وزير الكهرباء: مواصفة المقابس التي أصدرتها هيئة المواصفات قبل 25 عاما لم تطبق حتى الآن!

أكد المهندس عبد الله الحصين وزير المياه والكهرباء، أن السوق المحلية غير ملتزمة بالمواصفات بناء على الاستطلاع الذي أجرته الوزارة أخيرا، لافتا إلى أن 80 في المائة من الأفياش والطفايات غير مطابقة للمواصفات والمقاييس ورديئة بما فيها محال "أبو ريالين" وفي الوقت نفسه مخالفة للمواصفات. وقال الوزير في مناسبة سابقة "طلبت من وكالة الوزارة لشؤون الكهرباء قبل ستة أشهر إجراء مسح للسوق المحلية لقياس مدى تطابق التجهيزات الكهربائية مثل "القوابس والمقاييس أو الأفياش والطفايات ووجدنا كثيرا من المخالفات"، مفيدا أن محال أبو ريالين تبيع الأفياش والطفايات بنصف دولار. وأشار إلى أن مواصفة القوابس والمقابس التي أصدرتها هيئة المواصفات والمقاييس قبل 25 عاما كأول مواصفة لم تطبق حتى الآن. وعن أبرز التوصيات بناء على المسح الميداني والطرق لمكافحة المواصفات غير المطابقة قال "إن في ذلك مراحل ومنها التأكد من وجود المواصفات التي سيتم التوريد أو التصنيع بناء عليها، وتقيد الجهات الرقابية الفاسحة لتلك البضائع أوالمراقبة للتصنيع من التقيد به، ومراقبة السوق المحلي للتأكد من عدم وجود بضائع مخالفة". وبين أن كثيرا من حوادث الحريق لدينا مرجعها أسباب كهربائية، وأن الأجهزة الكهربائية من محولات وغيرها التي تباع في محال "أبو ريالين" سبب رئيس للحريق لتحميله فوق طاقته، مطالبا كلا من مصلحة الجمارك وهيئة المواصفات والمقاييس ووزارة التجارة بتشديد متابعة المواصفات وتغيير الوضع وأن الاستمرار على الوضع الحالي مع وجود الآلية والإمكانية في التطبيق خطأ في حق الوطن والمواطن. ولفت الوزير الحصين إلى أن موضوع المواصفات في غاية الأهمية من جوانب كثيرة على رأسها حفظ الأرواح والممتلكات وعدم التقيد بالمواصفة لا يتقصر أثره في خسارة الجهاز بل يتعداها بكثير، وقال "نأمل بحول الله وقوته وبحضور الأجهزة الحكومية الأخرى أن تتكاتف الجهود لتطبيق المواصفات ليكون أمرا ملتزما به كما في كثير من الدول".
إنشرها

أضف تعليق