تسجيل دخول
نسيت كلمة المرور |  مستخدم جديد
 
الأحد old هـ. الموافق 06 أغسطس 2006 العدد 4682
آخر الأخبار
انت الآن تتصفح عدد من الارشيف, نشر قبل 2918 يوم . عودة لعدد اليوم

دراسة علمية توصي بتطوير "التربية البدنية" في السعودية

أوصت دراسة علمية تهتم بتطوير مادة التربية البدنية بضرورة استخدام أساليب التعليم المختلفة والتنوع فيها، لمعرفة مدى فعاليتها على جوانب تطور الفرد المختلفة، والتي تشتمل على التطور" المهاري، البدني، المعرفي، والانفعالي".

وأنهى عبد الحميد المسعود اليوسف مشرف عام التربية البدنية في وزارة التربية والتعليم، مشروع الحصول على درجة دكتوراه الفلسفة في التربية البدنية بعنوان (تأثير استخدام أسلوبي التعليم بالتوجيه الذاتي والشامل "متعدد المستويات" في دروس التربية البدنية على بعض مجالات التطور لدى طلاب الصف الأول المتوسط في مدينة الرياض)، والتي يشرف عليها الدكتور عبد الوهاب بن محمد النجار من قسم التربية البدنية وعلوم الحركة في كلية التربية في جامعة الملك سعود، والدكتور مبارك آدم محمد من كلية التربية الرياضية في جامعة السودان للعلوم والتكنولوجيا.

وهدفت الدراسة إلى التعرف على تأثير استخدام أسلوبي التعليم بالتوجيه الذاتي، والشامل "متعدد المستويات"، في دروس التربية البدنية على كل من جوانب التطور المهاري والمعرفي لوحدتي الجمباز، وكرة السلة، المقررة لطلاب الصف الأول متوسط والتطور الانفعالي في مدينة الرياض.

وتم تحقيق هذا الهدف من خلال الإجابة عن التساؤلين التاليين، الأول: ما أثر استخدام أسلوب التعليم بالتوجيه الذاتي في دروس التربية البدنية على مستوى كل من التطور المهاري والمعرفي لوحدتي الجمباز وكرة السلة والتطور الانفعالي لدى طلاب الصف الأول متوسط في مدينة الرياض؟ الثاني: ما أثر استخدام أسلوب التعليم الشامل "متعدد المستويات"، في دروس التربية البدنية على مستوى كل من التطور المهاري والمعرفي لوحدتي الجمباز وكرة السلة والتطور الانفعالي لدى طلاب الصف الأول متوسط في الرياض؟

وكما تم تنفيذ الدراسة في مدرسة "أوس بن ثابت المتوسطة" في الرياض، حيث صمم الباحث البرنامج التعليمي التجريبي، وأدوات القياسات اللازمة والتي نفذت خلال إجراءات الدراسة وهي قياسات "مهارية، معرفية، وانفعالية"، وعرضها على مجموعة من أعضاء هيئة التدريس في جامعة الملك سعود وكلية التربية البدنية والرياضة لتحكيمها، ثم تم إجراء التعديلات اللازمة وفق الملاحظات وتطبيقها.

يذكر أن الدراسة تأتي امتداداً لرسالة الماجستير في التربية البدنية التي تقدم بها الباحث والتي كانت بعنوان" تأثير استخدام أسلوب التعليم التبادلي في دروس التربية البدنية على بعض جوانب التطور لدى طلاب الصف الثالث المتوسط في بعض مدارس مدينة الرياض"، حيث انتشر تطبيق هذا الأسلوب الآن من قبل العديد من معلمي التربية البدنية في مدارس التعليم العام في مختلف محافظات ومناطق السعودية وهذا ما شجع الباحث على الاستمرار في تطبيق هذه الأساليب التعليمية.


حفظ طباعة تعليق إرسال
مواضيع ذات علاقة

التعليقات المنشورة لا تعبر عن رأي صحيفة الاقتصادية ولا تتحمل أي مسؤولية قانونية حيال ذلك، ويتحمل كاتبها مسؤولية النشر. علماً أننا لا ننشر التعليقات بغير اللغة العربية.

لا يوجد تعليقات

التعليق مقفل