامج المنح فاشل بالنسبة للمواطن، ..... الأمانات ضعيفه، وهناك سلطة أقوى منها تتصرف بالأراضي،، ووزارة المالية مذنبة لأن الأمانات ليس لديها إعتمادات لتطوير الاراضي، وفي النهاية تبقى أراضي الأمانات خام ومن ثم يعتدي عليها آخر وطلع صك بواسطة وتنفيع من له مصلحة.
    هذه هي الحقيقة يا اقتصادية لا تمسحونها

    -1
  8. طارق الخطيب (8) 2009-02-25 11:23:00

    بارك الله فيك يادكتور
    ولكن اذا اضفت الي المقال مساحه الارض 200 متر وتم بناءا الدوله عليها مسكن للمواطن بالاستعانه بشركات المقاولات الدوليه الكبري للانتهاء من انشائ المساكن للمواطنين بتكلفه
    قد تقل عن مبلغ 300 الف ريال ومن ثم تقسيطها علي المواطن فهذا سيكون افضل للمواطن وهو استلام مسكن
    اما عيب تسليم المواطن ارض مساحتها كبيره نسبيا فهو المضاربة بالاراضي فمن استلامها مجانا من الدوله يصل سعرها
    اضعاف مضاعفة بعد بيعها من شخص لاخر .

    -1
  9. صالح القاضي (9) 2009-02-27 01:47:00

    يادكتور معقوله الى الان وخاصه وزارة التخطيط ماهي مهتمه بتخطيط المدن بالتنسيق مع الماليه والامانات في وضع آليه جديده في الاهتمام بالمواطن ووضع افكار وتنفيذ مشاريع منح مقننه لا ئيواء هؤلاء الناس المحرومين من ابسط حقوقهم الا وهو السكن !!والله اني انتظر منحه من بلدية رابغ من عام 1412هجريه ولم استلمها الى الان بسبب على قولهم انهم لم يجدوا صوره من بطاقة الاحوال في ملف التقديم وهذا غير صحيح !!حيث انا وزملائي انهينا جميع اجراءات المنحه .وارسلوها الرياض ولم نستلمها الى الان!

    -1
  10. نور عمر (10) 2009-02-27 06:28:00

    إضافة الى ما علق به الاخوة الافاضل من استحسان المساحة المقترحة لتمكين عدد اكبر ولكن ماهو الحل لمن لم يحصل على منحة منذ ما قبل التاريخ وكل ما يسأل عنها يقال منحات هذه السنة عليها مشاكل وانا ايش ذنبي وانا منتظرة كل هالعمر وفي النهاية لو جات بتكون قبر لي مثلا بعد ما ضاع عمري بالانتظار ولا يورثوها ابنائي وياعالم فين موقعها

    -1
  11. شيخ الجن (11) 2009-02-27 10:33:00

    ما فائدة منحة الأرض في مخطط على الورق فقط؟

    -1
  12. عبدالرحمن محمد (12) 2009-02-27 23:15:00

    انا مقدم على المنحة بالأحساء عام 1405 وحتى الان ماطلت لا ارض ولا قرض اسأل الله ان يفرجها امين.

    -1
  13. أحمد (13) 2009-04-06 02:58:00

    المشكلة الي ماعند ولا شي مايسمع الا بعد ما ينتهي التوزيع
    وطبعا ما يأخذها الا الي لهم نص البلد
    والواسطات حدث ولا حرج
    بس ما أقول الا الله يرزقنا من واسع فضله ولا حول ولا قوة الا بالله

    -1
  14. saud a saud (14) 2009-04-27 09:02:00

    الله عليك يادكتور
    كلنا يالضعوف ماطلبنا أراضي ولا نبيها لأن الوالده طلبت وانتظرت 10 سنين وبعدها أخذت الأرض وطلعت في مكان والله ماينسكن ولا فيه واحد باني عليها ... نبي شقق ولو غرفه وصاله بس لأن الفوائد صارت تاكل الناس
    ((( معقوله شقق بالرياض 350000 ومع الفوائد 60000 )))
    نص رواتبنا تروح على إيجارات والنص الثاني بالفواتير

    -1
التعليق مقفل

السيرة الذاتية

أستاذ العمارة والإسكان.

alibahammam@yahoo.com

خلاصات الــ RSS

أرشيف المقالات

ابحث في مقالات د. علي بن سالم باهمام