السدحان: الاستراتيجية ستصعد بالمملكة إلى المرتبة الـ 10 في التنافسية العالمية

أوضح المهندس أحمد السدحان مدير عام المكتب الوطني للاستراتيجية الصناعية, أن الاستراتيجية وضعت بشراكة من جميع القطاعات، وأن ذلك ساعد كثيرا على نجاحها واستيعابها من الجميع، لافتاً إلى أن لها استهدافات متعددة من أهمها: التنمية الإقليمية المتوازنة في عدد من المناطق وليس التركيز على المناطق داخل الكثافة السكانية. وأضاف السدحان "الاستراتيجية تستهدف أيضاً وبشكل قوي الصناعات ذات التقنية العالية المعتمدة على المعرفة وخلق ميزات تنافسية فيها، تستطيع المملكة من خلالها أن تضع نفسها على الخريطة الصناعية بشكل قوي". وتابع "المملكة الآن تحتل المركز 16 في التنافسية العالمية, وفي 2010 ستكون في المركز العاشر، وهذا ما ستقوم به الاستراتيجية الصناعية, وهو نقل المملكة نقلة قوية جدا في الاقتصاد من خلال الصناعة التي تلعب دورا كبيرا في الاقتصاد، وأيضا الصناعات الصغيرة والمتوسطة ركزت عليها الاستراتيجية بشكل قوي وجعلتها أحد المحركات الأساسية لعجلة التنمية الاقتصادية في المملكة".
إنشرها

أضف تعليق