تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين 03 ذو الحجة 1429 هـ. الموافق 01 ديسمبر 2008 العدد 5530
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2118 يوم . عودة لعدد اليوم

يتنفس دخان المقاهي والمستودعات والمصانع

السلي .. حي "حديث" بأدوات "قديمة" وماء ملوث!

بندر الشحيتان من الرياض

يعد حي السلي من الأحياء الحيوية في مدينة الرياض والذي نشأ منذ أكثر من 30 عاما، يقع في شرق مدينة الرياض بالقرب من حي النسيم والجزيرة وإسكان منسوبي الحرس الوطني. اشتكى عدد من أهالي حي السلي عدم توافر كثير من الخدمات العامة وعانى الكثيرون منهم كارثة صحية تشكل خطرا عليهم وهي اختلاط مياه مصلحة المياه بمياه المجاري، وطالب غيرهم بإزالة أسواق المواشي والمسالخ والأعلاف والحطب، إضافة إلى إزالة الصناعية والمصانع الملوثة في الحي، كما تفاجأنا بوجود مقاهي "الشيشة" في الحي والتي تخطت كل أنظمة اللوائح التي أقرتها بلدية أمانة مدينة الرياض بإبعادها خارج البنيان، كما تمنى معظم سكان حي السلي بتوفير حدائق ومتنزهات عامة وطريق للمشاة أسوة بالأحياء الأخرى.

طالبنا ولكن دون فائدة!

تحدث المواطن "محمد فهد الرمالي" أحد سكان حي السلي عن أبرز مشكلة يعانيها أهالي حي السلي على - حد قوله - وهي تواجد أسواق الماشية في الحي، إضافة إلى سوق الأعلاف والحطب والفحم مضيفا" يعد حي السلي من أبرز الأحياء نشاطا وحيوية بالنسبة لأحياء شرق مدينة الرياض نظرا لوجود أكبر سوق للماشية في هذه المنطقة، وكثيرا ما نعاني ازدحاما كبيرا على الطرق الرئيسية والتي تمر بالسوق، عدم تنظيم السوق بشكل جيد جعل الباعة يتخذون الشوارع أماكن لبيع أغنامهم، وهذا ما تسبب في انتشار العمالة السائبة غير النظامية حيث جعلها تسيطر بشكل كبير على السوق وعلى تجارة الماشية خصوصا، وتتعمد هذه العمالة على رفع أسعار الماشية بشكل واضح دون مراعاة لأنظمة التجارة وأسعار الأمانة التي تقرها خلال فترات متقطعة، كما يزيد من استيائنا انبعاث روائح كريهة من السوق التي تجاور كثيرا من المباني السكنية، طالبنا كثيرا بإزالتها وإبعادها عن الحي ولكن دون فائدة، وقد أصبح الحي محاطا بهذه الأسواق التي يعد موقعها غير مناسب وغير صحي، إضافة إلى وجود سوق للأعلاف والذي يحاذي سوق الماشية وقد امتدت سيارات الأعلاف ليس في حدود السوق فقط بل تجاوزت حتى الطرق الرئيسية لمداخل الحي، حيث أصبحت مناظر طرقنا غير حضارية وأكثر عشوائية وهي مكتظة بسيارات أعلاف الماشية، كما توجد في الحي أسواق الحطب والفحم والتي زادت أيضا من عدد تواجد السيارات على طرقنا الرئيسة للحي لبيع الحطب والفحم نظرا لقدوم فصل الشتاء، ودائما ما تتسبب هذه السيارات في إغلاق أكثر من مدخل للحي، فوجودها مخطط له وأصبح مصدر إزعاج لسكان الحي ويفترض أن ينقل موقعه خارج الحي أو على الأقل على طريق الخرج بعيدا عن السكان والذين دائما ما يعانون هذه المشكلة، وهناك أيضا مشكلة كبيرة دائما ما تقلق أهالي حي السلي وهي وجود أكبر مسلخ للماشية في منطقة شرق الرياض والذي دائما ما تنبعث منه روائح غير صحية وروائح كريهة، وأصبح قديما وغير مهيأ لاستقطاب كثير من الزبائن وعدم استيعابه أكثر من خمس أحياء مجاورة لحي السلي، وقد طالبنا البلدية أيضا بوضع حل مناسب إما بإبعاده وإما بالعمل على تكثيف الحملات الصحية للحد من انبعاث هذه الروائح والتي عانينها كثيرا على مدى سنوات طويلة.

عدم تجاوب البلدية!

تحدث المواطن"عبد الرحمن الشملاني" عن مشكلات الصرف الصحي وتصريف مياه الأمطار في حي السلي قائلا" إن الحي يعتبر حديثا مقارنة بالأحياء الأخرى، فمن المفترض أن يكون من أبرز الأحياء اهتماما وتطورا عن غيره وخصوصا من حيث تقديم الخدمات العامة ومن أهمها تصريف مياه الصرف الصحي التي تعد مشكلة يعانيها العديد من الأهالي، الذي أسهم في انتشار صهاريج الصرف الصحي في الحي واتخاذها المناطق والساحات الخالية مواقف خاصة لها، حيث يقوم كل صاحب منزل بشفط خزان الصرف الصحي مرتين إلى ثلاث مرات شهريا وهذا يكلف كلا منهم ما يقارب 300 ريال ما أسهم في زيادة أعباء المعيشة خصوصا مع ارتفاع أسعار معظم السلع، نطالب بوجود شبكات للصرف الصحي للمساهمة في حل هذه المشكلة والتي زادت من همومنا ومشاكلنا ويعانيها معظم أحياء الرياض المتفرقة، وأذكر لك قصة أحد الجيران والذي عانى هذه المشكلة إلى الآن وهي اختلاط مياه الشرب بمياه الصرف الصحي التي سببت له مشكلة كبيرة لم يجد لها حلا، وتعتبر كارثة صحية خطيرة تواجه أهالي الحي على وجه الخصوص والمجتمع بشكل عام" توجهنا إلى صاحب المنزل للوقوف على تفاصيل أكثر حول المشكلة، ولكننا لم نجد سوى أحد أبنائه والذي أكد لنا حقيقة الموضوع وذكر أنهم أبلغوا شركة المياه والبلدية لكنهم لم يستجيبوا"!، وهذه المشكلة ليست في منزل جارنا فقط – ما زال الحديث للشملاني- بل تجدها في معظم المنازل، كما أن هناك مشكلة كبيرة يعاني منها أهالي الحي وهي غرق شوارع الحي بمياه الأمطار وإغلاق معظم الشوارع ووجود كثير من الحفريات بسببها، وذلك لعدم وجود شبكة تصريف مياه الأمطار، عند هطول الأمطار قم بزيارة الحي وستشاهد أنه من أكثر أحياء مدينة الرياض التي تغرق شوارعها بمياه الأمطار!

حي المستودعات والمصانع!

تحدث المواطن منصور المرشدي (أحد سكان الحي) الذي التقيناه خلال جولتنا في صناعية السلي التي تفصل الحي عن حي النسيم، حيث أبدى عدم رضاه عنها واصفا إياها بالعشوائية وغير المنظمة ويغلب عليها تسيب العمالة في الشوارع حيث يقومون بالتقاط الزبائن من الشارع وإيقافهم في أي منطقة خالية لإصلاح سياراتهم ومعظم هؤلاء العمال بلا إقامات ولا يجيدون صيانة السيارات، وتكثر في الصناعية أيضا ورش بلا لافتات تدل عليها، ومعظمها تدار من قبل العمالة المسيطرة على معظم الصناعية، كما نجد في الصناعية سيارات متوقفة منذ مدة طويلة ومرمية على الطرق الرئيسية في الصناعية فهي إما أن تكون سيارات قد تم إصلاحها ولم يتسلمها أصحابها وتركت فترة طويلة دون حجزها أو سحبها، وإما أن تكون سيارات تالفة ولا يمكن إعادة إصلاحها وتم رميها على الطرقات، أيضا من المشاكل التي يواجهها حي السلي – وما زال الحديث للمرشدي - أن هناك من أصحاب الشاحنات التي لم يتم إصلاحها ورميها بجانب منازل الأهالي دون معرفة أصحابها ودون مبالاة بمدى مضايقتها للسكان، إضافة إلى محال بيع قطع الغيار والتي تجد بها أنواعا كثيرة من قطع الغيار المزيفة والتي تجبرنا على شراء قطع غيار سياراتنا من وكالاتها والتي تبيعها بمبالغ خيالية هربا من قطعهم المزيفة، نطالب وزارة التجارة أو حماية المستهلك بكشف مثل هذه القطع المزيفة والتي تتسبب في الكثير من الحوادث والتي راح ضحيتها كثير من المواطنين، كما أن هناك نقطة أحب أن أشير إليها وهي كثرة المستودعات النظامية وغير النظامية في حي السلي، وانتشار كثير من مصانع البلاستيك والجبس والزفت وغيرها من المصانع والتي تنتشر منها عوادم ملوثة بشكل يومي .

مدرسة تتضرر من اختلاط المياه

حول مشاكل المباني المدرسية المستأجرة في الحي، قامت المواطنة "أم محمد" والدة إحدى طالبات مدرسة 296 الابتدائية للبنات التي تستوعب أكثر من 500 طالبة بزيارة للمدرسة للاطلاع على سير دراسة ابنتها حيث تفاجأت بوضع المدرسة مشيرة إلى أنها مستأجرة وقديمة جدا، وهناك فصول دراسية فيها آيلة للسقوط منها "الخامس والثاني" وتم توزيع طالباتها على الفصول الأخرى نظرا لعدم توافر فصول تحتويهم، وأصبحت المدرسة غير مهيأة وغير مناسبة للدراسة نظرا لاختلاط مياه الشرب بمياه المجاري الذي أجبر مديرة المدرسة هيلة النصر الله على توجيه الطالبات بعدم شرب ماء "البرادات" التالفة والصنابير الملوثة ناصحة بجلب المياه من المنازل أو شرائها من مقصف المدرسة، كما أضافت أم محمد أن المدرسة لم توفر لها باصات النقل العام والذي يحافظ على خصوصية بناتنا وتوصيلهن إلى منازلهن بأمان بدلا من سيرهن على أقدامهن منذ سنوات في خطر دائم.

مقاهي "الشيشة" تحاصر الحي

أشار المواطن وديد عيد الشمري (أحد سكان الحي) إلى أن حي السلي تكثر فيه مقاهي الشيشة على طرف الحي مباشرة حيث توجد ثلاثة مقاه للشيشة في الحي وهذه المقاهي غير نظامية وتنافي الأنظمة واللوائح التي تقر بإبعاد المقاهي خارج البنيان، وهذا الأمر كثيرا ما يضايق السكان وما ينتج عنها من أضرار صحية لا تحمد عقباها، فنرجو من بلدية أمانة الرياض بسرعة إزالة هذه المقاهي، كما يكثر في الحي عديد من شقق العزاب والتي زادت من نسبة الكثافة السكانية الشبابية والتي خلفت كثيرا من التجمعات والتجمهر أمام المنازل والمحال التجارية وفي الشوارع العامة، التي كانت سببا مباشرا أيضا في انتشار ظاهرة التفحيط في الحي على الرغم من وجود إدارة السجون في الحي، وتنتشر ظاهرة التفحيط خصوصا في شارع الفروسية والدائري الشرقي الجديد والذي لم يكتمل بعد والذي يخترق حي السلي وإسكان الحرس الوطني ومدينة الملك عبد العزيز الطبية.

لا توجد خدمات عامة ولا أماكن ترفيه

أفاد المواطن هادي فهد المطيري إلى أن حي السلي لا توجد فيه أي خدمات عامة أو ترفيهية كما لا يوجد فيه ممشى كبقية الأحياء الأخرى، خصوصا أنه يعد من الأحياء الكبيرة لما له من كثافة سكانية وعمرانية، سمعنا أن هناك حديقة تحت الإنشاء ولها تقريبا أربع سنوات على هذه الحال، قد نشاهدهم الآن في بداية طريقهم لإنشائها ولكن يعملون يوما ويغيبون شهرا، نطالب بوجود حدائق ومنتزهات عامة وطريق للمشاة لأهالي الحي أسوة ببقية الأحياء، أما بالنسبة للمراكز الصحية لا يوجد سوى مركز صحي واحد لا يستوعب نسبة السكان العالية في الحي ولا يقدم خدماته بشكل جيد، فنرجو إنشاء مركز صحي آخر أو مستشفى حكومي يشمل أهالي الحي ككل ويقدم خدماته بشكل أكثر إيجابية من المراكز الصحية.

تنظيم مراكز الرقية الشرعية

في حي السلي تنتشر مراكز للرقية الشرعية وهي ظاهرة جيدة وخصوصا أن القرآن الكريم لا شك في أنه شفاء للناس ولكن تحتاج هذه المراكز إلى تنظيم أكثر ووجود لوحات إرشادية لهم وتحديد فترات دوام هذه المراكز.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

تعليقان

  1. سليمان المعيوف (1) 2008-12-01 12:07:00

    هذا التقرير نهديه مع التحيه للمجلس البلدي لمدينه الرياض والذي كنا نتمنى ان تكون استقالة احد اعضائه تمت بناء على نقص الخدمات وليس لامور اقل اهمية ويمكن معالجتها بطرق افضل 0 نتمنى ان ينتقل المجلس البلدي والمنتخب من ساكني مدينة الرياضالى شرق مدينة الرياض ويستقلون سياره ابتدا من تقاطع الثمامه مع الجنادريه وحتى طريق الخرج الجديد سوف يرون ما تعانيه تلك الاحيا ء واخيرا نسال المجلس البلدي المحترم ما ذا تم بشان نقل محلات الخرده دمتم

    -1
  2. بدر الخميس (2) 2009-05-14 03:43:00

    شكرأ القلب

    -1
التعليق مقفل

الآيفون الجديد يصل إلى معرض شركة فيرايزون للإتصالات

قصة مصورة : بركان مايون يقذف حممه في مانيلا

فوز ساحق لروما .. وانتصارات باهتة لبايرن وبرشلونة

طفل يلامس شعر الرئيس الأمريكي باراك أوباما خلال زيارته لمدرسة في قاعدة ماكديل الجوية في ولاية فلوريدا

زوار يلتقطون صورا مع نموذج ضخم لرجل آلي مقاتل خلال معرض الدفاع والطيران في جنوب افريقيا في سنتوريون.

اوكراني بالزري التقليدي يؤدي رقصة في افتتاح مناورات عسكرية بقيادة اميركية

نائبة الوزير الاول لاسكتلندا نيكولا ستوردجن تأكل حلوى مزينة بكلمة نعم خلال مشاركتها في اجتماع في رينفرو باسكتلندا قبل بضعة ايام من الاستفتاء على الاستقلال

قصة مصورة : بداية ناجحة للريال واليوفي وليفربول وسقوط أرسنال وأتلتيكو

امرأة تحمل صورا لأعمال الشغب وهي ترتدي تمثال الحرية خلال أزمة احتجاج في روسيا أمام السفارة الأمريكية

مقاتلة كردية ايرانية في حزب الحرية الكردستاني تحرس موقعا في قرية دبس قرب كركوك.