تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
السبت old هـ. الموافق 26 إبريل 2008 العدد 5311
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2431 يوم . عودة لعدد اليوم

ورد الجمال تبعث على الراحة والدلال

السعوديون يقبلون على الزهور .. والكوشة في الرياض بـ 5 آلاف ريال

على مر السنين والعصور أثبت الورد دوره الفاعل في التعبير عن المشاعر الجميلة الصادقة نيابة عن ألسنة البشر معها بقيت الزهور والورد رمزا للحب والجمال والمودة تبرز كقيمة كبرى لدى العديد من شعوب العالم حيث ترتبط بمعان وأشجان يصعب ترجمتها بالكلام، ويعد إهداء الورد من أبرز الطقوس الاحتفالية لشعوب الدول المتحضرة - بل هو أحد رموز مواسم الفرح وتعبيراته الحسية الجميلة التي يكون لها وقعها في النفس البشرية.

ثقافة جديدة

وعشق السعوديون الورد بشتى أنواعه وألوانه الرائعة وروائحه العطرة وسعوا إلى اقتنائه وتزيين الغرف والصالات والمجالس به كجزء من تصاميم الديكور والتعرف على ثقافة جديدة تتخذ من الورد لغة عالمية في قلب الصحراء، لذا ازدهر في الرياض الكثير من محال بيع الزهور بمختلف أشكالها، وزاد الإقبال عليها, خاصة في مناسبات الأفراح، كالزواج والأعياد وسواها في المناسبات السعيدة، وعادة ما تكون هذه المحال على جانب كبير من الجمال والتنسيق وروعة الأناقة، وذات واجهات زجاجية شفافة تتراءى من خلالها باقات الزهور وتشكيلاتها مما يغري المتسوقين بابتياعها أو الاستمتاع بمنظرها الفتان.

الأجمل والأحلى

خلال جولة في العاصمة التقينا عبد الرحمن مصطفى, وهو منسق حدائق يقول: كلنا يعرف أن للورد والأزهار قيمة جمالية عالية تبعث في النفوس البهجة والارتياح، كما أنها من ألطف الهدايا التي يمكن أن تقدم في المناسبات, أنواعها وألوانها كثيرة أشهر الموجود في محال الورود في الرياض هي الجوري, الليليوم, التيوليب, الروز, الهيدرنجا, والكازبلانكا, وهذه أسعارها تكون بين خمسة ريالات و30 ريالاً للوردة الواحدة, ومنها غالي الثمن مثل الأوركيد والسامبيديوم الذي يصل سعره إلى 100 ريال. لذا يلجأ بعض الناس إلى شراء الورد الصناعي الذي يشبه بشكل كبير الطبيعي من ناحية الشكل واللون لكنها تفتقد روح الطبيعة وسحرها وصفاءها ويبقى الورد الطبيعي مع عمره القصير الأجمل والأكثر إثارة وحيوية. ويتم استيراد الورد من بلد الزهور هولندا ومن مصر ومن مزارع تبوك.

ورد المناسبات

ومن ناحية إقبال الناس يوضح عبد الرحمن أن في الرياض الإقبال جيد في جميع الأيام, ولكن بنسب متفاوتة, ففي يومي نهاية الأسبوع يكون الإقبال كبيرا بسب كثرة حفلات الزواج والزيارات الاجتماعية, وهذا يفسر غلبة نسبة النساء على الرجال في ارتياد محال الورد ويكثر الطلب في الصيف على كوشة العروس حيث نقوم بتصميم الكوشة وتنسيقها بألوان من الورود الناصعة التي تتحدث عن المناسبة الغالية فتبدأ أسعار بعض الكوش من ألفي ريال إلى خمسة آلاف ريال حسب رغبة الزبون واختياراته, كذلك نستخدم الورد في تزيين سيارات الأعراس والأفراح بأنواع الزهور ذات الألوان الزاهية والشرائط الملونة. ومن أبرز المناسبات السعيدة التي يروج فيها التهادي بالزهور هي مناسبة عيدي الفطر والأضحى وأعياد الميلاد وذكرى ليلة العمر بين الزوجين, كذلك عيادة المرضى, مع العلم أن مجموعة من الناس ألفت وضع حدائق داخلية في منازلهم يتسابقون بين فترة وأخرى على اقتناء كل ما هو جميل من الأزهار.

حديقة مغلقة

سعيد الشمراني يجول في أحد محال الزهور يقول: أنا من المغرمين بالحدائق الداخلية لأنها تشرح النفس وتعطيك راحة ونوعا من الاسترخاء داخل البيت, على عكس الحدائق الخارجية لأنها تحتاج إلى عناية كبيرة وأجواء خاصة, مع جو الرياض صعب رعايتها, لكن الحدائق الداخلية الصناعية تعطيك المنظر والانطباع نفسيهما دون مجهود كبير, ورود الجوري وغيرها تجد اهتماما كبيرا عند النساء على عكسنا نحن الرجال, يجدن فيها متعة لكن في مجتمعنا يعيبه عدم الصبر في رعاية النباتات الحية لذا يلجأ دوما إلى الصناعي لأنها مريحة ولا تحتاج إلى تعب, كما أن معظم المحال لا تعطي تعليمات إرشادية في كيفية التعامل مع الزهور الحية, ومازلنا نعاني مشكلة الأسعار المبالغ فيها لوجود تفاوت في أسعار المحال المختلفة. وأقترح أن يكون هناك في الرياض مشروع حديقة مغلقة بحيث تصبح منتجعا للعائلة مغلقة عن الغبار والحرارة وتكون فيها أنواع من الزهور التي لا تنمو في بيئتنا.

لغة الزهور

هناك ألوان يفضلها الرجال تختلف نوعا ما عن ألوان الزهور التي تطلبها النساء, بل هناك ألوان وأنواع من الزهور لمناسبات معينة لا تصلح أن تهدى في غير موضعها, كلغة قليل من يفهمها أو يتحدث بها. لكل لون وردة معنى ترمز إليه مثل اللون الأحمر يرمز إلى الحب والطاقة والنشاط, واللون الأصفر يرمز إلى الغيرة والخداع, ويعتقد البعض أن اللون البنفسجي هو لون الاعتذار, أما اللون الوردي فهو لون الإعجاب, والأبيض هو لون النقاء ودليل الصداقة والوفاء, والأزرق للثقة, وحازت الوردة الحمراء المرتبة الأولى في الورد المفضل لدى النساء تليها الوردة ذات اللون الوردي, أما اللون المفضل عند الرجال فهما اللونان الأبيض والبرتقالي.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل