تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد old هـ. الموافق 18 مارس 2007 العدد 4906
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2693 يوم . عودة لعدد اليوم

" الخريف" تدشن أكبر مجمع لبيع المعدات البحرية والغوص

دشنت مجموعة الخريف التجارية في جدة أخيرا أكبر صالة عرض في السعودية لبيع المعدات البحرية ومعدات الغوص والتجهيزات الرياضية البحرية والبرية والإكسسوارات.

وتتضمن الصالة التي تقع في مركز أوتو مول قسما متكاملا للتدريب على الغوص يحتوي علي ثلاثة فصول دراسية متكاملة التجهيزات إضافة إلى مسبح وغرفة لتعبئة أسطوانات الغواصين، وذلك برعاية المهندس عادل فقيه أمين محافظة جدة.

وأوضح عبد الله الخريف نائب مدير عام القسم البحري في مجموعة الخريف التجارية أنه في عام 1979 م تم افتتاح أول فرعين من فروع القسم البحري في مدينتي جدة والخبر في المنطقة الشرقية، ليقدم للمجتمع السعودي خدمة تجارية رفيعة المستوى في القطاع البحري، مضيفاً أن القسم البحري في شركة الخريف التجارية يعتبر من أوائل الشركات التي تستثمر في هذا الجانب، خاصة أنها تقدم خدماتها لعملائها في القطاعين الحكومي والخاص من خلال شبكة فروع عصرية كبيرة منتشرة في أرجاء المملكة في كل من جدة، الخبر، الدمام، والجبيل.

وأشار عبد الله الخريف إلى أن نشاط الشركة يغطي كل ما يتعلق بالخدمات والرياضات البحرية والبرية الحديثة والمتخصصة التي بدورها تلبي جميع احتياجات العملاء من الأنشطة الرياضية البحرية، مشدداً في الوقت نفسه على أن الشركة أخذت على عاتقها بشكل كبير دعم النشاطات السياحية في المملكة وتقدم خدماتها للسياح المحليين والأجانب والمشاركة في برامج الهيئة العليا للسياحة.

وأكد الخريف أن المجموعة التي تمثل نخبة الشركات العالمية في هذا الجانب التي تأتي في مقدمتها شركة ياماها اليابانية، زودياك الفرنسية لصناعة القوارب المطاطية إضافة إلى عملاق صناعة المكائن البحرية الداخلية فولفو السويدية ومارس وتكنوسب لمعدات الغوص ودرايقر، وقسم خاص للتجهيزات العسكرية.

وأشاد عبد الله الخريف بالجهود التي تبذلها أمانة مدينة جدة بقيادة المهندس عادل فقيه لدعم مشاريع المجموعة، خاصة أنها تقدم خدماتها في هذا الجانب لخدمة عدد من القطاعات الاقتصادية المهمة.

وشهد الحفل حضور عدد من المسؤولين ورجال الأعمال وممثلين عن الشركات الأجنبية من اليابان، ألمانيا، فرنسا، أمريكا، والسويد.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل