أخبار اقتصادية

منتدى التنافسية يطرح طرق الاستثمار ويركز على الطاقة ويناقش الأزمة المالية العالمية

يترقب المشهد الاقتصادي في السعودية والشرق الأوسط، منتدى "التنافسية الدولي 2009" في دورته الثالثة في الفترة من 25 إلى 27 كانون الثاني (يناير) الجاري، في مدينة الرياض, وذلك تحت شعار "التنافسية المسؤولة: في عالم متسارع الأحداث"، حيث يشارك هذا العام 100 متحدث. وسيتحدث خبراء في هذا المنتدى من بينهم رؤساء دول ووزراء ورؤساء كبريات الشركات وعدد من القيادات الفكرية العالمية قي محاور اقتصادية ساخنة في الاقتصادين العالمي والمحلي، حيث إن من أبرزهم كارلوس غصن رئيس مجلس الإدارة والمدير العام لشركة نيسان وماري روبنسون الرئيسة السابعة لأيرلندا وجين كريتين رئيس وزراء كندا العشرون ومايكل بورتر البروفيسور في كلية هارفارد للأعمال وشينزو آبي رئيس وزراء اليابان التسعون ومهاتير محمد رئيس وزراء ماليزيا الرابع، إضافة إلى عدد من المسؤولين في المملكة. وسيتم على هامش المنتدى الثالث الإعلان عن نتائج المبادرات التي أطلقت خلال المنتدى الثاني, منها جائزة الملك خالد للتنافسية المسؤولة وجائزة مايكل بورترز للاستراتيجيات الإبداعية وقائمة أسرع 100 شركة سعودية نموا. #2# تقام في اليوم الأول للمنتدى جلسة "التنافسية المسؤولة"، التي ستناقش مفهوم التنافسية المسؤولة ودور الاستثمارات المسؤولة في تحسين تنافسية الدول، ومن بين المتحدثين فيها: محمد عمران رئيس مجلس إدارة شركة اتصالات، وليام أميليو رئيس شركة لينوفو، توماس أندرز رئيس شركة إيرباص، وكارلوس غصن رئيس شركة نيسان موتور المحدودة. تتبعها، جلسة "الطاقة وآفاقها" لبحث تأثيرات الأزمة المالية في شؤون الطاقة، ويشارك فيها: نيك بتلر رئيس مجلس إدارة مركز كامبريدج لدراسات الطاقة، باولو سكاروني الرئيس التنفيذي لشركة إيني إس بي أيه، جيرتان لانكهورست الرئيس التنفيذي لشركة غازتيرا، الدكتورة شيرلي آن جاكسون رئيسة شركة رنسيلربوليتكنك، ومالكوم بريندد المدير التنفيذي للإنتاج في شركة شل. يلي ذلك، جلسة بعنوان "الأمن الغذائي"، لمناقشة دعم تنافسية الدول على المدى البعيد وأزمة الغذاء الحالية، ويتحدث فيها: عبد الله زينل وزير التجارة والصناعة السعودي، بيتر برابك ـ ليتماث الرئيس التنفيذي لشركة نسلة، ماجات ويد ـ مارشاند رئيس شركة أدينا فود لايف، وثورليف إنجر رئيس شركة يارا الدولية إيه أس إيه. تختتم أعمال اليوم الأول بجلسة "الثقافة وتنافسية الأمم"، ومن بين المتحدثين فيها: صائب آيجنر رئيس مجلس إدارة مجموعة لونوورلد الاستثمارية، مايكل كايسر رئيس مركز جون كنيدي للفنون، جيم كلفتون الرئيس التنفيذي لمنظمة جالوب، والدكتورة شيرلي آن جاكسون رئيسة شركة رينسلربوليتكنك. ويناقش اليوم الثاني عددا من القضايا, أهمها ما ستطرحه الجلسة الأولى بعنوان "نحو قطاع عام أكثر تنافسية", التي ستناقش تأثير البيروقراطية في التنافسية، ويتحدث فيها: هيزو تاكيناكا الوزير الياباني السابق، سيري عزيز وزير التجارة الدولية والصناعة الماليزي، ستيفان جاريللي مدير مركز التنافسية الدولي، وديبورا ونس ـ سميث رئيسة مجلس التنافسية، كما تبحث الجلسة الثانية بعنوان "البنية التحتية كمحرك اقتصادي"، التي ستضم كلا من: رالف بيترسون رئيس مجلس الإدارة لشركة سي إتش تو إم هيل، برونو لافون الرئيس التنفيذي لشركة لافارج، الدكتور ولهلم بيندر رئيس مجلس إدارة شركة فرابورت إيه جي، والدكتور مارك فولر رئيس مجلس إدارة شركة مونيتور. ويفتح منتدى التنافسية قضية البيئة التنافسية من خلال جلسة "التنافسية والبيئة"، لبحث تأثير التغيرات المناخية في الشركات والدول، ويشارك فيها جان ـ باسكال تريكوار الرئيس التنفيذي لشركة شنايدر، ماركوس بريلر الرئيس التنفيذي لشركة إينوشان، بيتر روزين الرئيس التنفيذي لشركة بوفينس المحدودة، كريستين تود ويتمان مديرة وكالة حماية البيئة الأمريكية EPA، وهيربرت مايكل زاف رئيس المؤسسة الدولية للبريد. ويبدأ النقاش في جلسة بعنوان "الجيل القادم من الإبداع والابتكار"، التي ستناقش استطاعة الاقتصادات الناشئة على احتضان الإبداع والابتكار، وسيتحدث فيها الدكتور ميشيو كاكو أستاذ العلوم الطبيعية في جامعة سيتى، جورج جرينر رئيس شركة انديفوم، بيتر شيتز رئيس شركة كيتين، والدكتور فيليب كامبل رئيس تحرير مجلة الطبيعة Nature. في جلسة أخرى تناقش "روح المبادرة في ظل التباطؤ الاقتصادي"، وسيتحدث فيها ماريا أوتيرا رئيسة مؤسسة أكسيون الخيرية، ياسايوكي نامبو الرئيس التنفيذي لمجموعة باسونا، آرون كرامر رئيس مؤسسة الأعمال للمسؤولية الاجتماعية، لوري بون الرئيس التنفيذي لشركة بونفنشرز، وجاري وينك رئيس مجلس إدارة شركة بالسفيك الاستثمارية. وتختتم أعمال اليوم الثاني بعقد جلسة "المخاطر العالمية لعام 2009"، لمناقشة أبرز مخاطر الانهيار التي يمكن أن تواجه الاقتصاد العالمي في العام الجاري وانعكاسات الأزمة المالية، ومن بين المتحدثين فيها: جيمس إي. كيجلي الرئيس التنفيذي لشركة ديلويت، بيتر كورير رئيس مجلس إدارة شركة يوبي إس إيه جي، بيتر تشيف رئيس شركة يوروباسفيك. وفي اليوم الأخير للمنتدى، تأتي الجلسة الأولى بعنوان "قائد القرن الحادي والعشرين"، يتحدث فيها: الدكتور لاليت جوري مدير برنامج الإدارة المتقدمة في جامعة أوكسفورد، جون دريك الرئيس التنفيذي لشركة أوليفروايمان، إل كيفن كيلي الرئيس التنفيذي لشركة هيدريك وسترجلز، ومحمد الماضي الرئيس التنفيذي لشركة سابك. وتتبعها جلسة بعنوان "الرياضة: التنافسية في قمتها"، لمناقشة كيفية الاستفادة من الرياضة في زيادة الازدهار والرخاء، ويتحدث فيها: تيموثي . بي . شرايفر رئيس مجلس إدارة الأولمبياد الخاص، الدكتور يوهان كروس رئيس شركة رايت تو بلاي، كارل لويس ميدالية ذهبية في الألعاب الأولمبية، مايكل فيلبس الحاصد ثماني ميدليات ذهبية في دورة بكين الأولمبية، وتيموثي فلين الرئيس التنفيذي لشركة KPMG. يلي ذلك، جلسة "نحو طريقة تفكير مختلفة"، لبحث كيفية دعم العقليات وطرق التفكير للتقدم الاقتصادي، يشارك فيها: بل أكتماير رئيس مجلس الإدارة لمجموعة بارثينون، هيويت لابل رئيس مجلس إدارة ترانسبارنسي الدولية، مايكل باول مؤسس شركة باول للنشر، فيليب بيرجويز بروفيسور في جامعة بنسلفينيا، وأندرو بارجين الرئيس التنفيذي لشركة كي بي سي. ويناقش المنتدى في يومه الأخير "مدن المستقبل" من خلال جلسة والتي ستناقش دور شركات المقاولات والعقارات في بناء دولة قادرة على المنافسة، وتضم قائمة متحدثيها: دافيد جي . روزنبرج الرئيس التنفيذي لشركة هايكريت، باري ستيرنلخت الرئيس التنفيذي لمجموعة ستاروود المالية، وجيف كيب المدير التنفيذي لشركة أيفر جرين. وآخر جلسات المنتدى ستكون بعنوان "الأزمة العالمية.. عمقها؟ مدتها؟ حلها"، وسيتحدث فيها: ستيفان جي باليوكا العضو المنتدب لشركة بان كابتيال المحدودة، محمد الجاسر نائب محافظ مؤسسة النقد العربي السعودي، صالح كامل رئيس مجلس إدارة المجلس العام للبنوك والمؤسسات المالية الإسلامية، وجون تان الرئيس التنفيذي لشركة ميريل آند لينش.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من أخبار اقتصادية