منوعات

"هاكرز" يخترقون حساب أوباما على موقع إنترنت

نجح فريق غامض من محترفي اختراق شبكات الكمبيوتر "مجموعة هاكرز" في السطو على حساب الرئيس الأمريكي المنتخب باراك أوباما وعدد من المشاهير مثل المغنية بريتني سبيرز والإعلاميين ريك سانشيز وبيل وأريلي على أحد مواقع الإنترنت الشهيرة. وأكدت شركة تويتير الأمريكية لخدمات مدونات الإنترنت أمس الأول، أن مجموعة الهاكرز نجحت في إنشاء نظام وهمي لتسجيل الدخول إلى موقع مدونات تويتر وتمكنوا من خلاله من الحصول على أسماء دخول وكلمات مرور عدد كبير من المستخدمين. ورغم أنه لم يتضح ما إذا كان السطو على حسابات المستخدمين تم نتيجة النظام الوهمي ولكن النتائج مخجلة بالنسبة للشركة بكل تأكيد. كان أوباما يستخدم صفحته على موقع توتير لبث خطاب انتصاره في الانتخابات الرئاسية في تشرين الثاني (نوفمبر) الماضي. ونجح الهاكرز في السيطرة على الصفحة حيث تم تحديثها لجذب المستخدمين إلى موقع استطلاعات رأي حيث يمكنهم من خلاله الفوز بكوبونات وقود مجاني بقيمة 500 دولار. أما صفحة بريتني سبيرز على موقع تويتر فتم تحديثها بصورة غير لائقة.أما الإعلامي ريك أنكور في قناة سي. إن. إن التلفزيونية قد كتب الهاكرز" في صفحته "أنا مريض جدا وقد لا أحضر إلى العمل اليوم". وذكرت شركة تويتر أن حسابات 33 شخصية شهيرة تعرضت للسطو.
إنشرها

أضف تعليق

المزيد من منوعات