تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الثلاثاء old هـ. الموافق 15 يوليو 2008 العدد 5391
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2240 يوم . عودة لعدد اليوم

مجلس الوزراء يوافق على ترخيص الشركة العربية السعودية للاستثمار .. العساف لـ "الاقتصادية":

رأسمال "سنابل السعودية" 20 مليارا وستكون أداة ربط بين اقتصاد المملكة والشركات العالمية

وافق مجلس الوزراء أمس برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلطان بن عبد العزيز، على الترخيص بتأسيس شركة مساهمة سعودية باسم الشركة العربية السعودية للاستثمار "سنابل السعودية" وفقا لنظامها الأساس المرفق بالقرار.

وتهدف الشركة إلى القيام بالاستثمار في أية أصول رأسمالية أو حقوق عينية والاستثمار في الأسهم والسندات والتعامل في الأوراق المالية بمختلف أنواعها والاستثمار العقاري والاستثمار في العملات الأجنبية والمعادن والسلع وإدارة محافظ الاستثمار لحساب الغير.

وأبلغ "الاقتصادية" الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، أن الشركة التي أقرها مجلس الوزراء ستكون شركة حكومية تابعة لصندوق الاستثمارات العامة، وقد اتخذت جميع الإجراءات النظامية، وتكللت بالموافقة من مجلس الوزراء.

في مايلي مزيدا من التفاصيل:

وافق مجلس الوزراء أمس برئاسة نائب خادم الحرمين الشريفين الأمير سلطان بن عبد العزيز، على الترخيص بتأسيس شركة مساهمة سعودية باسم الشركة العربية السعودية للاستثمار "سنابل السعودية" وفقا لنظامها الأساس المرفق بالقرار.

وتهدف الشركة إلى القيام بالاستثمار في أية أصول رأسمالية أو حقوق عينية والاستثمار في الأسهم والسندات والتعامل في الأوراق المالية بمختلف أنواعها والاستثمار العقاري والاستثمار في العملات الأجنبية والمعادن والسلع وإدارة محافظ الاستثمار لحساب الغير.

وأبلغ "الاقتصادية" الدكتور إبراهيم العساف وزير المالية، أن الشركة التي أقرها مجلس الوزراء ستكون شركة حكومية تابعة لصندوق الاستثمارات العامة، وقد اتخذت جميع الإجراءات النظامية، وتكللت بالموافقة من مجلس الوزراء.

وتابع الوزير العساف متحدثا لـ "الاقتصادية" أن رأسمال الشركة سيكون 20 مليار ريال، لكن هذا المبلغ يعتبر مبدئيا، وستتم زيادته إذا استدعت الحاجة وهذا أمر يعود إلى مجلس إدارة صندوق الاستثمارات العامة، الذي يتاح له أيضا دعم الشركة من خلال الإقراض أيضا.

وبشأن وضع صندوق الاستثمارات مع تأسيس الشركة الجديدة، قال الوزير العساف إن الصندوق سيظل الذراع الاستثمارية الأساسية للدولة وستعزز قدراته المالية من خلال الدخل المتحقق من الاستثمارات القائمة حاليا مثل حصصه في السكة الحديد أو مشاريع التحلية أو عدد من شركات القطاع الخاص.

وفي سؤال حول الهدف من تأسيس الشركة، أوضح وزير المالية أن شركة سنابل السعودية ستضيف بعدا جديدا ومرونة إضافية للاستثمارات الحكومية، وستكون أداة للربط بين اقتصاد المملكة والشركات العالمية الكبرى في جوانب نقل التقنية والتسويق وغيرها. وتابع الدكتور العساف يقول إن الشركة الحكومية الجديدة ستوجه استثماراتها للداخل مع إمكانية الاستثمار في الخارج متى توافرت الفرص الاستثمارية المناسبة.

ومن شأن الإعلان عن تأسيس الشركة الحكومية التابعة لصندوق الاستثمارات العامة، قطع التكهنات التي تظهر بين الفترة والأخرى في بعض الصحف الغربية حول عكوف الرياض على تأسيس صندوق سيادي، علما أن وزير المالية أكد في وقت سابق – في كلمته أمام مؤتمر يوروموني أخيرا في الرياض- أن ما يجري تأسيسه هو شركة تابعة لصندوق الاستثمارات وليس صندوقا سياديا، وكان الوزير يرد في حينها على ما نشر في "فايننشيال تايمز" اللندنية.

على صعيد ثان، هنأت "الاقتصادية" الدكتور العساف بحيازة الاقتصاد السعودي تقييما دوليا إيجابيا خلال الأسبوع الماضي، حيث أعلنت مؤسسة فيتش العالمية للتصنيف الائتماني أنها رفعت درجة التصنيف الائتماني السيادي للمملكة من A+ إلى AA- ورفعت درجة السقف الائتماني للمملكة إلى AA. وهنا قال العساف إن هذا التقييم يعكس جهدا عاما كاملا مع مؤسسة النقد وهو أيضا نتاج طبيعي للجهود المبذولة في جوانب الاقتصاد السعودي كافة، مبديا ارتياحه في شأن انعكاس هذا التقييم خلال الفترة الحالية والمقبلة على تكاليف الاقتراض للمشاريع العملاقة التي يجري تنفيذها في المملكة.

وكان العساف عند إعلان التقييم مبدياً سروره لهذه الشهادة العالمية من جهة متخصصة محايدة ذات مصداقية مهنية، وقال إن هذا التصنيف السيادي للمملكة يعتبر شاملا لمختلف النواحي الاقتصادية والسياسية، ويعبر عن الاستقرار والتطور الكبير اللذين تشهدهما المملكة ومصداقية السياسات التي تقوم بها الدولة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك عبد الله بن عبد العزيز.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل