تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين old هـ. الموافق 13 أكتوبر 2008 العدد 5481
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2150 يوم . عودة لعدد اليوم

تنطلق في 25 أكتوبر الجاري لمدة 4 أيام متتالية برعاية "ملاذ للتأمين التعاوني"

تجمع دولي لاستشراف مستقبل التأمين وبحث أهم التحديات التي تواجهه

تشهد الرياض ابتداء من 25 تشرين الأول (أكتوبر) الجاري ولمدة أربعة أيام متتالية فعاليات أكبر حدث متخصص في قطاع التأمين على مستوى المنطقة، وذلك بهدف مناقشة أهم التحديات التي ستواجه هذا القطاع، وبحث آخر التطورات التي شهدتها سوق التأمين في منطقة الشرق الأوسط بشكل عام والسعودية تحديدا والتعريف أكثر بالدور الفاعل الذي يلعبه هذا القطاع في الحركة الاقتصادية، كما أنه من المنتظر أن تثار على هامش هذا التجمع عدد من القضايا المتعلق بالأزمة المالية التي تشهدها الأسواق العالمية ومدى تأثر شركات التأمين المحلية والعالمية بتبعات هذه الأزمة.

وسيتناول هذا التجمع الذي يحمل عنوان "قمة التأمين السعودي الثالثة"، جملة من المحاور المهمة في هذا الجانب، التي من أهمها البيئة الاقتصادية السعودية وكيفية إضفاء الميزة التنافسية لقطاع التأمين من خلال الاحترافية المهنية، الدور الرئيسي للرعاية في نظام التأمين الصحي التعاوني، أهم المشكلات والقضايا للمؤسسات المالية الشرق أوسطية، إضافة إلى عرض فرص النمو المستقبلية لسوق التأمين في الشرق الأوسط، إلى جانب مناقشة مدى تأثير التدفق المستمر لشركات التأمين على صناعة التأمين السعودية.

وستسلط القمة التي يشارك فيها كبرى شركات التأمين السعودية والعالمية ونخبة من كبار خبراء التأمين على مستوى العالم الضوء على عددٍ من القضايا الجوهرية التي من أهمها: نتائج وآثار التأمين للمشاريع الإنشائية الكبيرة والمشاريع الهندسية، طبيعة سوق التأمين الصحي السعودي، أهم القوانين المستحدثة في قانون التأمين السعودي، مناقشة سيناريو إعادة التأمين وإعادة التكافل الإقليمي والمحلي، فرص نمو التأمين التكافلي العائلي من خلال التجديد والابتكار، وكذلك بحث كيفية بناء شراكة موثوقة في التأمين البنكي.

وفي السياق ذاته، أعلنت شركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني، أمس رسميا عن مشاركتها كراعٍ ماسي لـ "قمة التأمين السعودي الثالثة"، وذلك انطلاقاً من سعيها في مشاركة المهتمين في شؤون صناعة التأمين في مختلف دول العالم بهذا الحدث المهم، إلى جانب ممارسة واجبها بأهمية رفع الوعي التأميني لدى المجتمع ونشر ثقافة التأمين التعاوني محليا وإقليميا وعالميا.

وأوضح علي العايد الرئيس التنفيذي لشركة ملاذ للتأمين وإعادة التأمين التعاوني أن رعاية شركته لهذا الحدث يأتي انطلاقاً من سعيها في مشاركة المهتمين بشؤون هذه الصناعة ورفع الوعي التأميني والتزاماً من الشركة في نشر ثقافة التأمين التعاوني، معتبرا في الوقت ذاته أن هذه القمة فرصة مثالية لعرض آخر التطورات التي يشهدها القطاع التأميني في المملكة، ومناقشة أهم المشكلات والقضايا التي تواجهه.

وقال العايد: "إن أهمية مشاركتنا في هذه القمة تنبع من كونها تسعى لرفع الثقافة التأمينية في السوق السعودية ومناقشة فرص النمو الحالية والمستقبلية لهذا القطاع الحيوي وأهم المشكلات التي تواجه التأمين والحلول من خلال القوانين المستحدثة"، مشيرا إلى أن صناعة التأمين التعاوني تعد مصدراً لحماية عمليات النمو التي تشهدها المملكة.

من جانبه قال بندر الطعيمي مدير التسويق في ملاذ للتأمين، إن مشاركة "ملاذ" في هذه القمة كراعيا ماسي ستكون من خلال تقديمها ورقة عمل في اليوم الأول تحت عنوان (كسب ميزة تنافسية عبر الإدارة المهنية)، التي سيقدمها المهندس سامي العلي نائب الرئيس للشؤون الفنية في الشركة، إضافة إلى مشاركة الرئيس التنفيذي علي العايد في المناقشة العامة، التي ستكون تحت عنوان (كيف يؤثر التدفق المستمر لشركات التأمين في صناعة التأمين السعودية)، كما ستستضيف "ملاذ" الوفود والحاضرين لهذه القمة على حفل غداء في اليوم الثاني من أعمال القمة.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل