تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الاثنين old هـ. الموافق 21 إبريل 2008 العدد 5306
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2344 يوم . عودة لعدد اليوم

أكدت أن المتدرب يجد صعوبة في التعلم عن طريق التدريب العملي.. المانع لـ "الاقتصادية":

الصعوبات التي تواجهها المرأة في مجال التدريب سببها نظام التعليم لدينا

لأنها نجحت في الداخل واكتسبت شهرة واسعة، أخرجتها مجلة "فوربس" الأمريكية عالميا عندما صنفتها ضمن لائحة أقوى الشخصيات النسائية في العالم, وهي الصفة التي رفضتها سيدة الأعمال الدكتورة عائشة المانع وبررت رفضها بأنه تصنيف غير عادل.

تجربة الدكتورة عائشة المانع مثال واضح لتقييم الآثار الإيجابية لدخول المرأة السعودية في سوق العمل, حيث استطاعت توفير المئات من فرص العمل النسائية, مؤكدة أن السعي لإيجاد فرصة عمل وظيفية يتطلب التوجه نحو القوى العاملة والتركيز على تدريبها ورفع مستوى الكفاءة والمهارة لديها بما يمكنها من أداء مهام متطلبات العمل بجدارة ومهنية وحرفية.

المانع في حديثها لـ "الاقتصادية " أكدت أن عدم وضوح القوانين والأنظمة التي تحكم عمل المرأة يعد واحداً من أهم المعوقات التي تحول دون تطور دور المرأة وتفعيله في الحياة الاقتصادية للمجتمع حيث لا تزال القوانين غير واضحة وفي بعض الأحيان تستثني المرأة من شموليتها عند التطبيق، وقد يكون ذلك القصور في بعض الأحيان ليس بسبب النص القانوني الذي قد لا يحرم المرأة من أي حق وإنما بفعل القائمين على تطبيق تلك القوانين، حيث تزخر دوائرنا ومؤسساتنا بالكثير من الموظفين غير المؤهلين للوظائف التي يشغلونها, والذين لا يحسنون تطبيق القوانين أو فهمها على الأقل.. نص الحوار:

استطاعت عائشة المانع توفير المئات من فرص العمل النسائية خلال السنوات الماضية.. ما دور التدريب في هذه التجربة؟

إن السعي إلى إيجاد فرصة عمل وظيفية يتطلب التوجه نحو القوى العاملة والتركيز على تدريبها ورفع مستوى الكفاءة والمهارة لديها بما يمكنها من أداء مهام متطلبات العمل بجدارة ومهنية وحرفية، ولدى الوصول إلى تلك المرحلة, عندها فقط يمكننا إيجاد فرصة عمل حقيقية لمثل هؤلاء من أصحاب الكفاءة، وفي الحقيقة إن النجاحات التي حققناها في مجال التدريب والتوظيف جاءت نتيجة تركيزنا على موضوع التدريب كمقدمة أساسية للبحث عن فرصة العمل . والتدريب لدينا ينقسم إلى نوعين, الأول وهو تدريب الموظف وهو على رأس عمله الوظيفي وعادة ما يكون لمدة ستة أشهر، أما النوع الثاني فهو التدريب عن طريق معهد المانع الصحي, الذي سيصبح كلية طبية عما قريب ـ إن شاء الله, ولمدة تزيد على سنتين ونصف السنة, وتنتهي بتوظيف المتدرب. ومن خلال هذين البرنامجين للتدريب استطعنا توظيف 140 متدربا ومتدربة من خريجي المعهد، وسيتم توظيف أكثر من 200 من الطلاب والطالبات فور تخرجهم, إلى جانب ما يزيد على 300 متدرب ومتدربة ممن تم تدريبهم على رأس العمل الوظيفي.

وما تجدر الإشارة إليه هو أن المتدرب لدينا لا يدفع أي رسوم دراسية خلال فترة دراسته وتدريبه سواء تم دعمه من قبل صندوق تنمية الموارد البشرية أو لم يتم دعمه, حيث يترتب على المتدرب العمل لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات بعد تخرجه لدى مجموعة المانع ويحسم على الموظف جزء بسيط من راتبه لقاء رسومه المدرسية.

مجلة "فوربس" الأمريكية اختارت عندما ضمنتك لائحة أقوى الشخصيات النسائية في العالم وهي الصفة التي رفضتها الدكتورة عائشة, ما تبرير رفضك؟

إن الألقاب والتصنيفات عموماً وأياً كانت ماهيتها أو مصدرها لا يمكن أن تزيد أو تنقص من قيمة الإنسان في شيء. حيث إن قيمة الإنسان في ذاته وفي عمله وفيما يحققه من إنجازات ونجاحات. أما فيما يتعلق بالتصنيف الذي منحتني إياه مجلة "فوربس" فكان لي عليه بعض التحفظات لجهة أن هذا التصنيف يفتقد وجود معيار دقيق يستند إليه, فقد ضمت تلك اللائحة على سبيل المثال أسماء لا تستحق أن تدرج، وفي المقابل فإن هناك الكثير من الأسماء التي تستحق وبكل جدارة أن تدخل تلك القائمة من بابها العريض. وعن نفسي أقول إنه لم يكن لي الفضل الكبير فيما أنا عليه الآن على اعتبار أني أعمل ضمن شركة توصف بأنها من الشركات العائلية ولا يمكنني أن أدعي لنفسي النجاح الذي حققته.

ما الصعوبات ـ من وجهة نظرك ـ التي تواجه المرأة في التدريب؟

إن ما تواجهه المرأة من صعوبات في مجال التدريب إنما تعود بالدرجة الأولى إلى نظام التعليم الذي تخضع له الأجيال المتعاقبة, الذي يعتمد على أسلوب الحفظ والتلقين كأساس للتعلم، وعليه فإن المتدرب يجد صعوبة في التعلم عن طريق التدريب العملي ولا يستطيع أن يطور من معلوماته النظرية ما يمكن أن يساعده في مرحلة التطبيق العملي.

إلى جانب ذلك يمكن القول إن ما تواجهه المرأة بشكل عام من صعوبات تتعلق بعدم توافر المواصلات العامة لها للوصول إلى مكان التدريب أو العمل يعد من أهم الصعوبات التي تواجهها.

ما الذي يعد أكثر أهمية بالنسبة لعائشة المانع فيما يتعلق بالمرأة العاملة, المؤهل العلمي أم الخبرة؟

لا يمكن الفصل بين المؤهل العلمي والخبرة, فكلاهما أساسي ومهم في معرض البحث عن المؤهل لشغل وظيفة ما, ولكن يمكن القول إن المؤهل العلمي هو المقدمة للحصول على الخبرة, وبالتالي فهو يسبقها من حيث الترتيب فقط. أما في حالة التقييم فإنه لا بد من النظر إلى المؤهل العلمي والخبرة كشرطين أساسيين وعلى قدم المساواة من حيث الأهمية بالنسبة للشخص المتقدم للعمل.

ما التحديات العديدة التي قد تعرقل تطور المرأة في القطاعات كافة وقطاع الأعمال بصفة خاصة؟

يمكن القول إن عدم وضوح القوانين والأنظمة التي تحكم عمل المرأة يعد واحداً من أهم المعوقات التي تحول دون تطور دور المرأة وتفعيله في الحياة الاقتصادية للمجتمع, حيث لا تزال القوانين غير واضحة وفي بعض الأحيان تستثنى المرأة من شموليتها عند التطبيق، وقد يكون ذلك القصور في بعض الأحيان ليس بسبب النص القانوني الذي قد لاي حرم المرأة من أي حق وإنما بفعل القائمين على تطبيق تلك القوانين، حيث تزخر دوائرنا ومؤسساتنا بالكثير من الموظفين غير المؤهلين للوظائف التي يشغلونها والذين لا يحسنون تطبيق القوانين أو فهمها على الأقل.

كلية التمريض ما الغرض من إنشائها؟ وكم عدد الطالبات فيها؟ وهل الدراسة فيها مقابل رسوم مالية؟

لقد عملنا لعقود طويلة في مجال تقديم الخدمات الصحية عن طريق مجموعة مستشفيات المانع العامة, واستكمالاً لعملنا الطويل في القطاع الصحي, سعينا إلى التوجه للمساهمة في رفد قطاع التعليم والتدريب على التخصصات الصحية المختلفة وفي مقدمتها التمريض, وذلك لحل مشكلة عدم وجود اليد العاملة المحلية المدربة والمؤهلة لشغل الوظائف الصحية في مختلف المنشأة الصحية. لهذا أسسنا معهد المانع الصحي الذي سيصبح ـ إن شاء الله ـ كلية طبية عما قريب لدى الانتهاء من مراحل إجراءات الترخيص المطلوبة التي نحن بصدد إنجازها مع وزارة التعليم العالي. ويخرج المعهد حالياًَ الطلاب والطالبات على العديد من التخصصات الصحية ومنها (التمريض, الصيدلة, المختبرات الطبية, والتخدير) وساعد ذلك على إيجاد بدائل حقيقية لليد العاملة الوافدة من خلال ما يخرجه المعهد من كفاءات قادرة على شغل تلك الوظائف. أما الرسوم الدراسية فنحن نؤكد للجميع أن معهد المانع هو معهد غير ربحي ولا يهدف إلى تحقيق أي ربح ولا يتقاضى من الطلبة أي رسوم دراسية أثناء دراستهم, حيث يطلب من الطلاب الالتزام بالعمل لدى مجموعة المانع بعد التخرج لمدة لا تقل عن ثلاث سنوات, علماً أن صندوق تنمية الموارد البشرية إنما يدعم طلابنا بنسبة 75 في المائة من رسومهم الدراسية لمدة سنتين على أن يغطي الطالب باقي الرسوم من راتبه لدى تخرجه وتوظيفه لدينا.

كيف تنظرين إلى التدريب على رأس العمل (التطبيقي) وفرقه عن التدريب النظري؟

إن الفرق كبير جداً, فلا مجال للمقارنة بين التدريب العملي والدراسة النظرية, فالمهارة والخبرة لا يمكن أن تتحققا للمتدرب إلا من خلال التدريب العملي, وهذا ما نركز عليه ونسعى إلى تزويد كل من طلبتنا وموظفينا به.

ما سبب تأجيل المؤتمر الذي كان المقرر عقده في آذار (مارس) عام 2008 تحت عنوان المنشآت الصغيرة والمتوسطة وكيفية تأهيلها ووسائل حمايتها ودعمها؟

إن مؤتمر سيدات الأعمال الذي تتحدث عنه قد أقيم في موعده المقرر ولم يتم تأجيله، لكنه عقد تحت اسم مختلف عن العنوان الذي ذكرته في سؤالك, واتسمت أعمال المؤتمر وورش العمل التي أقيمت خلال انعقاده بالجدية وتميزت نتائجه بأنها كانت غاية في الأهمية والإيجابية, وحقق الأهداف المرجوة منه، ونعده خطوة إلى الأمام على صعيد إزالة العقبات عن طريق عمل المرأة ومشاركتها في دورة الحياة الاقتصادية للمجتمع.

بماذا تنصحين الفتيات السعوديات العاملات في سوق العمل من جهة التدريب وتطوير الذات من أجل النجاح؟

أنصح الفتاة السعودية العاملة أو المقبلة على العمل بأن تتحلى بأخلاقيات العمل الوظيفي والمهني وأن تهيئ نفسها لتكون قادرة على تحمل مسؤولية العمل وأن تكون منتجة وفاعلة في عملها بحيث تضيف للمكان الذي تعمل فيه، وأن تسعى بشكل دائم إلى تطوير نفسها ومهاراتها ومعلوماتها، وهذا ما سينعكس بشكل إيجابي على أدائها الوظيفي.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل