تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد old هـ. الموافق 18 مايو 2008 العدد 5333
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2348 يوم . عودة لعدد اليوم

مختصون يبحثون طرق علاج مشكلات الكاحل والقدم

قال الدكتور صالح الأنصاري المدير التنفيذي للشؤون الأكاديمية والتدريب بالنيابة في مدينة الملك فهد الطبية: "إن مؤتمر الكاحل والقدم يطلع المتخصصين على ما توصلت إليه الخبرة العالمية في التعامل مع أمراض وإصابات القدم والكاحل وتقنيات معالجتها، لافتا إلى أنه يوفر للمهتمين تبادل الخبرات المحلية الناشئة وتطويرها وفق أحدث التقنيات الحديثة في مجالات جراحة العظام".

وأفاد الأنصاري خلال افتتاحه المؤتمر العلمي السعودي الأول لأمراض وجراحة الكاحل والقدم، الذي نظمته مدينة الملك فهد الطبية أمس، نيابة عن الدكتور عبد الله العمرو المدير العام التنفيذي لمدينة الملك فهد الطبية، أن تزايد حالات القدم السكري، والإصابات الرياضية وحوادث الطرق أوجدت الحاجة إلى تطوير التعامل مع حالات جراحة القدم والكاحل، مشيراً إلى أن حالات تشوهات القدم الخلقية لدى الأطفال تتطلب توفير الرعاية المتخصصة للمحتاجين وفق أحدث التقنيات المتاحة.

وأضاف: جراحة الكاحل والقدم شهدت تقدماً من حيث نوعية العمليات الجراحية والعلاج التحفظي، كونه تخصصا دقيقا منفردا أسوة بالتخصصات الدقيقة الأخرى، كجراحة اليد، جراحة المفاصل، والطب الرياضي وإصابات الملاعب.

وبين الأنصاري أن المؤتمر يناقش أحدث التقنيات في هذا المجال، لافتاً إلى أنه يضم ورش عمل تعقد لأول مرة في المملكة ودول الخليج، عن المسمار النخاعي لتثبيت الساق والكاحل، وأخرى عن استبدال مفصل الكاحل.

من جانبه، كشف الدكتور إبراهيم سني عسيري استشاري جراحة العظام والمفاصل والعمود الفقري في المدينة، رئيس اللجنة المنظمة، عن وجود تقنيات جديدة في علاج خشونة مفصل الكاحل، منها استبدال المفصل بمفصل صناعي أسوة بالركبة والورك، إلا أنه نفى دخولها في المملكة والدول العربية الأخرى رغم وجودها في الغرب لسنوات، بسبب ندرة الاستشاريين المتخصصين في جراحة الكاحل والقدم على المستويين المحلي والإقليمي، لافتاً إلى وجود ستة استشاريين فقط في المملكة، يحملون هذا التخصص النادر.

وأكد عسيري أن كل 2 في المائة من سكان العالم يعانون سنوياً آلاما في الكاحل والقدم، موضحاً أن الزيادة المطردة للحوادث بأنواعها أوجدت زيادة في نسبة إصابات الكاحل والقدم بكسور قد تؤدي إلى الإعاقة الكاملة أو الجزئية، إضافة إلى زيادة في خشونة مفصل الكاحل والمفاصل الأخرى للقدم، الأمر الذي قد يحتاج إلى تثبت المفصل بالكامل وهو بدوره يؤثر في حركة ومشية المريض على المديين القصير والبعيد.

وأرجع رئيس اللجنة المنظمة أسباب الإصابة بهذا المرض إلى عوامل عدة، منها حوادث السيارات السقوط لأسباب مختلفة، الإصابات الرياضية، تشوهات القدم الخلقية، مشكلات القدم مع مرض السكري، زيادة البدانة بين الجنسين التي ينتج عنها ازدياد آلام الكاحل والقدم بنسبة كبيرة نتيجة التهابات الأغشية المحيطة بالكاحل والقدم.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل